قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكدت الولايات المتحدة الجمعة أنها ستمنع سفر مواطنيها الى كوريا الشمالية، اثر وفاة طالب أميركي سجن في بيونغ يانغ.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نورت "بسبب ازدياد القلق من الخطر الحقيقي للتوقيف والاعتقال (...) في كوريا الشمالية، قرر الوزير فرض قيود على سفر حاملي جواز السفر الاميركي الى كوريا الشمالية".

واوضحت الخارجية ان هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ خلال شهر ووحدهم الاميركيون الذين يحملون اذنا خاصا سيمكنهم التوجه الى كوريا الشمالية.

ويأتي هذا القرار بعد شهر ونيف من وفاة الطالب الاميركي اوتو ورامبر في 13 يونيو الفائت بعد بضعة ايام من إعادته الى الولايات المتحدة وهو في غيبوبة.

واعتقل الطالب لثمانية عشر شهرا في كوريا الشمالية بعدما حكم عليه القضاء بالاشغال الشاقة 15 عاما بتهمة سرقة ملصق دعائي.

وأدت وفاته الى زيادة التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ على خلفية السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وندد الرئيس دونالد ترمب يومها ب"نظام وحشي" مؤكدا عزمه "منع تعرض ابرياء لمآس مماثلة".

ولا يزال ثلاثة اميركيين معتقلين في كوريا الشمالية.