: آخر تحديث
بعد ثبوت ضلوعه في استخدام الكيميائي

الائتلاف السوري يطالب مجلس الأمن بالتحرك تحت الفصل السابع

طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض مجلس الأمن بالتحرك المباشر تحت الفصل السابع لمحاسبة نظام بشار الأسد على جريمة استخدام الغاز الكيميائي في خان شيخون والتي أثبتت لجنة التحقيق الدولية مسؤوليته الكاملة عنها.

وأكد ياسر الفرحان عضو الهيئة السياسية للائتلاف في تصريح، تلقت "إيلاف" نسخة منه ، أن هذا التحرك توجبه المادة 21 من القرار 2118 والتي تفرض اتخاذ إجراءات تحت الفصل السابع في حالات عدم الامتثال لتسليم او استخدام الأسلحة الكيميائية.

هذا ويؤكد الائتلاف ان نظام الأسد كرر استخدام الغازات الكيميائية والسامة والمحرمة، وارتكاب جرائم الحرب وقصف المناطق المدنية، في خرق لميثاق جنيف، ولقرارات مجلس الأمن 2118، 2209، 2235، 2254، في إجرام ما كان النظام ليتجرأ على فعله ومن ثم تكراره لولا المواقف الدولية الهزيلة التي لا تعبأ بحياة المدنيين.

ياسر الفرحان عضو الهيئة السياسية للائتلاف السوري المعارض

وشدد الفرحان على أن تعطيل روسيا المستمر للعدالة الدولية واستخدامها الفيتو ضد الإجماع الدولي في مجلس الأمن يوجب على الدول الاعضاء التصرف خارج مجلس الأمن - ضمن الأمم المتحدة أو ضمن تحالف باتفاقية خاصة أو بإجراء أحادي ينقذ الشعب السوري وقيم العالم الحر.

وحمّلت لجنة التحقيق الدولية نظام الأسد مسؤولية الهجوم الكيميائي على خان شيخون في 4 أبريل الماضي، في تقرير عن خلاصة تحقيق قدّمه الأمين العام للأمم المتحدة إلى أعضاء مجلس الأمن مساء الخميس الماضي.
وأكدت اللجنة أن المعلومات التي جمعتها "تشكّل أساساً موثوقاً فيه وأدلة يعتدّ بها بأن ذخائر ألقيت من الجو على بلدة خان شيخون بين الساعة 6:30 و7 صباحاً في 4 أبريل 2017، وأن طائرة تابعة لنظام الأسد كانت تحلّق تماماً فوق خان شيخون في الوقت ذاته بالتحديد".

وأضافت أن "الإصابات وقعت في خان شيخون بسبب انبعاث غاز السارين في صباح اليوم ذاته، وأن الحفرة التي سببتها القذيفة نتجت من قصف من الجو من طائرة تحلّق بسرعة عالية".

اجتماع مع تركيا

من جانب آخر، عقدت الهيئة السياسية للائتلاف اجتماعاً مع وفد من الخارجية التركية، أمس الجمعة ضمّ كلاً من نائب مستشار وزير الخارجية "سدات أونال" والمسؤولة في الملف السوري "عائشة جان كرابتري".

وحثَّ الائتلاف خلال الاجتماع تركيا، بوصفها ضامناً في اتفاق خفض التصعيد، على بذل مزيد من الجهد لمنع الطرفين الروسي والإيراني من استهداف المدنيين السوريين في كل من دير الزور وريف حلب وغوطتي دمشق الشرقية والغربية من قبل الطيران الحربي والميليشيات الإيرانية.

وأشار الوفد التركي إلى أن هدف بلاده من مؤتمر أستانة المقبل هو حماية المدنيين وإطلاق المعتقلين ورفع الحصار والحفاظ على الهدوء في إدلب.

كما عبّر عن دعم تركيا الكامل للائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات في جولة جنيف القادمة، مؤكداً على أهمية وحدة المعارضة ضمن ثوابت الثورة التي من شأنها أن تخدم انتقالاً سياسياً كاملاً في سوريا.

وأكد وفد الخارجية التركية على أهمية التعاون بين تركيا والائتلاف ومؤسساته وفي مقدمتها الحكومة الموقتة داخل الأراضي السورية، لافتاً إلى أن دور تركيا في إدلب هو إقامة نقاط عسكرية لمراقبة خفض التصعيد، كما عبّر عن أهمية التعاون مع الائتلاف والجيش السوري الحر في ذلك.

نقل المعابر

من ناحيتها، أكدت الهيئة السياسية للائتلاف على أهمية نقل المعابر للحكومة السورية الموقتة كخطوة أساسية لتعزيز إشراف الحكومة على الملفات السيادية في المناطق المحررة، كما طالبت تركيا بالتدخل لوقف قصف المدنيين من قبل روسيا والميليشيات الحليفة، والعمل على الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين لدى نظام بشار الأسد.

الى ذلك اعتبر نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة عبد الرحمن مصطفى، أن توحيد إدارة المعابر الموجودة في منطقة درع الفرات من قبل الحكومة السورية الموقتة خطوة إيجابية نحو بناء سوريا الجديدة ورأى مصطفى أنها خطوة مهمة نحو مأسسة الدولة.

وكان مسؤولون أتراك قد حضروا اجتماع توحيد إدارة المعابر، وكان من بينهم مسؤولون في الاستخبارات التركية، وقد بحثوا نص الاتفاق، الذي تلقت "ايلاف "نسخة منه، حيث صدر بيان في ختام اجتماعات هامة، بحضور ممثلي الحكومة السورية الموقتة، ومسؤولي وزارة الدفاع، وقادة فصائل الجيش السوري الحر.

وقال مصطفى: " إن جميع واردات المعابر ستجمع في خزينة واحدة تحت تصرف الحكومة الموقتة، منوهاً إلى أهميتها كلبنة من لبنات التوحيد على مستوياتٍ أشمل".

وأضاف مصطفى أن مجموع واردات المعابر التي جمعت في الخزينة ستوزع بشكل عادل وبشكل منصف على الحكومة السورية الموقتة والمجالس المحلية والجيش الحر، بما يصب في إقامة مشاريع خدمية وتنموية لصالح الشعب السوري.

واعتبر الائتلاف أن الاتفاق الذي ينص على توحيد إدارة المعابر، ويضع خطة على مرحلتين للانتقال بالفصائل إلى حالة جيش وطني مؤلف من فيالق وفرق وألوية، هو خطوة هامة وضرورية على طريق بناء جيش وطني حقيقي.

وحضّ البيان جميع القوى الفاعلة للعمل على إنجاز جميع بنود الاتفاق بحسب المراحل التي تم التفاهم عليها، وأبدى الائتلاف تطلعه إلى تعاون جميع قوى الثورة السورية وأصدقاء الشعب السوري، لدعم هذا الاتفاق والعمل على إنجاز جميع بنوده بحسب المراحل التي تم التفاهم عليها.


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سوريا للسوريين
أبو:شيليا -الجزائر - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 20:31
على المغرر بهم العودة الى جادة صوابهم .......من خلال التجربة القاسية التي مرت بها الجزائر .....الغازات السامة مستعملة من قبل الدواعش......الداعشي يستعمل المستحيل من أجل أن يربك النظام ......والدليل من يقتل من في الجزائر.....على الشعب السوري أن يلتف ويتكتل لمساعدة النظام .....والدولة عليها بتسليح الشعب حتى يدافع عن نفسه .... لم يستطع إرهابي واحد أن يتجرأ دخول قريتنا النائية وسط جبال الأوراس ليلا أو نهارا ....لعلمنا علم اليقين أن هذه الجماعات مسيرة خارجيا من قبل مشايخ الدين {جهاد النكاح}
2. يابشار
حسن زميره - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 21:36
سنراك قريباً في قفص المجرمين تقف مرتعشاً بأنتظار قرار أعدامك يابشار
3. الانتهاكات والجرائم الحقيقيه
كندي - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 22:57
انها الجرائم المروعه ضد المدنيين السورين الذين يتخذهم المسلحون دروعا بشريه في المناطق التي يسيطرون عليها ، يجري تبادل القصف بينهم وبين القوات الحكومه فيسقط المدنيون قتلى وجرحى في المعارك لا فرق بين أطفال ونساء ومسلحين ، ان هذا لا ينفي مسؤوليه القوات الحكوميه وبصوره خاصه القوات الشيعيه المتحالفة معها فتلك القوات تمنع المدنيين المسالمين من اجتياز الحواجز الحكوميه بدوافع طائفيه لغرض قتلهم جوعا ومرضا وحصارا اذا لم يُقتلوا في القصف الحكومي ، هذا حدث في كل المناطق التي شهدت صراعا ، ويحدث حاليا في ريف دمشق الشرقي ، هذه هي الجريمه الحقيقه التي يتفرج عليها العالم كله ، انها اخطر بكثير من الكيماوي الذي قتل بضع مئات - على بشاعته - ، هنا نتحدث عن عشرات الألوف ، روسيا تتفرج بدم بارد على تلك المجازر غير معنيه بما يحدث لاطفال ونساء ورضع يموتون جوعا ، الحكومه ترحب بهذا الوضع وتعتبره ورقة ضغط على المسلحين الذين يَرَوْن الناس يموتون جوعا ومرضا ، العصابات الشيعيه تتفرج بفرح وسعاده وشماته على موت ( اهل السنه ) بهذه ألطريقه الوحشية ، ( المعارضه ) تعتبر ان اباده هؤلاء المدنيين هو سلم الوصول الى السلطه والحكم والامتيازات والمناصب والرواتب والتعويضات ولا ادري كيف يستطيع الواحد منهم ان ياكل لقمة طعام في فنادق اجتماعات الخمسة نجوم وهو يعلم انها ممزوجة بدماء اولئك الابرياء ، والمجتمع الدولي يجري ويلهث وراء الكيماوي بخبراء وموظفين ومتابعين و... اجتماعات ومؤتمرات وبذخ وأبهة وكل دوله تدفع التحقيق ونتائجه يميناً وشمالا بما يناسب نفوذها المنشود في المنطقه ، آخر ما يفكرون به هو الشعب السوري والضحايا من الاطفال والنساء والمدنيين ، هؤلاء كلهم ليسوا سوى مجرد أوراق واستعراض في ملهى سياسي عالمي قذر له فروع في عواصم العالم ( المتحضر ) ، جنيف ، نيويورك ، باريس ، لندن ، موسكو ... لا فرق بين دوله تنادي بحقوق الانسان او دوله تُمارس ابشع الجرائم بحق الانسان ، كلهم سواء ... كلهم سواء .
4. إنتهت اللعبة يا أغبى خلقه
بسام عبد الله - GMT الأحد 29 أكتوبر 2017 00:45
يعتبر الفيتو الروسي الأخير أول قرار متفق عليه بين أعضاء مجلس الأمن الدائمين، لأن تشكيل لجان تحقيق تعني تمييع وتأجيل القضية، والفيتو بمنع التحقيق يعني الإدانة وبالتالي تسريع التدخل تحت الفصل السابع وحسب الخطة المتفق عليها المرحلة الثانية بعد داعش طرد المليشيات الايرانية وإعتقال بشار أسد وأركان عصابته ومحاكمتهم في لاهاي وتنصيب العميد مناف طلاس الذي وصل بالأمس إلى الأردن كقائد للمجلس العسكري السوري الموحد تمهيداً لعودة اللاجئين وإنتخاب رئيس جديد وبدء إعادة الإعمار. لذا بدأ بشار بمحاولات يائسة لإفشال الخطة باستمرار الحرب علماً بأن إسرائيل حاضرة بشكل مباشر أو عبر الأميركيين والروس معاً وهذا ما يسرّع المرحلة الثانية بالقضاء على الأسد وطرد ملالي قم من سوريا والعراق تمهيداً للقضاء عليهم في مرحلة لاحقة.
5. حان وقت تصفية الحسابات
صريح - GMT الأحد 29 أكتوبر 2017 03:20
يبدو ان البعض لا يزال يعيش في احلام اليقظة ويتامل خيرا من رعاته متناسيا المثل الذي يقول .. عندما تفوح رائحة الزبالة فلا يوجد حل سوى احراقها للتخلص مما قد يكشفه عملية فرزها او تنظيفها .. لقد كان موسم ما سمي بالربيع العربي درسا للجميع وسيذكره التاريخ فقد ظهر للجميع الصديق الوفي من الخبيث الذي يدعي الاخوة والانتماء وصلة الدم والمصير .. لقد اظهرت الازمة للجميع انه لا يصح الا الصحيح ولا يمكن الاختباء خلف شعارات كاذبة وادعاءات وان كافة الحقوق يجب ان تعود لاصحابها بدء من كذب ادعاءات عروبة القدس وفلسطين التي لم تكن يوما عربية وان عمليات التهجير والابادة لم تبدأ نهائيا من فلسطين في 1948 وانما بدأت في تركيا في 1918 عندما ذبح الاتراك والأكراد مليون وخمسمائة الف ارمني و750 الف سرياني واشوري واغتصبوا اراضيهم وهجرو من بقي منهم .لذا لابد ان يعود الحق للجميع وليس لفئة الكذب و العويل والنفاق فقط .. بجب ان يصحوا قادة العالم ويقفوا وقفة رجال ويعيدوا كافة الحقوق لاصحابها فقبل ان يطالب البعض بالفصل السابع وما شابهه يجب ان يطالب العالم بانهاء الغزو الجاهلي واعادته الى منابعه ومن ثم تصحيح ما افسده خلال 1400 عام من نشر التخلف في بلاد الرافدين ويجب اعادة النهضة والحضارة الى بلاد الفينيقيين والكلدان والاشوريين والكتعانيين واعادة حقوق الارمن والسريان كما يجب التوقف عن تجنب نفي كذب ادعاءات البعض وتلفيقهم للحقائق مثل ان المسجد الاقصى المذكور في كتبهم يوجد في القدس وليس في منطقة الجعرانة قرب مكة لان اهل الجاهلية لم يسمعوا ببلاد الرافدين الا بعد الغزو الجاهلي وفي زمن الخلافة الاموية وخلافاتهم على تقسيم السرقات ومداخيل موسم الحج فتم انشاء خرافة الاسراء والمعراج وتلفيق القصص والاساطير . . لا يمكن للسلام ان يحل ويعود الحق للجميع الا عندما يطالب الجميع بقول الحق ويتوقف الجميع عن النفاق لمصالح خاصة واهداف مشبوهة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دراسة: الطفل على خطى أمه في العادات الرومانسية
  2. المغرب يطلق قمرًا صناعيًا جديدًا مساء الثلاثاء المقبل
  3. الاعتداء على مصرية في الكويت يثير أزمة
  4. لهذا السبب
  5. إيران: إعدام سلطان المسكوكات الذهبية
  6. ماي: مشروع اتفاق بريكست يحترم تصويت الشعب البريطاني
  7. اكتشاف مجرة غامضة تختفي وراء درب التبانة
  8. غضب شعبي عراقي لتبريرات تلف الأمطار 6 ملايين دولار
  9. ليبرمان يعلن استقالته لرفضه وقف إطلاق النار في غزة
  10. مقاتل سوري سابق يدعم المكفوفين عبر تطبيق صوتي
  11. الكرملين ينتقد الإدارة الأميركية المتقلبة في عهد ترمب
  12. العمليات التجميليّة في لبنان تزايدت بكثرة... لكل هذه الأسباب
  13. ترمب يرشح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا في السعودية
  14. أبرز مسؤولة في الأمن القومي الأميركي تقع ضحية ميلانيا ترمب
  15. اجتماع غير مثمر لمجلس الأمن الدولي حول غزة
  16. هل سخر الجيش الفرنسي من ترامب؟
في أخبار