: آخر تحديث
بعد رفض شمولهم بقانون العفو العام

العراق ينفذ حكم الإعدام بمجموعة من عناصر داعش

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلن في بغداد اليوم عن تنفيذ حكم الاعدام بسبعة مدانين بالارهاب من عناصر تنظيم داعش بعد توقيع الرئيس العراقي فؤاد معصوم على تنفيذ الحكم ورفض شمولهم بقانون العقو العام.

وقال وزير العدل العراقي حيدر الزاملي ان تنفيذ حكم الاعدام بالسبعة مدانين جاء اثر اكتمال اجراءاتهم القانونية وورود المرسوم الجمهوري بتنفيذ الحكم ورفض شمولهم بقانون العفو العام وموافقة الادعاء العام على التنفيذ. 

وأشار الوزير في بيان صحافي حصلت على نصه "أيلاف" ان "جميع المنفذ بهم هذا اليوم هم ضمن احكام قانون مكافحة الارهاب ومن عناصر تنظيم داعش الارهابي".

وأكد ان الوزارة "ماضية في تطبيق القانون وانزال القصاص العادل بالمجرمين الذين تثبت ادانتهم اصوليا وفي الوقت نفسه ماضية في خطة مكافحة الفساد وضرب المفسدين بالتعاون مع جميع الاجهزة الرقابية الرصينة مع انها تتعرض وكوادرها بين الحين والاخر الى حملات تشويه ظالمة من المجرمين او ممن تضررت مصالحهم الخاصة بسبب مكافحة فسادهم وقطع ايادي المفسدين داخل الوزارة مهما كانت انتمائاتهم او عناوينهم". 

ولم يوضح الوزير جنسيات المعدومين ومكان تنفيذ الحكم والذي عادة مايكون في سجن مدينة الناصرية الجنوبية التي يحتجز فيها المحكومون بالاعدام.

ويأتي تنفيذ هذا الحكم بعد ثلاثة اسابيع من اعدام ستة مدانين بالارهاب في 18 من الشهر الماضي بعد اكتساب أحكامهم الدرجة القطعية وورود المراسيم الجمهورية الخاصة باحكامهم بعد توقيعها من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وموافقة الادعاء العام على اكتمال الاجراءات الاصولية لتنفيذ هذه الاحكام وحسب القانون".

وكان مصدر عراقي مسؤول كشف مؤخرا ان عدد المحكومين بالاعدام والصادرة بحقهم مراسيم جمهورية واجبة التنفيذ هم 77 إرهابيا.. مشيرًا إلى أن "عدم تنفيذها لا يعود إلى السلطة التنفيذية.

واوضح ان الإرهابيين الذين لديهم مراسيم جمهورية واجبة التنفيذ هم 77 إرهابيا إلى الآن مشيرا الى ان لسبب في عدم تنفيذ احكام الاعدام الصادرة بحق هؤلاء لا يعود إلى السلطة التنفيذية ممثلة بوزارة العدل  بل بسبب لجنة العفو العام التي تدقق فيما إذا كان المحكومون مشمولين بقانون العفو العام أم لا أو موضوع إعادة المحاكمة.

واضاف ان "قوائم التنفيذ تأتي من الادعاء العام بعدم شمول هؤلاء المطلوب تنفيذ أحكام الإعدام بهم، بقانون العفو العام أو رفض شمولهم بإعادة المحاكمة". وكان مكتب الرئيس العراقي فؤاد معصوم قد اعلن في يونيو حزيران الماضي ان رئيس الجمهورية  صادق على مجموعة جديدة من أحكام الإعدام، مبينا ان هؤلاء مدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة وإرهابية.

وكان العراق قد اعلن في التاسع من ديسمبر عام 2017 النصر النهائي على تنظيم داعش بعد أن طردت القوات العراقية آخر فلول التنظيم من البلاد بعد ثلاث سنوات من سيطرته على نحو ثلث أراضي العراق.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. منذ ١٩٢١
Rizgar - GMT الإثنين 10 سبتمبر 2018 08:23
اليس الكيان العراقي كيان ارهابي ؟ فما الفرق بين داعش والكيان ؟دعم ا يران وامريكا لا يلغي ارهاب الكيان ....دعم ا يران وامريكا للا رهاب العراقي لا يعطي الشرعية للكيان .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  2. موسكو تساعد فنزويلا
  3. حقوقيون تونسيون ينددون
  4. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  5. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  6. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  7. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  8. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  9. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  10. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  11. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  12. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  13. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  14. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
  15. تيريزا ماي... خيار خاطئ لتنفيذ
  16. ولي العهد السعودي يلتقي مثقفين اليوم في جدة
في أخبار