: آخر تحديث
شعورهم مرخاة كالنساء وأسماؤهم الكنى وألقابهم القرى

مفتي مصر: علي بن أبي طالب تنبأ بظهور "داعش"

إيلاف من القاهرة: قال مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، إن علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، تنبأ بظهور تنظيم "داعش" الإرهابي قبل نحو 1400 سنة. بينما اتهم مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لدار الإفتاء التنظيمات الإرهابية باختطاف عقول الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كشف مفتي مصر، الدكتور شوقي علام، أن علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، تنبّأ بظهور تنظيم "داعش" الإرهابي قبل نحو 1400 سنة.

وأوضح علام في تصريحات مع التلفزيون المصري، خلال برنامج "مع ماسبيرو"، أن استوقفته رواية لسيدنا علي بن أبي طالب، عن قوم يرفعون الرايات السوداء، وذكر أنهم "أصحاب الدولة"، مشيرًا إلى أن تنظيم داعش يطلق على نفسه تسمية "الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وأضاف: "الغريب هو أنني حين قرأت في رواية سيدنا علي رضي الله عنه، وهو يخبر عن هؤلاء، وجدت أن الرواية تنص على كلمة "الدولة".

وتابع: "رواية الإمام علي نصّت على: (إذا رأيتم الرايات السود، فالزموا الأرض، فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم، ثم يظهر قومُ ضعفاء لا يؤبه لهم، قلوبهم كزبر الحديد، هم أصحاب الدولة، لا يفون بعهدٍ ولا ميثاق، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله، أسماؤهم كنى، وألقابهم القرى، وشعورهم مرخاةٌ كشعور النساء، حتى يختلفوا في ما بينهم، ثم يؤتي الله الحق من يشاء).

وأوضح أن هذه الرواية تنطبق على "داعش" وعناصره، مشيرًا إلى أنهم يسمون أنفسهم بـ"الكنية"، وينسبون أنفسهم إلى البلدان والقرى، ومنها "أبو بكر البغدادي"، و"أبو أنس المصري"، و"أبو حذيفة الأردني".

ولفت إلى أن عناصر داعش يتركون شعورهم طويلة، وهو ما تنبأ به سيدنا علي بقوله "شعورهم مرخاة كشعور النساء".

وذكر أن التنظيمات الإرهابية مختلفة الآن مع بعضها البعض، وقال: "تجد أن "داعش" تختلف مع "جبهة النصرة"، والنصرة تختلف مع "بيت المقدس"، وهكذا"، معتبراً أن ذلك "في صالح البشرية".

واعتبر مفتي مصر أن هذه الرواية تبشر بنهاية داعش، وقال: "نستبشر بزوال هذه الكيانات الإرهابية، وفقًأ لما نصّت عليه رواية سيدنا علي، التي قال فيها: حتى يختلفوا في ما بينهم، ثم يؤتي الله الحث من يشاء".

وقال مفتي مصر: "نحن أمام هجمة شرسة على الأوطان"، مؤكدًا أن "الدين الإسلامي لا يقر أفعال داعش، ولا أقوالهم".

يذكر أن تنظيم ما يعرف بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" أو "داعش" في شهر أبريل من العام 2013، تزامنًا مع ثورة المحافظات السنية في العراق ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

وفي السياق ذاته، أعلن مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، أن وحدة التحليل التابعة له استوقفها عدد من النقاط المهمة في ما يخص المتهمين بتفجيري كنيستي ماجرجس في طنطا والمرقسية في الإسكندرية يوم أحد الشعانين، مشيرًا إلى أنهم من الشباب الذين وقعوا في براثن التنظيمات الإرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف المرصد في تقرير له، أن "المتوسط العمري لمرتكبي الجريمة، في العشرينيات وأوائل الثلاثينيات من أعمارهم؛ ما يكشف عن جرس إنذار وذلك للمسارعة في عمل وتنفيذ الخطط التي تحافظ على العقول الشبابية من الاختطاف الممنهج عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي أضحت تمثِّل المتنفس الأكثر انتشارًا وشيوعًا بين الشباب ومختلف المراحل العمرية للمجتمع المصري، وبلغ من تأثير وسائل التواصل الاجتماعي أن الشائعات التي تنشر عليها وتخص الأوضاع الاجتماعية التي تشغل الشريحة العظمى من المجتمع ترغم المسؤولين على نفيها أو توضيح حقيقتها".

وأوضح التقرير أن "هناك ترابطا عنكبوتيا بين تلك الخلايا الإرهابية التي قامت بتفجير الكنيسة البطرسية سابقًا، وتابعتها بتفجيرَي المرقسية في الإسكندرية وكنيسة مار جرجس في طنطا، والاعتداء على عدد من الكمائن الأمنية، وهذا البيان عن الرابط بين تلك التيارات الإرهابية يؤكد أن هذه الجماعات والتنظيمات، وإن اختلفت أسماؤها، فإنها تنتهج أفكارًا موحَّدة تجاه مختلفي العقائد، ووصفهم بالكفر والحكم بوجوب قتلهم وقتالهم، وينكرون مفهوم الوطن ولا يعترفون بمفهوم المواطنة، ويرون أن القيمة في نفوسهم يجب أن تنحصر في مفهوم الخلافة التي يجب الجهاد لإعادتها مرة أخرى، حسب فهمهم السقيم لها".

ولفت تقرير وحدة التحليل بالمرصد إلى أن "الخلية الإرهابية التي قامت بتفجير الكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وهي أن أغلبية أفرادها من جنوب صعيد مصر من محافظة قنا، بما يعيد للأذهان الجماعات الإسلامية التي خرجت من شمال صعيد مصر في حقبة الثمانينيات وأحدثت حالة من الخلخلة المجتمعية قبل أن يتم قبولها المراجعات الفكرية والعودة إلى صفوف المجتمع".

ودعا التقرير الحكومة إلى تنمية الصعيد، وقال: "يجب على الجهات المسؤولة، فكريًّا ودعويًّا وتربويًّا وشبابيًّا واقتصاديًّا، العمل على تنمية الصعيد وفق الخطة التي أدرجها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الأخير الذي عُقد في محافظة أسوان، وإعلان مثلث تنمية الجنوب، ليقين سيادته بأن الفقر أحد العوامل الدافعة للتطرف والإرهاب".

يذكر أن تفجيرين انتحاريين وقعا في مصر يوم الأحد الماضي 9 أبريل الجاري. الأول وقع في كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا وأسفر عن مقتل 29 شخصًا وإصابة نحو 79 آخرين. ووقع التفجير الانتحاري الآخر في الكنيسة المرقسية أثناء أداء البابا تواضروس الثاني صلاة أحد السعف. وأسفر عن مقتل نحو 13 شخصًا وإصابة نحو 36 آخرين.

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي فرض حالة الطوارئ في مصر لمدة ثلاثة أشهر، وتكليف الجيش بحماية المنشآت العامة بالتعاون مع الشرطة، وإنشاء المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب.


عدد التعليقات 43
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اسوا من بعض
الفكر الديني - GMT السبت 15 أبريل 2017 05:27
اسوأ من داعش هو هذا المفتي و شاكلته، كل رجال الدين دجالون، .
2. معظم الرايات
خوليو - GMT السبت 15 أبريل 2017 05:55
اللون الأسود هو اللون المفضل في عقيدة الذين امنوا ،، الخوراج الذين خرجوا عن طاعة معاوية وعلي اللذان كان يتقاتلان على الخلافة كانت رايتهم سوداء والعباسيون كانت رايتهم ولباسهم اسود ،،فرواية ابن ابي طالب تشير بالتأكيد للخوارج حيث قتل على أيديهم في النهاية ،،داعش تسير على منهاج النبوة الخالص وهذه الدائرة في منتصف رايتهم ترمز لختم النبي الذي صنعوه له من الفضة ليختم رسائله المرسلة للروم والفرس والتي عنوانها اسلم تسلم ،،داعش تطبق الاسلام النبوي الأصلي ،،ياليتكم تنادون بفصل الشريعة الفاقدة الصلاحية عن دولة المواطنة لان الناس تعبوا من التفسيرات والاراء المختلفة المضادة لبعضها البعض في هذا الدين الذي هو السبب الرئيسي في تدمير الاوطان ،،اتركوا الدين مسالة إيمانية شخصية مصانة من قبل دستور وطني يحمي حرية الفرد لتتمكن الناس من العيش بسلام .
3. لا احد يشطح العزة بالاثم
عراقي - GMT السبت 15 أبريل 2017 07:01
الامام علي ع يبجله المسلمون قاطبه ولا يحتاج من يدافع عنه لاايران وحرسها الثوري ولا العراق ومليشياتهه فهو برء من كل مدلس منافق كذاب مفرق مابين المسلمين فخوارج العصر من السنة والشيعة اخوة بسفك الدماء
4. نهاية أمريكا
خبير أردني - GMT السبت 15 أبريل 2017 07:13
أيضا تنبأ بنهاية أمريكا بشكل مرعب وعذاب شديد، اقرأوا على القوقل نهاية أمريكا برواية الامام علي. كل شيء معروف ومكتوب، علينا فقط الانتظار. حتى يعلم الناس أن الحياة مسيرة ومخيرة وبالقيراط، ، دار دار ،حاره حاره، زنقه زنقه.
5. مشكوك فيه
هاني - GMT السبت 15 أبريل 2017 07:46
لماذا سكتم طوال هذه الفتره الطويله ؟ اكيد بعد فتره سنسمع عن فتوى عن الانقلاب ! عندما يتغير الوضع .
6. اعتراف
Khalid - GMT السبت 15 أبريل 2017 07:48
هذا هو الاسلام الصحيح........لكنهم ينكرون ذلك
7. الدواعش اصحاب سوابق
دراسة أوروبية منصفة - GMT السبت 15 أبريل 2017 08:03
تحدثت دراسة أوروبية عن أن السلطات الأمنية في دول الاتحاد قللت من أهمية الصلة القائمة بين تمويل الإرهاب وظاهرة الجنوح وعالم الجريمة. وخلصت الدراسة، التي أعدها المعهد الأوروبي للدراسات الأمنية، إلى أن المعالجة الجدية والمكثفة لظاهرة الجنوح تجعل من عمليات محاربة الإرهاب أكثر فاعلية. وأشارت الدراسة التي نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية إلى الجنح الصغيرة التي يرتكبها بعض الأفراد تساهم، إلى جانب الجريمة المنظمة، في تمويل منظمات جهادية إرهابية مثل تنظيم الدولة وغيرها. وجاء في الدراسة: “الإرهاب بحد ذاته هو عمل تموله أنشطة تقوم بها عصابات الجريمة المنظمة، ولكن حالة داعش تبدو أكثر خطورة من ذلك، إذ أن 50 إلى 80% من مسلحي هذا التنظيم هم من أصحاب السوابق”. وأجرى معدو الدراسة مقارنة بين النسبة التي يشكلها هؤلاء في صفوف تنظيم الدولة ونسبتهم في تنظيم القاعدة التي لا تتعدى 25 بالمئة. ويأتي الجهاديون البلجيكيون على رأس قائمة أصحاب السوابق الذين التحقوا بتنظيم الدولة، فقد تم الحكم على غالبيتهم بجنح تتعلق بالسرقة والاعتداء بالسلاح الأبيض، فـ”الكثير من هؤلاء انتمى إلى عالم الجريمة في سن مبكرة”، وفق الدراسة.
8. الدواعش الحقيقيون
هم الانقلابيون العسكر - GMT السبت 15 أبريل 2017 08:25
أن الحديث الذي ساقه مفتي الانقلاب علام ، ضعيف جدا وفيه علل" بحسب ما علق عليه علماء ومختصون. وان مركز الافتاء جهاز مخابراتي بامتياز والانقلاب يتهرب من مسؤوليته في ظهور العوف الذي بدأ منذ انقلاب 1952 العسكري وممارسته الارهاب ولا يزال ضد قطاعات واسعة من الشعب مفتي الانقلاب علام مخبر بعمه ويدبج الفتاوي مصنعية حسب رغبة الانقلابيين الذين يهربون الى التاريخ لتبرير ارهابهم وقمعهم للمصريين ان ضحايا العسكر بمئات الألوف من المصريين اما في مغامرات العسكر في الحروب في اليمن وسينا او بجرائمهم ضد المصريين الذين ماتوا بالاف في السجون والمعتقلات اضافة ألوف يموتون بسبب الفقر والقهر والمرض
9. ابتيكارات علميه
ناصر - GMT السبت 15 أبريل 2017 10:03
ترى هل ننسى الاسلام التحدث عن القاعدة وبن لادن والزرقاوي وعن كوريا الشمالية وترامب !!؟؟
10. غيروا انفسكم يا شيخ
كمال كمولي - GMT السبت 15 أبريل 2017 10:30
يا شيخنا الوقور من مناهج الازهر يتربى ويترعرع ويتخرج العديد من المتشددين اذا كنتم تريدون خير ما تبقى من الناس الذين مازالوا يعيشون على التهديد والوعيد فغيروا كل مناهج الازهر الدينية وبدلوا التربية الدينية الى التربية الوطنية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. كوبيش مودعا العراقيين: هذه سنوات الخطرالتي عشناها معا
  2. ميلانيا ترفض الإفصاح عن موقفها من ترشح ترمب لولاية ثانية
  3. عاهل الأردن يوجه بعفو عام
  4. اول لقاء بريطاني رسمي مع الحوثيين
  5. بريطانيا ولبنان... تفاهمات وصفقات واتفاقيات
  6. روبوت روسي من لحم ودم!
  7. الإمارات ترحّب باتفاق الحديدة بين طرفي النزاع اليمني
  8. مبادرة إماراتية تجاه 1700 امرأة أردنية
  9. الملك سلمان والشاهد يشرفان على توقيع اتفاقات بقيمة 350 مليون دينار
  10. اختتام مشاورات السويد باتفاقات تشمل الحديدة وميناءها
  11. الملك سلمان يستقبل رئيس الحكومة التونسية
  12. ترمب لا يستبعد عزله!
  13. ماي تواصل معركة
  14. مقتل إسرائيليين اثنين في هجوم بالضفة الغربية
  15. موقع لوزارة الخارجية الفرنسية يتعرّض للقرصنة
  16. الحكومة الفرنسية تدعو
في أخبار