: آخر تحديث
حملات في مصر بعد هجوم مسجد الروضة:

الأزهر مطالب بتكفير داعش

إيلاف من القاهرة: جدد أزهريون وتيارات سياسية وشعبية مطالبة مؤسسة الأزهر بضرورة إعادة النظر في قراره الرافض بتكفير التنظيمات الإرهابية، جاء ذلك كرد فعل على الاعتداء الذي استهدفت مسجد الروضة، في مركز بئر العبد بشمال سيناء.

وأكد المطالبون بتكفير "داعش" وغيرها من التنظيمات المتطرفة، أن "جرائم الجماعات الإرهابية تخطت الخطوط الحمراء، فالتعدي على بيوت الله يمثل جريمة كبرى، ويجب على مشيخة الأزهر الرد القوي على الهجمات الأخيرة بإصدار فتوى تؤكد خروجهم من ملة الإسلام".

ويأتي ذلك بعد أن قتل متشددون أكثر من 230 شخصا في مسجد بمحافظة شمال سيناء يوم الجمعة عندما فجروا عبوة ناسفة وأطلقوا النار على المصلين المتدافعين إلى خارج المسجد في أكبر هجوم دموي من نوعه في تاريخ مصر الحديث.

الأزهر و"داعش"

مطالبة الأزهر بتكفير "داعش" أثيرت في العام 2014، وخرج الأزهر ردًا على تلك المطالب ببيان أكد فيه "أنه لا يمكن تكفير مسلم مهما بلغت ذنوبه"، موضحًا، أن أفعال هؤلاء "ليست أفعال أهل الإسلام، بل هي أفعال لا تصدر من مسلمين، والمتطرفون وداعش بُغاةٌ من حيث ادعائهم الخلافة الإسلامية، وهم محاربون، فقاموا بإشاعة الفساد، وهتك الأعراض، وقتل الأنفس، ثم انتهوا إلى تكفير الأمة فتحقق فيهم الحرابة والبَغي، فهم أشد من بدعة الخوارج، وقتال المسلم كفر، وقد قتلوا المسلمين، فقد حكموا على أنفسهم بالكفر بأفعالهم".

وقال الأزهر حينها: "علماء الأمة يعلمون يقينًا أنهم لا يستطيعون أن يحكموا على مؤمن بالكفر مهما بلغت سيئاته، بل من المقرر في أصول العقيدة الإسلامية أنه لا يخرج العبد من الإيمان إلا بجحد ما أدخله فيه، وهو الشهادة بالوحدانية ونبوة سيدنا (محمد صلى الله عليه وسلم)، وأن الذنوب مهما بلغت لا يخرج ارتكابها العبد من الإسلام".

وأشار إلى أنه "لو حكمنا بكفرهم لصرنا مثلهم ووقعنا في فتنة التكفير، وهو ما لا يمكن لمنهج الأزهر الوسطي المعتدل أن يقبله بحال".

حملة دينية

في سياق متصل، أعلنت عدد من الطرق الصوفية والتيارات الدينية تنظيم أكبر حملة دينية؛ لمطالبة شيخ الأزهر، أحمد الطيب، بإعادة النظر في قراره برفض تكفير "داعش"  وغيرها من التنظيمات المتشددة، خاصة بعد تكرار التعدي على بيوت الله، ومن المتوقع أن تنضم شخصيات دينية عامة لتلك الحملات وتقديم الأدلة على جواز تكفير تلك التنظيمات، باعتبار تلك القضية من الأمور القابلة للاجتهاد، على حدّ تعبيرهم.

أرجع الشيخ علاء أبو العزائم، رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية وشيخ الطريقة العزمية، سبب الهجوم على مسجد الروضة ببئر العبد بالعريش؛ "لكون المسجد تابع لإحدى الطرق الصوفية، والجماعات الإرهابية تؤمن بأن الصوفيين كفرة يجوز قتلهم".

وأكد أن "داعش" وغيرها من التنظيمات الإرهابية تحمل أفكارًا هدامة، تؤكد خروجهم من ملة الإسلام".

وتساءل: "هل يصح أن نقول عن داعش أنهم مسلمون، بعد تورطهم في التفجيرات بجوار الحرم النبوي ثم قتل المصلين أثناء صلاة الجمعة؟"

وبات الأزهر اليوم مطالبا بعقد اجتماع عاجل لهيئة كبار العلماء لمناقشة فتوى تكفير التنظيمات المتطرفة، خاصة أن صدور مثل هذه الفتوى الهامة سوف تحول كثيرًا نحو انضمام الشباب لتلك الجماعات، لأن الأمر يتعلق بخروج الشباب من ملة الدين، حسب أصحاب الدعوة.

وأشار أبو العزائم، إلى أن الإمام عليًا "قاتل الخوارج، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حقهم: "ليست صلاتكم إلى صلاتهم بشيء".

يضيف: "فما بالنا بهذا التنظيم الداعشي، وقد كشفت الأحداث والحقائق بأنهم مرتزقة وخونة لا دين لهم ولا وطن لهم، فكيف نقول عنهم أنهم مسلمون؟"

دلائل شرعية

يرى علماء من الأزهر، أن أفعال "داعش" والمنتسبين إليه تستوجب الخروج من ملة الإسلام وتكفيرهم.

ويقول عبد الرحيم محمد وهو عضو رابطة الأزهر إنّ "هناك دلائلًا من القرآن والسنة النبوية الشريفة تؤكد كفر تلك الجماعة الإرهابية، إذ قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في حقهم :"إنه سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يقرءون القرآن، لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجرًا لمن قتلهم عند الله يوم القيامة".

يضيف: "وذكر الله تعالى في سورة النحل: "ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون، متاع قليل ولهم عذاب أليم".

وأكد أن الأزهر "مطالب الآن بمراجعة قراره، والنظر في تلك الآيات والأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد كفر تلك الجماعات، خاصة وبعد وصول فُجرهم للمقدسات الإسلامية في جميع دول العالم".

وأشار إلى أن "تمسك الأزهر برفض تكفير "داعش" يعطي لتلك التنظيمات الصبغة الدينية وصلتهم بالشريعة الإسلامية، وهذا أدى إلى تراجع تجديد الخطاب الديني على مدار السنوات الثلاثة الماضية"، على حد تعبيره.


عدد التعليقات 50
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الإسلام وتكفيرهم
أحمد - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 13:46
لا ما يصحش كده داش موش ارهابيه ...ازاي ارهابيه و هي وهابيه مسلمه....حزب الله اه ارهابي و ده بتوافق عليه السعوديه اما داعش فهي ثوره ضد بشار و نصرالله الشيعه الكفار
2. لا أمل فى خير أمة
فول على طول - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 14:18
كنت أعتقد أن المثقفين - كما يطلقون عليهم - أن يهبوا هبة رجل واحد لمنع وتجريم وتحريم التكفير نهائيا لا تكفير داعش . والأزهر فى ورطات كبرى بما لدية من تراث اسلامى غير قابل للاصلاح . وليس من حق أحد تقييم معتقد الأخرين أو تقييم معتقد الأخر ...اللة فقط هو فاحص القلوب والنوايا والأفكار وهو الذى يعرف من المؤمن وغير المؤمن ...اللة لم يتنازل عن سلطاتة لأحد وأهمها معرفة المؤمنين وغير المؤمنين ...ولم يعطى لأحد سلطة التكفير أو القتل أو التفتيش فى نوايا الأخرين ..اللة نفسة فى الأديان السابقة على الاسلام - وحتى فى الأديان الوضعية - لم يكفر أحدا ولم يستخدم هذا المصطلح اطلاقا مما يجعلنا نشك فى الاسلام نفسة ...التكفير ماركة اسلامية مسجلة ونحن نسأل هل اللة تنازل للمسلمين فقط فى فحص البشر وتقييم معتقداتهم ؟ تقسيم البشر الى مؤمنين وكفار هى تعاليم لا تمت للخالق الحقيقى ...تعاليم القتل هى تعاليم شيطانية ...اللة الحقيقى لا يغصب البشر على عبادتة ولا يكفرهم بل يتركهم بكامل حريتهم الى يوم الحساب ...ولمن لة الحساب . انتهى . لا أمل فى خير أمة طالما تفكيرهم بهذة الطريقة وخاصة علماء ومثقفين الأمة فما بالك بعامة الناس . ويبقى السؤال هل يمكن للأزهر وأهل العلم الثقاة حذف كل مفردات التكفير من كتبة العزيز وتوابعة مثل الأحاديث والتفاسير والفقة ؟ ورطة كبرى ....أليس كذلك ؟
3. داعش و الأزهر نفس الفکر
خالد - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 14:20
هذا طلب سخيف جدا ، کيف يکفر الأزهر داعش و داعش من أزهر و أزهر من داعش و کلاهما وجه لنفس العملة
4. للحقيقة اقول
متابع سياسي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 14:29
أن الجماعات المسلحة طوال تاريخها فى مصر لم تستهدف المساجد أبدًا، اقول هذا ردًا على الدعوات الغريبة التي خرجت على الفضائيات مما يطرح العديد من علامات الاستفهام كونه الأول من نوعه."هل سبق لجماعة إرهابية مسلحة في تاريخ الإرهاب في مصر أن استهدفت مسجدا؟ طول عمرهم السلفيين يرون مساجد الصوفية لا يجوز الصلاة فيها.. فهل استهدفوا من قبل مسجدا؟ ومسجد العريش تابع للطرق الصوفية لكنه في الوقت ذاته يصلي فيه غير المتصوفة لأنه يقع على الطريق الدولي؟ سمي لي جهة لها سوابق في اجتياح المساجد وعدم احترام قدسيتها؟.مشيرا إلى أن المسجد تابع للطريقة الجريرية، وليس فيه قبر ولا ضريح ! كما أتساءل لماذا نستبعد احتمال أن تكون إسرائيل او النظام وراء الحادث الإجرامي؟ ألا تعد هذه العملية الإجرامية بغض النظر عن مرتكبها دليلا على فشل عبد الفتاح السيسي ومن معه، خاصة وسيناء منطقة مغلقة، ومعه قانون الطوارئ ومع ذلك ثبت عجزه وفشله في المواجهة؟ ألا تمثل هذه الجريمة مبرراً لأن ينقل السيسي مكتبه إلى سيناء؟ ألا يكفي هذا سبباً لاستدعاء الجيش من أعمال الصيادة والفلاحة لمهمته الأصلية وهي التصدي للارهاب؟،
5. داعش كفار اصلاً
مسيحيين أوروبيين - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 14:34
اصلاً داعش كفار لانهم بلاكووتر وهؤلاء كفار اساساً . لاتينيين وأوروبيين ويهود ومعهم بعض المسلمين المتحمسين المغرر بهم
6. النظام ومطبليه
عاوزين جنازة - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 14:36
ايوه عاوزين جنازه وتشبعوا فيها لطم
7. صكوك الغفران
فول على طول - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 15:02
كانت الكنيسة الغربية فى العصور الوسطى تبيع صكوك الغفران بمقابل مادى وهذا فساد رجال الكنيسة بالتأكيد ولكن لا يستند الى تعاليم الانجيل ووجدت من يقف أمامها ويقاومها ولذلك نجحت فى منع هذة التجاوزات...ومازال الذين أمنوا يعايرون الكنيسة بهذة السقطة ولكن المؤمنون لم يسألوا أنفسهم : ألا يعتبر التكفير أو توزيع الكفر والايمان على عباد اللة صكوك غفران ؟ ألا يعرف الذين أمنوا أن ثمن الكفر أو التكفير هو دماء تسيل أنهارا ومنذ بدء الدعوة وهى أغلى بكثير من ثمن صكوك غفران الكنيسة ؟ هل مازال المؤمنون يتشدقون بأنة لا كهنوت فى الاسلام ..؟ لماذا تطالبون الأزهر بتكفير داعش بدلا من مطالبتة بتجريم وتحريم التكفير نهائيا ؟ لماذا يعطى الأزهر أو المسلم نفسة الحق بالحكم على ايمان الأخرين ؟ ومن الذى أعطاهم هذا الحق ؟ وما هى وظيفة الخالق اذن ؟ الحق فى تكفير الأخرين ..؟ أليس محمد بشر وكما قال ؟ اللة الحقيقى نفسة لم يكفر أحدا بل ترك البشر بكامل حريتهم ولم يجبرهم على عبادتة وقال : أمامك طريقان الخير والشر ...الموت والحياة فاتبع الحياة . هل يمكن للأزهر حذف كل أدبيات التكفير من الكتاب الأعلى وتوابعة ؟ مساكين الذين أمنوا . ربنا يشفيهم قادر يا كريم .
8. الارهاب لا دين له
وقس مسيحي يبرر له - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 15:28
قس أمريكي: ‏كتابنا المقدس يمنح ⁧‫#ترامب‬⁩ السلطة الأخلاقية لاستخدام أي قوة متاحة وكذلك شن الحروب واغتيال القادة ومعظم المسيحيين يفهمون ذلك . اي الرعايا والاتباع ايضاً ! آلو اديني اي واحد من الصليبيين المشارقة اللي بيعلقوا في ايلاف
9. رسالة الى شيخ الازهر
كمال كمولي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 15:35
فكرة لشيخ الازهر ان يجمد العمل في اصول الدين والشريعة ووكل ما يمت للدين ومذاهبه بصلة لمدة 10 سنوات ويمنع الحديث به لا في القنوات الفضائية ولا في الجوامع في الوقت الذي تبقى الجوامع مفتوحة فقط للذي يود الصلاة بنفسه لان العنف الدموي لن يتوقف وسيستمر طالما هناك فرق ومجاميع ومذاهب اسلامية متعددة لانها ستقاتل بعضها البعض لمنع الفتنة الحل يكمن في فصل الدين نهائيا عن الدولة واعلان دولة مدنية معاصرة تهتم بشؤون الانسان والتنمية في البلد والعلوم والبحوث من اجل الانسان وهذا سيكون في صالح الدين اولا وصالح الشعب ثانيا
10. لا تشتموا
محمدين الحنفي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 15:58
داعش ما كانتش ارهابيه الشيعه و الروافض هم ارهابيو العصر...يعني الجامعه العربيه موش صادقه....و هم بيقولو ان حزب الله و حماس ارهابيون....لانهم بيقاتلو إسرائيل....لا حزب الله ما عندوش حق داه إرهابي و ستين إرهابي....الازيه مرفوضه من الإسلام.... ...و داعش كانت متفاهما معاهم....سمن و عسل


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  2. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
  3. رويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي في اسطنبول من منصبه
  4. السعودية: جسر جوي لإغاثة
  5. نصف سكان العالم تقريبًا يعيشون بأقل من 5,50 دولار يوميًا
  6. ترمب: السعودية حليف دائم ومهم
  7. كندا ثاني دولة في العالم تقنن استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية
  8. الاعلان عبر الفيديو يهز حملة الانتخابات الأميركية
  9. هبوط إضطراري لطائرة ميلانيا ترمب
  10. قرقاش: السعودية محورية في كلّ ما يهم المنطقة
  11. امرأة تتولى قيادة القوات الأميركية
  12. تفشي الجرائم وحالات الانتحار في مصر يبلغ رقمًا قياسيًا
  13. الاتحاد الوطني لبارزاني: خسرت رئاسة الجمهورية فخوّنتنا
  14. باحثة برازيلية تستغرب إهمال العرب لجالياتهم في بلدان أميركا اللاتينية
  15. إحالة معصوم وعلاوي والمالكي والنجيفي على التقاعد
  16. روسيا تكسر قواعد البروتوكول إكرامًا للسيسي
في أخبار