قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

«إيلاف» من لندن:&قالت السفارة الاميركية في بغداد إنها تلقت معلومات ذات مصداقية عن هجمات محتملة على فنادق في بغداد يرتادها الغربيون وأوضحت انها قامت بتقييد حركات أفراد بعثة الولايات المتحدة في العراق. وأضافت السفارة في بيان صحافي على صفحتها في شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" واطلعت على نصه «إيلاف» الثلاثاء أن حكومة الولايات المتحدة ترى أن التهديدات الأمنية المحتملة الشخصية لموظفيها في العراق خطيرة مشددة على أن جميع موظفي الحكومة الأميركية تحت سلطة رئيس الولايات المتحدة يجب أن تتبع إجراءات الأمن والسلامة الصارمة عند السفر خارج السفارة والقنصليات .
وأوضحت أن السياسات الأمنية الداخلية لبعثة الولايات المتحدة في العراق قد تتغير في أي وقت دون إشعار مسبق .. مشيرة الى انه سيتم تقييد البعثة أو منع تحركات موظفيها .
وذكّرت السفارة بتحذير سابق نشر على موقع الخارجية الاميركية من ان مواطني الولايات المتحدة عرضة للخطف والعنف الإرهابي في العراق .. وقالت إن الأوضاع هناك ما زالت شديدة الخطورة .

تحذير
وفي الاول من الشهر الحالي حذرت الخارجية الأميركية رعاياها من السفر الى العراق لأي سبب مبررة ذلك بأن "الأوضاع هناك "ما زالت شديدة الخطورة".
وقالت إن "المواطنين الاميركيين في العراق يواجهون خطراً محدقاً يتمثل في الخطف وعنف الإرهابيين" .. وأشارت الى ان "تنظيم داعش والميليشيات الطائفية المعادية للولايات المتحدة يهددون المواطنين الأميركيين والشركات الغربية في مختلف انحاء العراق".
وتقوم الخارجية الأميركية بشكل دوري بإصدار تحذير تنشره على موقعها الإلكتروني لتنبيه الأميركيين إلى مستوى الخطورة التي تواجههم عند السفر خارج البلاد.. ونصح المواطنين الأميركيين بالحذر خلال "مناسبات دينية ومدنية معينة بسبب احتمالية وقوع هجمات إرهابية خلالها".
والاسبوع الماضي وقّع الرئيس الاميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر وحظر دخول البلاد لمدة 90 يوماً على القادمين من سوريا& والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.
ومنذ توقيعه القرار يواجه ترامب انتقادات محلية وغربية وعربية كبيرة وسط اتهامات له بتبني سياسات عنصرية لاسيما تجاه العرب والمسلمين. &