قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توصل الجمهوريون والديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي إلى اتفاق تمويل مؤقت ينهي إغلاق المؤسسات الفدرالية.

وقال السيناتور تشاك شومر زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ إن "حزبه سيصوت لصالح إعادة فتح المؤسسات الفدرالية في الوقت الذي تتواصل فيه المفاوضات بشأن الهجرة".

ويسعى الديمقراطيون لتمرير تشريع يحمي المهاجرين صغار السن.

وقال شومر إن الإغلاق الحكومي سينتهي خلال ساعات.

ويريد الديمقراطيون من الرئيس دونالد ترامب التفاوض حول الهجرة كجزء من الاتفاق حول الميزانية، لكن الجمهوريين يقولون إنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق بينما يتم إغلاق خدمات الحكومة الفيدرالية.

ويريد الجمهوريون تمويل تأمين الحدود، بما في ذلك إقامة جدار حدودي مقترح مع المكسيك، وإصلاحات الهجرة، فضلا عن زيادة الإنفاق العسكري.

ولم تكن هذه أول عملية إغلاق لمؤسسات الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة، ففي عام 2013 حدث نفس الموقف أيضا وكان هناك إغلاق حكومي لمدة 16 يوما.

وكلف هذا الإغلاق الحكومة الأمريكية ملياري دولار كفقد في الإنتاج وتسبب في "آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد"، بحسب بيانات مكتب الإدارة والموازنة.