قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: دانت بريطانيا قانون تنظيم الأراضي الذي أقره الكنيست الإسرائيلي، وعبرت عن قلقها العميق من أن هذا القانون يمهد السبيل لنمو كبير في المستوطنات في عمق أراضي الضفة الغربية، الأمر الذي يهدد إمكانية التوصل لحل الدولتين.

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية، توباياس إلوود في تصريح تلقت (إيلاف) نسخة منه إن لندن تعيد تأكيد دعمها لحل الدولتين الذي سيؤدي لأن تنعم إسرائيل بالأمن وتأمن من الإرهاب، وقيام دولة فلسطينية فاعلة ومتصلة الأراضي وذات سيادة.

وأضاف الوزير إلوود: "وكصديق قديم لإسرائيل، أدين إقرار الكنيست لقانون تنظيم الأراضي، وهو قرار يضر بموقف إسرائيل أمام شركائها الدوليين.

موقف ماي

&ويشار إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، كانت أحرجت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في أول لقاء بينهما يوم الاثنين حين بادرت للتأكيد على إلتزام بريطانيا بحل الدولتين باعتباره أفضل طريق لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، وشددت على رفض بريطانيا سياسة الاستيطان الإسرائيلية.

وكانت متحدثة باسم رئيسة الحكومة البريطانية قالت للصحافيين، قبل لقاء ماي ونتانياهو إنها ستبلغه "بأن الاستمرار في الأنشطة الاستيطانية يُقَوض الثقة في المنطقة".

وأضافت المتحدثة: "بالطبع أتوقع أن تناقش عملية السلام في الشرق الأوسط والسياق، الذي ستُعيد رئيسة الوزراء التأكيد عليه هو موقفنا الثابت منذ فترة طويلة.. وهو أننا نرى التزايد المستمر في النشاط الاستيطاني يقوض الثقة".

وتابعت قائلة: "لكن أيضا، سنكرر موقفنا شديد الوضوح الذي انتهجناه بشأن الحاجة للسير في طريقين متوازيين بالاعتراف بحق إسرائيل في العيش في مأمن من الإرهاب".