: آخر تحديث

محادثات لإخراج المدنيين من الرقة

أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش الثلاثاء أن مسؤولين محليين وشيوخ عشائر سوريين يقودون "محادثات" لتأمين ممر آمن للمدنيين من أجزاء من الرقة لا تزال تحت سيطرة التنظيم الجهادي.

إيلاف - متابعة: يدعم التحالف قوات سوريا الديموقراطية، المؤلفة من فصائل كردية وعربية، والتي تنفذ عملية عسكرية، تمكنت حتى الآن من إخراج تنظيم داعش من قرابة 90 بالمئة من الرقة، معقله السابق في سوريا.

وأوضح التحالف في بيان الثلاثاء أن شيوخ عشائر محليين من مجلس الرقة المدني، وهو حكومة محلية مقرها شمال المدينة، يقومون بالتفاوض من أجل تأمين خروج مدنيين من بقية المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم.

جاء في البيان الذي وزع بالبريد الالكتروني أن "مجلس الرقة المدني يقود محادثات لتحديد افضل طريقة لتمكين المدنيين المحاصرين من قبل +داعش+ من الخروج من المدينة، حيث يحتجز الإرهابيون مدنيين كدروع بشرية".

أضاف البيان "سيتم تسليم أولئك الذين قاتلوا في صفوف +داعش+ ممن غادروا الرقة الى السلطات المحلية لينالوا القصاص وفق القانون".

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس لم تشأ نائبة رئيس مجلس الرقة المدني ليلى مصطفى التعليق على المحادثات. وقال مدير العمليات في التحالف جوناثان براغا في البيان "إن مسؤوليتنا تكمن في القضاء على +داعش+ مع الحفاظ على ارواح المدنيين الى اقصى حد ممكن". واضاف "لا يزال هناك الكثير من القتال الشاق، ونحن ملتزمون بهزيمة داعش".

وفر عشرات الآلاف من المدنيين من الرقة، التي كانت سابقا معقلا لـ"دولة الخلافة" التي اعلنها تنظيم الدولة الاسلامية. ولا يزال قرابة ثمانية آلاف شخص محاصرين في المدينة، بحسب ما اعلن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة في الاسبوع الماضي.

واعلن المركز الاعلامي لقوات سوريا الديموقراطية الثلاثاء ان قرابة مئتي مدني تمكنوا من الخروج من الرقة في الساعات الاربع والعشرين الماضية الى مناطق سيطرتها. وتمنع قوات سوريا الديموقراطية منذ الاحد وسائل الاعلام من دخول الرقة.

وقال ناشطون في الرقة ليل الثلاثاء ان المحادثات ستسمح لمقاتلي تنظيم داعش بالانسحاب من المدينة بدون اسلحتهم، الا ان المركز الاعلامي لقوات سوريا الديموقراطية نفى هذه المعلومات.

وتخوض قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية مدعومة من واشنطن منذ السادس من يونيو معارك داخل مدينة الرقة بدعم من التحالف الدولي بقيادة اميركية عبر غارات وتسليح واستخبارات ومدربي قوات خاصة.

لم يوضح بيان التحالف من هي الجهة التي يجري معها مجلس الرقة المدني محادثات من اجل تأمين خروج المدنيين، الا انه لفت الى ان المحادثات تأتي "مع اقتراب سقوط عاصمة الخلافة المزعومة في الرقة". وتتقدم قوات سوريا الديموقراطية باتجاه مناطق سيطرة تنظيم داعش من المحورين الشمالي والشرقي بحسب ما اعلنت قائدة حملة "غضب الفرات" روجدا فلات لوكالة فرانس برس الأحد. وقالت فلات "في حال التقاء المحورين نستطيع أن نقول إننا دخلنا الأسبوع الاخير من حملة تحرير الرقة". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خاص
  2. عدد المفقودين جراء حريق كاليفورنيا يتجاوز 1000 شخص
  3. الرئيس الصيني: لا أحد يربح في الحرب الباردة أو الساخنة أو الحرب التجارية
  4. هامبورغ تبني أول
  5. أكبر بطاقة بريدية في العالم على جبل في سويسرا للتوعية بالتغير المناخي
  6.  العثماني: ما زلنا نواجه مشاكل في المغرب رغم الإنجازات التي حققت
  7. رئيس الحكومة المغربية غاضب من غياب الوزراء عن البرلمان
  8. افتتاح المنتدى الثقافي الدولي السابع في سان بطرسبرغ
  9. جاسوس روسي في الاجهزة القنصلية البريطانية
  10. كل ما يجب معرفته عن مسودة اتفاق
  11. بيع لوحة لديفيد هوكني في مزاد بنيويورك بـ 90 مليون دولار
  12. تركيا تعتقل 12 بينهم أكاديميان بارزان
  13. غالبية البريطانيين تؤيد استفتاء جديدا حول بريكست
  14. لماذا لا يستطيع البريطانيون تنفيذ بريكست الذي صوتوا عليه؟
  15. ماي تخوض معركة الثقة بتعزيز حصونها
  16. سياسي مغربي يدعو مجلس الأمن التحلي بالشجاعة لإنهاء ملف الصحراء
في أخبار