: آخر تحديث

ليبيا ستقيم مركزا مؤقتا للمهاجرين الاكثر عرضة للخطر

طرابلس: أعلنت المفوضية السامية للامم المتحدة للاجئين ان السلطات الليبية في طرابلس ستقيم قريبا "منشأة عبور وترحيل" للمهاجرين الاكثر عرضة للخطر نحو دول ثالثة.

تتعرض ليبيا التي تشكل نقطة عبور للمهاجرين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا عبر البحر المتوسط، لانتقادات شديدة منذ أسابيع بعد نشر وثائقي لشبكة "سي ان ان" يُظهر مهاجرين أفارقة يتم بيعهم كالعبيد بالقرب من طرابلس.

وأكدت المفوضية في بيان ان هذه المبادرة التي تدعمها الحكومة الايطالية ستسهل نقل الاف المهاجرين الاكثر عرضة للخطر الى دول ثالثة لكن السلطات الليبية لم تؤكد الخبر على الفور.

وصرح روبرتو منيوني ممثل المفوضية في ليبيا ان الهدف الاساسي من هذا المركز هو "تسريع العملية التي تتيح التوصل الى حلول في دول ثالثة خصوصا بالنسبة الى الاطفال دون مرافق والنساء".

وتابع منيوني ان من بين تلك الحلول لم شمل الاسر والاجلاء الى مراكز طوارئ تديرها المفوضية السامية للاجئين في دول أخرى أو العودة الاختيارية.

وأكدت المفوضية انها طلبت في ايلول/سبتمبر وصل 40 الف مكان اضافي في تصرف مهاجرين في 15 بلدا، وحتى الان التزمت هذه الدول باستضافة 10500 مهاجر فقط، بحسب البيان.

في 11 نوفمبر تم اجلاء مجموعة أولى من 25 مهاجرا اريتريا واثيوبيا وسودانيا من ليبيا الى النيجر بانتظار نقلهم الى فرنسا، بحسب ما أعلن المكتب الفرنسي لحماية المهاجرين والمحرومين من الجنسية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  2. طفل شكره أوباما على
  3. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  4. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  5. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  6. ابتزاز الوطن في الصحراء
  7. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  8. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  9. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  10. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  11. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  12. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  13. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  14. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  15. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  16. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
في أخبار