قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلنت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في اسطنبول أنها تتابع ما ورد في وسائل الإعلام عن اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول.

وأكدت القنصلية في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) أنها "تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية".

من جهتها، أعلنت السلطات التركية أن معلوماتها تفيد بأن خاشقجي "لا يزال في مقر القنصلية". وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في مؤتمر صحافي: "حسب المعلومات التي لدينا، فإن هذا الشخص السعودي الجنسية لا يزال داخل مبنى القنصلية السعودية".

إلا أن السفارة السعودية في واشنطن نفت التصريحات الصادرة عن المتحدث باسم الرئاسة التركية، وقالت إن "تقارير اختفاء خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول خاطئة"، مؤكدة أن "خاشقجي زار القنصلية لطلب وثائق تتعلق بحالته الاجتماعية وغادر بعد ذلك بقليل".

يذكر أن خاشقجي هو صحافي سعودي تولى مناصب عدة بينها نائب رئاسة تحرير صحيفة "أراب نيوز" في عام 1999 ثم رئاسة تحرير صحيفة الوطن اليومية في عام 2004. في العام 2015، كما شغل منصب مدير عام "قناة العرب" الإخبارية التي توقفت عن البث بعد يوم واحد من انطلاقتها لعدم استصدار التراخيص اللازمة وفق بيان صادر عن هيئة شؤون الاعلام في البحرين.

وبدأ خاشقجي، المولود في المدينة المنورة عام 1958، مسيرته الصحافية مراسلاً في صحيفة "جازيت" بين عامي 1987 و1990، ثم عمل مراسلا لعدة صحف يومية وأسبوعية قدم خلالها تغطية لأحداث أفغانستان والجزائر والكويت والسودان والشرق الأوسط. كما عمل معلقا سياسيا للقناة السعودية المحلية ومحطة MBC ومحطة BBC وغيرها.