: آخر تحديث
نقل إلى مقر احتجاز رسمي تمهيدًا لاستجوابه

والد مهاجم اللوفر: أبنائي يكافحون الإرهاب في مصر

يصر والد المتهم بتنفيذ هجوم متحف اللوفر في باريس على أن إبنه بريء من أي تهمة تحاول السلطات الفرنسية إلصاقها به لتبرير عنف استخدمته معه، مؤكدًا أن عائلته مسلمة ملتزمة تصلي وتصوم كأي مسلمين آخرين، ولكن ليست لديها ميول "إرهابية".

 إيلاف - متابعة: تحسنت الحالة الصحية للرجل الذي كان يحمل سلاحًا أبيض، وأطلق عليه جندي فرنسي النار خارج متحف اللوفر، وبات ممكنًا استجوابه، بعدما نقل إلى مقر احتجاز رسمي، كما أكد مكتب الإدعاء في باريس السبت.

 أصرّ والد المشتبه فيه على أن "ابنه ليس متشددًا" وعزا اتهامه بالإرهاب من قبل السلطات الفرنسية إلى تبرير الأسلوب العنيف الذي استخدم ضده.

رواية تضليلية
والد المتهم المصري سخر من وصف ابنه بـ"الإرهابي"، قائلًا "هذا كلام فارغ". أضاف "هذه الرواية محاولة من جانب الفرنسيين للتغطية، حتى لا يعتذروا أو يبرروا أعمال الجندي الذي استعمل القوة العنيفة مع شاب عمره 29 سنة".

وأصيب المهاجم، وهو مصري، قالت مصادر أمنية إن اسمه عبد الله رضا الحماحمي (29 عامًا) بطلقات عدة في بطنه الجمعة بعد إقدامه على مهاجمة جنود بسلاح أبيض، فيما وصفه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بـ"هجوم إرهابي".

وقال مسؤول في مكتب الإدعاء "لم تعد حياته في خطر". وأصيب جندي واحد بجروح طفيفة في الهجوم قرب مدخل المتحف الذي فتح أبوابه مجددًا أمام الجمهور السبت، بعدما أغلق بعد الحادث حتى نهاية يوم الجمعة. وذكرت الشرطة أن المهاجم كان يحمل أيضًا حقيبة على ظهره بداخلها بخاخ طلاء، لكن لم توجد فيها أية متفجرات.

اللواء رضا رفاعي الحماحمي، والد عبد الله، المتهم في افتعال هجوم متحف اللوفر في باريس، أكد "إننا عائلة ضد الإرهاب، بل وأبنائي يكافحون الإرهاب والفساد في مصر"، موضحًا أن "جميع أولاده في وظائف محترمة".

مؤمنون معتدلون
أضاف اللواء الحماحمي أن شقيق عبد الله الأكبر ضابط في الرقابة الإدارية، وشقيقه الثاني يعمل في دبي في وزارة الصحة، كمبرمج كمبيوتر في مجال التنمية البشرية. أما شقيقه الثالث فهو رائد في الأمن المركزي، وعمله في جنوب سيناء، وعبد الله هو أصغرهم سنًا، وحاصل على ليسانس حقوق. 

وأوضح قائلًا: "نحن عائلة طبيعية، نصلّي ونصوم، لكن مفيش جلابية قصيرة ولا بنطلون قصير، عائلة مصرية كأي أسرة، ونصلي في البيت أو المسجد".

تابع: "كنت أتابع التلفزيون، فوجدت اسم عبد الله تتم إذاعته، رغم أنه قبلها بدقائق كان أرسل إليّ صورته أمام متحف اللوفر وأمام برج إيفيل من بعيد، وما هي إلا لحظات عندما وصل إلى هناك، أطلقوا عليه النار. فقدت الوعي للحظات. لم أصدق ما يحدث أمامي، خاصة عندما أتأكد من كل القنوات أنه لم يتم العثور على أي مواد متفجرة معه".

أعزل بالكامل
وأضاف في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «ابني ليس إرهابيًا، وليس لديه أي انتماء سياسي. سافر إلى دبي للعمل في شركة محاماة منذ عامين وتعاقدات تجارية، ثم سافر إلى فرنسا من الإمارات في مأمورية عمل منذ يوم 26 ديسمبر الماضي، وكان مقررًا عودته إلى الإمارات السبت، وذهب الجمعة قبل أن يستعد للسفر لالتقاط صور بقرب برج إيفيل ومتحف اللوفر، وأرسل إلينا الصور قبل الحادث بدقائق».

وشدد على أن «ابني لم تكن معه أية أسلحة، بدليل أنه مر من البوابات الإلكترونية، وتعدت عليه الشرطة الفرنسية بإطلاق النار، ولا نعرف ماذا حدث هناك، حتى وصل الأمر إلى ذلك».

وناشد السلطات المصرية الوقوف مع نجله والتحقيق في ما حدث معه في فرنسا قائلًا: «ابني كان يعيش حياه أسرية هادئة وهو متزوج، وعمله محترم، فكيف يتم اتهامه بالإرهاب» .

مقاضاة فرنسا
واتهم الشرطة الفرنسية بمحاولة قتل نجله بالخطأ، مؤكدًا أنه سيقاضي السلطات الفرنسية، ونافيًا الاتهامات الموجّهة إلى ابنه بارتكاب الهجوم على المتحف. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الحماحمي، المقيم في منطقة توريل الجديدة، في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية، لعدد من الصحف والفضائيات المصرية، السبت.
 
وفي تصريحاته للصحف، أكد الحماحمي، أن ابنه مظلوم، وأنه لا ينتمي إلى تنظيم الدولة، أو أي جماعة سياسية. وأكد أن ابنه مسالم  يحب أسرته، يعيش حياة هادئة، ورزق بطفل اسمه يوسف، وزوجته منتقبة.. يلبس الجينز، ولديه لحية صغيرة، ولا يعتنق أي أفكار متطرفة".
 
أضاف: "عبد الله كان داخل المتحف يتفسح، ويحمل حقيبتين على ظهره، وطلب منه الأمن تفتيش الحقائب، فردَّ بأنه ليس فيها شيء، فقامت الشرطة الفرنسية بإطلاق النيران عليه، بزعم أنه كان معه سلاح حاد". وأشار إلى أن نجله ما زال على قيد الحياة، وأنه تم نقله إلى المستشفى، ومصاب بطلقتين في البطن.
 


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مصيبة المصائب
زياد طويل - GMT الأحد 05 فبراير 2017 08:08
المهاجم اشترى ساطورين واستعملها في مهاجمة رجال الامن وقد وجدت معه...الى آخر التقرير! وبعد ذلك يدعي سعادة اللواء انهم عائلة مسلمة ملتزمة! المشكلة التي على المسلمين اليوم ان يعترفوا ان شكل ومضمون التزامهم كما يصفه سعادة اللواء يشكل خطرا نائما يمكن في اي وقت ان ينتج ارهابيا كولده الهادئ!
2. بلتاكيد
حسان حماد - GMT الأحد 05 فبراير 2017 09:53
بلتاكيد هذا البطل برئ لان الكفار يتربصون بلمؤمنون ول.ن يرضوا عنا حتي نتبع ملتهم اليس هذا هو كلام الله ..؟لقد انتظروا هذا البطل واعدوا كل شئ بينما هو كان ذاهب كمؤمن يريد ان يعرف كفرهم ووثنيتهم وعبادتهم للاصنام بلمعابد والكنائس والمتاحف وممارساتهم الكافره .نحن نصدق ان البطل برئ وسيشفيه الله لينتقم منهم فهذا هو العدل وكل المسلمون خلفه لسحق الكفار...
3. locust
Rizgar - GMT الأحد 05 فبراير 2017 10:14
مؤامرة , كل شئ مؤامرة , ونظريات المؤامرة .
4. حنون وقلبو ابيض
SAmi - GMT الأحد 05 فبراير 2017 12:48
ملتزم وزوجته منقبه وكان في رحلة عمل على قول والده مع أنه كان في سياحه وله لحيه خفيفه وحنين يتعمل بالساطور فقط
5. ملتزم وزوجته منتقبة ولحية
عربي من القرن21 - GMT الأحد 05 فبراير 2017 14:43
أنما كان ينفذ كلام الله كما جاء في الرد 2 , وماذا يأمره بالقيام به ضد الكفار والمشركين !!؟.. شعرة معاوية تفصل الملتزمين وتنفيذ الأوامر الألهية !!!..
6. هؤلاء الملتزمين أخوان
عراقي محب للأمارات - GMT الأحد 05 فبراير 2017 14:53
99% منهم وشيمتهم الغدر وشعارهم :- وأعدوا ....مع سيف وكتاب , وماذا في الكتاب ؟؟.. أترك الجواب للقراء الكرام ..وأضيف يشير الى صورة لأبنه في عمر المراهقة بدون لحية , هكذا هي لعبة هؤلاء الظلاميين في المكر والخداع والتستر , أنما هم خلايا نائمة !!!..
7. التقية الاسلامية الكدبة
الحلال وما ادراك ما التقي - GMT الأحد 05 فبراير 2017 14:55
التقية الاسلامية الكدبة الحلال وما ادراك ما التقية يا رجل الا تخجل تدافع عن ابنك المجرم بدلا من الاعتدار عن جريمته وتقول انكم عائلة مسلمة ملتزمة وانا اقول من فمك ادينك فالدواعش كلهم ملتزمين وتدعي بانك لواء شرطة كيف هدا وانك لا تعرف ان من حق الشرطة في كل مكان تفتيش المشتبهين وانه يجب عدم مقاومة الشرطة والسماح لهم بالتفتيش فتصريحاتك لا يدل على كونك لواء شرطة والا كنت شرطة اي كلام فالشرطة لهم حقوقهم وواجباتهم وعلى الناس التعاون مع الشرطة وليس مقاومتهم او شتمهم ولاحظ انه ابنك في فرنسا دولة القانون وليس في مصر لا تخلي عاطفة الابوة تعمي عيونك عن جريمة ابنك ولقد ربيته بطريقة متشدد وهدا نتيجة تربيتك له


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  2. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  3. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  4. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  5. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  6. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  7. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  8. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  9. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  10. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  11. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  12. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  13. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  14. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  15. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
في أخبار