: آخر تحديث
الحزب الحاكم يمهله حتى الإثنين و"التمساح" يتجهز للحكم

وانتحب موغابي بغزارة... !

نصر المجالي: كشف تقرير صحفي أن ديكتاتور زيمبابوي المخلوع روبرت موغابي بكى خلال إجراءات عزله ظهر الأحد، وقال إنه يتمنى أن يتحدث إلى زوجته السابقة سالي المتوفاة بالفشل الكلوي 1992 وابنه الطفل مايكل الذي توفي 1966 بالملاريا عن ثلاث سنوات.

ونقلت صحيفة (ديلي ميل) اللندنية عن أحد مساعدي موغابي قوله إن موغابي انتحب بغزارة وطلب من قادة الجيش أن يتحدث لزوجته وابنه وقضى فترة من الوقت قبل إجراءات عزله وهو ينظر إلى صورة زوجته الراحلة. 

وأمهل حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي وهو الجبهة الوطنية الحاكم في زيمبابوي الرئيس موغابي حتى ظهر يوم غد الاثنين بالتوقيت المحلي (1000 بتوقيت غرينتش) للتنحي عن منصبه وإلا سيجري عزله في محاولة لوضع نهاية سلمية لفترة حكمه التي استمرت 37 عاما.

مساءلة

ودعا قادة الحزب موغابي الى التنحي بشكل سلمي وطواعية، وإلا واجه المساءلة في نهاية مخزية لمسيرة ”الرجل الكبير المحنك“ للساسة الأفريقية وهو لقب محبب لرجل أعلن بفخر لاحقا أنه حاصل على ”درجة علمية في العنف“.

موغابي مع قائد الجيش كونسانتين تشيونغا 

وعزل الحزب الحاكم كذلك غريس، زوجة موغابي (52 عاما) التي كانت تطمح في خلافته، إلى جانب ثلاثة وزراء على الأقل كانوا يشكلون ركيزة فصيلها الذي يعرف باسم (جي 40).

وموغابي (93 عاما) هو الرئيس الوحيد الذي عرفته زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980. وقال مسؤول بارز بالحزب الحاكم في مؤتمر صحفي إن إيمرسون منانغاغوا نائب الرئيس الذي عزله موغابي قبل شهر حل محله في رئاسة الحزب.

ويعتقد على نطاق واسع في الدوائر السياسية العالمية أن منانغاغوا، وهو رئيس سابق لجهاز أمن الدولة وكان يلقب بـ(التمساح) وأدت إقالته هذا الشهر إلى تدخل الجيش، هو الشخصية المرشحة لتولي حكومة وحدة وطنية في الفترة التي تلي الإطاحة بموغابي وستركز على إعادة بناء علاقات البلاد بالعالم الخارجي وإعادة الاستقرار الاقتصادي.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بني الطغيان على خمس:
سليم ياسين - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 20:55
بني الطغيان على خمس:١) تقديم الذيل على الرأس,٢) تخذير الحاضر بالأمس ,٣) توزيع الخوف واليأس ,٤) تقديس الشرطة والعس٥) وبقاء الجحش على الكرسي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دار الإفتاء المصرية تواجه التطرف بـ
  2. غوتيريش: إعادة العراق ممتلكات كويتية خطوة لتطبيع كامل للعلاقات
  3. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  4. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  5. السعودية: توجيه التهم إلى 11 شخصا في قضية خاشقجي
  6. شابٌ ثلاثيني نال إعجاب إيفانكا ترمب فأصبح سلاحها للإنتقام
  7. توسك يعلن عن قمة أوروبية في 25 نوفمبر لتوقيع اتفاق بريكست
  8. البرلمان يحقق.. والصدر يدعو إلى اعتقال مسببي غرق 6 ملايين دولار
  9. الجمهوريون ينتخبون كيفن ماكارثي زعيمًا لهم في مجلس النواب
  10. حصيلة ضحايا حرائق كاليفورنيا ترتفع إلى 59 قتيلًا و130 مفقودًا
  11. جماعات
  12. الولايات المتحدة قد تخسر حربًا أمام الصين أو روسيا
  13. خاتم من الألماس الوردي النادر يباع بخمسين مليون دولار في مزاد في جنيف
  14. ترمب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض
  15. محسوبون على
  16. لقاء بمراكش يؤكد دور يهود المغرب في الدفاع عن قضاياه ودعم استقراره ونمائه
في أخبار