قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أفادت القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي الاثنين أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو قام في الثاني والعشرين من مايو الماضي بزيارة "سرية" لمصر، حيث بحث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي مسألة التوصل الى هدنة في قطاع غزة.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي إسرائيلي لهذه الزيارة حتى الان.

وبحسب القناة فإن اللقاء بين الاثنين دام بضع ساعات، وجرى في الوقت الذي يشهد فيه قطاع غزة توترا شديدا.

ونقلت القناة العاشرة الاسرائيلية عن مصادر أميركية أن المحادثات بين نتانياهو والسيسي تركزت على إمكان التوصل الى هدنة طويلة الامد في قطاع غزة، وعودة السلطة الفلسطينية لادارة القطاع، وتخفيف الحصار الاسرائيلي، وإعادة تأهيل البنى التحتية الحيوية.

وكانت حركة حماس سيطرت على القطاع قبل أكثر من عشر سنوات بعد أن طردت القوات الموالية للرئيس محمود عباس منه.

وشهد القطاع يومي الاربعاء والخميس الماضيين أخطر مواجهات منذ حرب العام 2014. وتم التوصل إلى وقف لاطلاق النار مساء الخميس إثر تدخل من مصر والامم المتحدة.

ومنذ الثلاثين من مارس قتل ما لا يقل عن 169 فلسطينيا برصاص اسرائيليين.

وللمرة الاولى منذ عام 2014 قتل جندي إسرائيلي في العشرين من يوليو.