قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: توصل باحثون أميركيون إلى طريقة جديدة وفعالة، للكشف عن الخلايا السرطانية في جسم الإنسان عبر استخدام ثمرة الكستناء. 

وكشفت مجموعة من الباحثين عن إمكانية تبسيط خاصية تصوير الخلايا السرطانية باستخدام جزيئات من نبات ''كستناء الحصان''، وذلك بعد تطوير هلام مشتق من مادة إسكولين يستجيب للإشعاع، يساعد في تصوير وتحديد مواقع الخلايا السرطانية.

والإسكولين هي مادة كيميائية، تتكون بشكل طبيعي في نبات كستناء الحصان، كما أنها مفيدة لصحة الدورة الدموية لدى الإنسان. 

وأوضح الباحثون أنه من أهم التحديات التي تواجههم خلال تصوير الخلايا السرطانية، هو إنتاج التصوير البصري في أغلب الحالات ضوءًا منخفض الكثافة، ولكن الهلام الجديد "جِل" يقضي على تلك المشكلة.

وقال الدكتور جان غريم من معهد "سلون كيترينغ" في الولايات المتحدة الأميركية: "إن احتمالية تطوير تطبيق موضعي من الهلام، يجعل هذا الابتكار منهجًا معتمدًا وأساسيًا في تقنيات التصوير الشعاعي الخاص بالسرطان".

وذكر المشرف على الدراسة البروفيسور "جورج جون" من جامعة نيويورك وزميل بالجمعية الملكية للكيمياء، أن هذا البحث يقوم على فكرة ابتكار مادة من الطبيعة، لتطوير تقنيات اقتصادية وطبيعية صديقة للبيئة.