: آخر تحديث

منظمة تتهم الصين باحتجاز مسلمين وتطالب الأسرة الدولية بالتحرك

بكين: اتهمت منظمة غير حكومية تدافع عن حقوق الإنسان الصين باحتجاز مواطنين مسلمين بشكل تعسفي في "مراكز لإعادة التأهيل" تحت غطاء مكافحة الإرهاب، داعية الأسرة الدولية إلى التحرك ضد بكين.

وفي تقرير قالت إنه يستند إلى شهادات معتقلين سابقين، تصف المنظمة غير الحكومية الأميركية "هيومن رايتس ووتش" الوضع في شينجيانغ (شمال غرب) المنطقة الصينية المحاذية لأفغانستان وباكستان وتشهد اضطرابات كبيرة.

أسفرت اعتداءات نسبتها الصين إلى "انفصاليين" أو "ارهابيين" إسلاميين عن سقوط مئات القتلى في هذا البلد في السنوات الأخيرة. ودفع الوضع السلطات إلى تشديد المراقبة على ممارسة الشعائر الدينية والتدقيق الأمني في المنطقة.

وتتهم منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان الصين بأنها فتحت "مراكز لإعادة التأهيل" للأشخاص الذين يشتبه في أن لديهم نوايا سيئة. ومعظم هؤلاء من الأويغور والكازاخ، أكبر إثنيتين مسلمتين في شينجيانغ. وقالت "هيومن رايتس ووتش" إن هؤلاء المعتقلين "مجبرون على اتباع دروس باللغة الصينية وترديد أناشيد تمجد الحزب الشيوعي الصيني" الحاكم.

وكانت الصين اتهمت في أغسطس أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف باحتجاز أو اعتقال مليون شخص في هذه المراكز. ويتعذر على وكالة فرانس برس تأكيد هذا العدد.

ونقل تقرير المنظمة غير الحكومية عن رجل يدعى أحمد قوله "قاموا باستجوابي لأربعة أيام وأربع ليال. لم يسمح لي بالنوم. كنت مربوطًا على كرسي من حديد".

أما إيركين فقد تم عزله بعدما تمرد على مضعه. وقال "وضعت في بئر عمقها 1.8 متر وعرضها حوالى 30 سنتيمترًا". وأضاف "كان مكانًا ضيقًا جدًا، ومن المستحيل التحرك في داخله. كان الشتاء باردًا، وكانوا يصبون المياه عليّ".

وأكدت صوفي ريتشاردسون مديرة فرع الصين في المنظمة أن "الحكومة الصينية ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان في شينجيانغ على مستوى لم تشهد مثله البلاد منذ عقود". أضافت أنه "في مواجهة الأدلة المروعة عن ممارسات خطيرة في شينجيانغ، على الحكومات الأجنبية التحرك".

عززت سلطات شينجيانغ القيود المفروضة على ما تعتبره "تطرفًا دينيًا". وهي تمنع منذ 2017 النقاب. كما تحاول منع الموظفين والطلاب من الصوم في رمضان.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العالم مقبل على ثورة كبرى في مجال السفر حول العالم عبر الفضاء!
  2. استنفار في الجيش المغربي بعد انشقاق قادة ب
  3. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  4. بنعبد الله: المغرب في حالة حيرة بعدما عاش تحولا وطفرة
  5. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  6. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  7. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  8. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  9. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  10. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  11. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  12. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  13. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  14. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  15. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  16. الكويت تعلن موقفها من
في أخبار