: آخر تحديث

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد على التمسك بحل الدولتين

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: شدد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الثلاثاء على تمسكه بحل الدولتين كسبيل لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، مؤكدا ان البناء الاستيطاني يشكل "عقبة" كبيرة امام السلام.

والتقى غوتيريش، في زيارته الاولى الى الشرق الاوسط منذ توليه منصبه، برئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بعد لقائه الاثنين بمسؤولين اسرائيليين.

وقال الامين العام في مؤتمر صحافي مشترك مع الحمد الله انه "اريد ان اعبر بقوة عن التزام الامم المتحدة الكامل والتزامي الشخصي الكامل بالقيام بكل شيء من اجل تحقيق حل الدولتين".

وشدد غوتيريش "قلت عدة مرات انه لا يوجد خطة بديلة لحل الدولتين".

ويبدو حل الدولتين ميتا تقريبا مع استمرار اسرائيل في مصادرة الأراضي والبناء الاستيطاني الكثيف، والانقسامات في صفوف الفلسطينيين بسبب النزاع بين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس وحركة حماس الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة.

على الرغم من ذلك، يبقى حل إقامة دولتين تتعايشان جنباً إلى جنب بسلام، المرجع الاساسي للاسرة الدولية لحل النزاع.

وكرر غوتيريش مرة اخرى ان البناء الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية المحتلة يشكل "عائقا" امام عملية السلام مؤكدا ان المستوطنات "غير قانونية بموجب القانون الدولي".

وانتقد غوتيريش الاثنين ايضا البناء الاستيطاني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نتانياهو، ولكنه اكد ايضا انه يتوجب على الفلسطينيين ادانة ما اسماه ب "الارهاب".

واعتبر غوتيريش في رام الله انه "من الضروري خلق ظروف للقادة على الجانبين للدعوة الى الهدوء وتجنب اشكال التحريض والعنف".

وجهود السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين متوقفة بالكامل منذ فشل المبادرة الاميركية حول هذا الموضوع في أبريل 2014.

وتبدو حكومة بنيامين نتانياهو الذي يقود ائتلافا هو الأكثر تطرفا في معسكر اليمين في تاريخ إسرائيل، مستفيدة من استمرار الوضع على ما هو عليه.

أما الفلسطينيون، فإن كل يوم يمر يجعل فرصة إقامة دولة فلسطينية أبعد منالا بالنسبة لهم، وباتوا يعبرون بصراحة أكبر عن استيائهم إزاء مواقف إدارة ترمب.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الثلاثاء 29 أغسطس 2017 14:47
يجب بلا عنف خروج الاسرائيليون من فلسطين او يجب بالعنف خروج الاسرائيليون من فلسطين اذا لا لمنير او اذا لا لمنيرو


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البحرين تستنفر لتعرية
  2. ترمب يحفز قاعدته الانتخابية: لن نصبح بلدًا اشتراكيًا!
  3. تفاصيل اجتماع مسؤولي الشؤون الأفريقية بالدول العربية لمواجهة المخططات الإسرائيلية
  4. توقع إصدار الحكم في قضية مقتل سائحتين اسكندينافيتين في المغرب اليوم
  5. اعتداء أربيل: الأمم المتحدة لضبط النفس.. وبغداد وأنقرة تنسقان
  6. تموضع جديد لحزب الله في سوريا مع خفض العناصر فيها
  7. 24 قتيلا في حريق استوديو للرسوم المتحركة في اليابان
  8. سيف بن زايد : محمد بن راشد أسد الهيبة واللين
  9. الإعلامي فخري كريم يروي تحولات الشاعر سعدي يوسف
  10. الصحة العالمية: وباء إيبولا يثير قلقًا دوليًا
  11. تركيا: قرار إخراجنا من برنامج
  12. ظريف: العقوبات الأميركية
  13. سي آي إيه موّلت شهر عسل جورجينا رزق وعلي حسن سلامة
  14. كيف يرى الأمريكيون تغريدات ترامب
  15. اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020
  16. لندن تتسلم هشام العبيدي المتورط بتفجير مانشستر
في أخبار