قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اتصال مع نظيره المكسيكي انريكي بينا نيوتو، بإرسال قوات إلى المكسيك، إذا لم يعمل الأخير على إيقاف "الرجال السيئيين".

وقال ترامب خلال الاتصال الذي جرى الجمعة وكشفت وكالة أسوشيتد برس مقتطفات منه الأربعاء لنظيره المكسيكي: "لديكم رجال سيئين ولم توقفهم، إذا كان جيشك خائف، فجيشنا ليس كذلك، وسأرسله للتعامل معهم".

ولم تعط المقتطفات المسربة توضيحاً لمن كان يقصد ترامب "بالرجال السيئين"، لكن من المرجح أنه كان يشير إلى عصابات تجار المخدرات والتهريب غير الشرعي.

ورأت "الاسوشيتد برس" أن سجلات المكالمة التي حصلت عليها تقدم صورة نادرة ولافتة "في كيفية يدير الرئيس الجديد عمله الدبلوماسي وراء الأبواب المغلقة، وتشير أنه ربما يستخدم نفس الكلام الحاد الذي كان يستعمله عند الحديث عن زعماء العالم أمام مناصريه في حملاته الانتخابية".

ولم تشكف المقتطفات التي حصلت عليه الوكالة رد نيوتو، الذي كان ألغى الأسبوع الماضي زيارة كانت من المفترض أن يقوم بها إلى واشنطن أمس، بسبب تغريدة لترامب طالب فيها الرئيس المكسيكي بأن يلغي الاجتماع المزمع بينهما إذا لم تكن حكومته مستعدة لتحمل كلفة الجدار الذي يفترض أن يشيد بين البلدين.

ورفض البيت الأبيض التعليق على المقتطفات التي تسربت من المكالمة التي جرت بين الزعيمين.

ونقلت "الاسوشيتد برس" عن مصدر رسمي أميركي لم تسمه قالت إنه على إطلاع بما جرى خلال المكالمة، صحة ما ورد في التسريب.

لكن وزارة الخارجية المكسيكية نفت ما أوردته الوكالة الأميركية، وقالت إن اللغة التي استخدمت خلال المكالمة "كان بناءة واتفقا الزعيمان على استمرار العمل المشترك لما فيه مصلحة البدلين".