قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: فرضت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات جديدة على ايران بسبب اجرائها تجربة جديدة على صاروخ بالستي ودعمها للمتمردين الحوثيين في اليمن، بينما تشهد العلاقات بين البلدين توترا جديدا.

تستهدف هذه العقوبات الاولى التي تقرها ادارة دونالد ترامب 25 فردا وكيانا يشتبه خصوصا في انهم قدموا دعما لوجستيا ومعدات الى برنامج الصواريخ الايرانية، بحسب بيان صدر عن وزارة الخزانة اكد ان العقوبات الجديدة لا تنتهك الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني الموقع عام 2015.

وقال مدير مكتب مراقبة الاموال الخارجية في وزارة الخزانة جون سميث ان "دعم ايران المستمر للارهاب وتطوير برنامجها للصواريخ البالستية يطرح تهديدا للمنطقة ولشركائنا في العالم وللولايات المتحدة".

وكانت الولايات المتحدة وجهت الخميس تحذيرا الى ايران بعد تجربة الصاروخ البالستي الاحد. ونددت ايران الخميس بالتهديدات "المتكررة والاستفزازية والتي لا اساس لها".

وكان الرئيس ترامب كتب في تغريدة صباح الجمعة "ايران تلعب بالنار. انهم لا يدركون كم كان الرئيس اوباما +لطيفا+ معهم. (ولكن) ليس أنا!".

وتنص عقوبات وزارة الخزانة التي تستهدف خصوصا شبكة دعم مقرها الصين على تجميد اصول اشخاص وكيانات في الولايات المتحدة وعدم تمكنهم من اجراء صفقات مع شركات اميركية.