: آخر تحديث
ترمب يصف ما حصل بالشر المطلق

داعش يتبنى هجوم لاس فيغاس في ظل تشكيك أميركي

بيروت: تبنى تنظيم "داعش" عملية اطلاق النار في لاس فيغاس التي أوقعت 58 قتيلاً على الأقل، معلناً ان منفذ الهجوم "اعتنق الاسلام" قبل اشهر عدة، وفق ما اوردت وكالة "اعماق" التابعة للتنظيم.

وافادت الوكالة في خبر عاجل تناقلته حسابات "جهادية" على تطبيق "تلغرام" بان "منفذ هجوم لاس فيغاس هو جندي للدولة الاسلامية" و"اعتنق الاسلام قبل عدة اشهر".

وذكرت انه نفذ العملية "استجابة لنداءات استهداف دول التحالف" الدولي الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم في سوريا والعراق المجاور.

 تشكيك أميركي

ونقلت "رويترز" عن مصادر رسمية أميركية أنه لا دليل حتى الآن عن أن منفذ هجوم لاس فيغاس له صلة بأي جماعة إرهابية دولية.

وأعلن "أف.بي.آي" أنه لا صلة بين مطلق النار في لاس فيغاس وأي جماعة إرهابية دولية، بعد أن أعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم الناجم عن إقدام مسلح على إطلاق رصاص على الحشد.

وكانت الشرطة قد حددت هوية المهاجم الي أطلق من الرصاص على الحشد من غرفته في فندق مطل على موقع الحفل قبل أن ينتحر، وقالت إنه ستيفن بادوك وعمره 64 عاما ولديه تاريخ من المشكلات النفسية.

شر مطلق!

وندد الرئيس الاميركي دونالد ترمب باطلاق النار بشكل عشوائي في لاس فيغاس ووصف ما حصل بـ "الشر المطلق".

وقال ترمب بعد ان أوضح بانه سيتوجه الى لاس فيغاس الاربعاء وبدون ان يذكر تبني تنظيم داعش لاطلاق النار، "البارحة مساء فتح رجل النار على حشد كبير خلال حفلة غنائية في لاس فيغاس. وقد قتل بشكل وحشي أكثر من خمسين شخصا في عمل يمثل الشر المطلق".

وقال مسؤول شرطة لاس فيغاس جو لومباردو للصحافة أن مطلق النار وهو من سكان لاس فيغاس ويدعى ستيفن بادوك عثر عليه ميتا عندما وصل فريق قوات الامن الى الطابق الـ23 من فندق ماندالاي باي حيث كان متمركزا.

واضاف لومباردو لصحافيين "نعتقد انه انتحر قبل وصولنا" الى الغرفة.

وتم العثور على عشر بنادق مع مطلق النار، بحسب لومباردو. وكانت الشرطة قالت سابقا انه تم العثور على ثماني بنادق، وان الشرطة قتلت بادوك.

وتقود الولايات المتحدة منذ صيف العام 2014 التحالف الدولي الذي يستهدف مواقع وتحركات التنظيم في سوريا والعراق المجاور، ويدعم العمليات العسكرية الجارية ضده في البلدين.

وسبق لتنظيم داعش المسؤول عن هجمات دموية في اوروبا ودول اخرى، ان تبنى هجوماً نفذه مسلح داخل ملهى ليلي لمثليي الجنس في اورلاندو في يونيو 2016 وتسبب بمقتل 49 شخصاً على الاقل.

وياتي تبني التنظيم اطلاق النار في لاس فيغاس بعد أربعة ايام على دعوة أبو بكر البغدادي في تسجيل صوتي منسوب اليه تداولته حسابات متطرفة على الانترنت الخميس "جنود الخلافة" الى تكثيف "الضربات" في كل مكان، والى استهداف "مراكز إعلام" الدول التي تحارب التنظيم.

وخسر التنظيم في يوليو مدينة الموصل، ثاني مدن العراق التي أعلن منها في 2014 إقامة "الخلافة".

وجاءت هذه الخسارة لتتوج سلسلة هزائم على الارض تعرض لها خلال السنة الماضية في سوريا والعراق وليبيا، حيث خسر مدينة سرت الساحلية في نهاية 2016.

ويوشك التنظيم المتطرف حاليا على خسارة مدينة الرقة، أبرز معاقله في سوريا، بينما يتصدى لهجومين منفصلين في دير الزور في شرق سوريا، ولهجومين آخرين في الحويجة في شمال العراق والقائم في غربه.


عدد التعليقات 33
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يا فرحة ما تمت
فول على طول - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 15:33
أذكى اخواتة كان داير فى كل المواقع ويقول أن الارهابى مرتكب المجزرة مسيحى ....لكن المصيبة أنة يطلع مؤمن وموحد باللة منذ أشهر قليلة ...يعنى مجرد أن لمسة الايمان أصبح ارهابى ...احمدوا ربكم على الايمان والاسلام ...
2. Trump Bull Sh*t
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 16:14
Mashala he became a Muslim but he got a girlfriend?? ISIS now claims BS & maybe they are Christian ISIS ??
3. ................
طه - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 16:47
أين المفر .. لماذا لا يعترفوا بأن ثمة داعش أخرى ولكن بنكهة مسيحية قد تخلقت ويتركوا هذا الضحك على الدقون .
4. فجار
حسين - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 17:00
تنظيم داعش مجموعة من الفجار لادين لهم ولا ضمير.. جبناء انتهازيون
5. شو نوع الاسلام
احمد شاهين - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 17:11
شو نوع هذا الأسلام؟؟؟؟؟؟؟؟مجرد ما يتحول الكافر الى ألأسلام يتحول أل قاتل يقتل بلا شفقة ولا رحمة...سمعنا أن ألاسلام بيقول من قتل نفس بلا نفس كمن قتل الناس جميعا أشك في ذلك بس ما يطلعلنا واحد مسلم ويقللي الملك فردريك وغيره كان والكنسيين والملحدينوووو قولولنا هل صحيح أن ألاسلام مطية لكل قاتل مجرم سكرجي ويتعاطى مخدرات؟؟؟لن تستطيعوا ان تقنعوا عاقل او مجنون بدين التسامح ولا يزال قاضي في محكمة في مصر يرفض شهادة مسيحي,,,,,وبيقلك الغرب الكافر ألعنصري؟
6. .......................
فريد - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 17:59
الإرهاب الذي يتدثر بالعباءة المسيحية والذي هو الآن في طور النمو وبدأنا نسمع به كهذا الذي حدث في مدينة القمار مؤكد أن له إرهاصات في كتبهم وموروثاتهم اللاهوتية .. هستيريا نهاية العالم التي تشغل بالهم حقيقة يستقونها من هذه الكتب .. هذه النهاية حسب خزعبلاتهم لن تأتي إلا بمثل هذا العنف وسيلان الدماء بهذه الغزارة .. اللهم احفظ دنيانا من هذه الخزعبلات.
7. مبالغات
ابو سرحان - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 18:07
داءب ما يسمى بتزظيم الدفعةدولة الاسلامية على لصق كل الحوادث الاجرامية في العالم به و على ان منفذ ذلك العمل الاجرامي قد اعتنق الاسلام و قام بتنفيذ فعلته بعد اعتناق الاسلام وووو الخ محاوليم ان يثبتوا للعالم بان الاسلام هو دين الارهاب و الاجرام و ان المسلمين مجموعة من الارهابيين ليس اكثر و هذا جزء من استراتيجية عامية و مكانة اعلامية ضخمة لتشويه صورة العرب و المسلمين
8. الموت للارهاب الاسلامي
يضحكون على كبار السن - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 18:23
الموت للارهاب الداعشي الاسلامي يضحكون على كبار السن ويوعدوهم بالحصول على اثنان وسبعون حور العين 72 بقتلهم اهل الكتاب كتاب الله الحقيقي من يهود ومسيحيين وكل من هم غير مسلمين لايوجد حور العين في السماء لقتلة الابرياء الله قدوس
9. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 19:29
10. Wrong
صومالي مرتد - GMT الإثنين 02 أكتوبر 2017 21:02
He is Muslim (with isis or not), or no religion for him.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  2. طفل شكره أوباما على
  3. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  4. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  5. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  6. ابتزاز الوطن في الصحراء
  7. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  8. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  9. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  10. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  11. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  12. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  13. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  14. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  15. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  16. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
في أخبار