: آخر تحديث
دعته إلى "التراجع" عن وصفه بعض الدول بأنها "حثالة"

54 دولة افريقية تطالب ترمب بـ"الاعتذار"

طالب سفراء 54 دولة افريقية بالامم المتحدة الجمعة في بيان شديد اللهجة، الرئيس الاميركي دونالد ترمب بـ"التراجع" و"الاعتذار" بعد تصريحات منسوبة له تناقلتها وسائل اعلام وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة ووصَفَ فيها بلدان المصدر بانها "حثالة". 

وبعد اجتماع طارئ دام اربع ساعات قالت مجموعة السفراء الافارقة في بيان انها "صُدمت بشدة" وانها "تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية" والمتضمنة "كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترمب. 

وعبرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتي والدول الاخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر "لجميع الاميركيين" الذين دانوا هذه التصريحات. 

وقال احد سفراء المجموعة لوكالة فرانس برس طلب عدم ذكر اسمه "لمرة واحدة نحن متحدون".

وحاول ترمب الجمعة التملص من استخدامه عبارات مسيئة خلال اجتماع في البيت الأبيض.

وكما في كثير من الاحيان وعبر تويتر، رد الرئيس الاميركي على هذا الجدل الجديد الذي يضعه في موقف صعب في وقت يحاول فيه التوصل الى حل وسط في الكونغرس حول قضية الهجرة الحساسة.

وقال في صيغة غامضة "كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة". 

وبعد بضع دقائق، اكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن الذي حضر الاجتماع، ان الرئيس استخدم تعبير "الدول الحثالة" عدة مرات.

واعلن مسؤول في وزارة الخارجية الاميركية ان الدبلوماسيين الاميركيين العاملين في افريقيا وهايتي سيؤكدون للحكومات المحلية "الاحترام الكبير" الذي تبديه واشنطن لها بعد الغضب الكبير الذي اثارته تصريحات نسبت الى ترمب.

ورد الافارقة بغضب واستياء الجمعة على تصريحات ترمب.

وقالت إبا كالوندو المتحدثة باسم رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فقي لفرانس برس "هذا ليس جارحاً فحسب، باعتقادي، للشعوب ذات الاصول الأفريقية في الولايات المتحدة، وإنما بالتأكيد للمواطنين الأفارقة كذلك".

واضافت "انه جارح اكثر بالنظر الى الحقيقة التاريخية لعدد الافارقة الذين وصلوا الى الولايات المتحدة كرقيق".

واعلنت بوتسوانا الجمعة انها استدعت السفير الاميركي لديها لتعرب عن "استيائها" ازاء التصريحات "العنصرية" التي نسبت الى ترمب، وقالت الخارجية في بيان "نعتبر ان تصريحات الرئيس الاميركي الحالي غير مسؤولة وعنصرية الى حد بعيد". 

كما استدعت السنغال السفير الاميركي للغرض عينه.

 واكدت حكومة هايتي في بيان الجمعة انها "تدين بشدة هذه التصريحات المشينة (...) وغير المقبولة لانها تعكس رؤية سطحية وعنصرية مغلوطة تماما".


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. هم يعتذروا لأمريكا
حمد - GMT السبت 13 يناير 2018 03:11
المفروض هذه الدول تعتذر لأمريكا لأنهم يرسلوا متطرفيهم و حثالة شعوبهم إلى أمريكا و على دافع الضرائب الأمريكي أن يأكلهم و يشربهم.... كلام فارغ!
2. هل نحن بشر
أبو:شيليا -الجزائر - GMT السبت 13 يناير 2018 04:48
هل أخطأ ترامب في وصفه لإفريقيا ؟ كان من المنطق أن يعتذر سفراء إفريقيا لأنهم سبب تخلف القارة ....لماذا الهجرة إلى أمريكا وقارتنا عذراء ؟ أينما تواجد الإنسان الإفريقي تتواجد القذازة ....معذرة نحن أقرب للحيوانات من البشر .....إنها الحقيقة لكنها مرة
3. لم يقل غير الحقيقة
Wahda - GMT السبت 13 يناير 2018 08:23
فقط الدول السيئة يتركها اهلها طلبا للجوء إلى دول اخرى. قال يعتذر قال
4. سيعتذر ورجلُه فوق رقبته
الف ميم - GMT السبت 13 يناير 2018 10:27
أفريقيا أصل العالم وقلبه وفيها سرّ وجوده، موطن أهم الانباء والرسل موسى وعيسى وإبراهيم ويوسف، ويكفيها فخراً أنّ نيلسون مانديلا أفريقي ورهط كبير من المبدعين والعلماء والعباقرة الذين حازوا على جائزة نوبل في شتى العلوم والفنون والآداب كلهم من افريقيا. ترمب العنصري صاحب البشرة البيضاء (رمز البهاق) الدخيل على أمريكا يخشى أفريقيا فيحاول منع الأفارقة التي يعادل ذكاء الواحد منهم آلاف الأمريكان البيض كيلا يقفزمن جديد أوباما ثانٍ وثالث ورابع وعاشر على كرسي رئاسة الولايات المتحدة، وهذا مادعاه ليتجاوز حدوده ويقلّ أدبه مع الأفارقة.سادة سادته... سيعتذر هذا الأخرق من تطاوله على آباء العالم وأشرف مخلوقات الله البشرية بلا أدنى مبالغة، وهل هنالك أعظم خلقاً وكرامة وإنسانية من الأفارقة بل هل هنالم من ينسى النجاشي العظيم وموقفه النبيل الذي يفيض عقلاً وحكمة؟ سيعتذر أضحوكة العصر هذا من جدّه الشمبانزي الذي قال عنه دارون أنه الأب الحقيقي له وللبشر أجمع ولم تتعدد ألوانهم إلا لأنهم انتشروا في الأرض وتأثروا بمناخها المتباين. وأستميح الشمبانزي عذراً إذا قلتُ إنه جدّه حيث يجلّ هذا الحيوان الوديع المفيد أن يأتي بمثل ما أتى هذا الصعلوك الفاجر.. نعم، سيعتذر ترمب حتماً لأن الأفارقة ليسوا عرباً يمكن تدجينهم وابتزازهم والضحك على ذقونهم وإلاّ فسيكون أحد أسباب إفلاس أمريكا الآيلة للإفلاس والسقوط منع الأفارقة الذهب والماس عن هذه الدولة المفترية!
5. فعلا المثل صحيح
تاج راسي - GMT السبت 13 يناير 2018 10:35
الان فقظ علمت سبب التطاول على الرئيس ترامب .. الشجرة المثمرة دائما معرضة للضرب !
6. رقم 4 فاهم بالمقلوب
فول على طول - GMT السبت 13 يناير 2018 15:15
اضح أن رقم 4 فاهم بالمقلوب كعادتة وواضح جدا أن من أتباع " قالولة " ومن الذين يتبعون النقل لا العقل ...طيب يا رقم 4 لمذا لا يقبع عباقرة افريقيا فى بلادهم وينهضون بها ويجعلونها أفضل من امريكا ويستغنون عن الهجرة ..ولا يتيحون الفرصة ل ترمب أو غيرة للتطاول عليهم ؟ ولماذا لا يقرحون عبقريتهم فى افريقيا بدلا من امريكا ؟ يعنى جحا أولى بلحم تورة ..يعنى افريقيا أولى بهم وبعبقريتهم ...مشكلتكم أنتم تفهمون بالمقلوب وتغيرون الحقائق ...تقولون عن أنفسك خير أمة اخرجت للناس وأنتم أسافلها ولا ترون أو ترون وتكذبون وتظنون أن العالم يصدقكم ...الحقيقة أن العالم يضحك على شعوذاتكم وعليكم .
7. السود كسبب لأنهيار أمريكا
عراقي بصراحة أبوكاطع - GMT السبت 13 يناير 2018 16:32
الغيتوهات للأصول الأفريقية , من أخطر الأماكن حيث جرائم القتل في كل ساعة و أما المخدرات والدعارة فحدث ولا حرج !!.. حتى الشرطة تخاف الدخول أليها , وعندما يقتل أحد أعضاء عصاباتهم المسلحة وبيده مسدس , بيد الشرطة , تقوم الدنيا ولا تقعد , ويغتنمون تلك الفرص للنهب والسلب من المتاجر وتخريب الممتلكات العامة والخاصة لعدة أيام , وعندما ينشد النشيد الوطني في مباريات رياضية يجلس أعضاء تلك الفرق السود وعدم الوقوف أحتراما , لعدم اداؤهم التحية لعلم امريكا , ومعظمهم يعيشون على المنح المعيشية من دافعي الضرائب و حسب عدد أطفالهم ( معظمهم بدون آباء حقيقيين) وينفقونها عل المخدرات وشراء الأسلحة , هؤلاء هم الحثالات بأمتياز , وسوف تدفع أوروبا غاليا من انهيار نسيجها الأجتماعي أيضا نتيجة قبول هؤلاء كلاجئين وأنقاذهم من قوارب الموت !!!..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  2. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  3. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  4. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
  5. مباحثات سياسية مغربية - موريتانية بالرباط
  6. بوتين لن يستقبل قائد سلاح الجو الإسرائيلي
  7. موسكو تتهم واشنطن بتهديد
  8. خصخصة إدارة مطار بيروت لتفادي الأزمات
  9. نصف البشر فقط يثقون في وسائل الإعلام اليوم
  10. التفاصيل الكاملة للإتهامات
  11. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  12. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  13. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  14. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  15. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  16. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
في أخبار