: آخر تحديث

مجلس الأمن الدولي سيستمع إلى تقرير بعثة تقصي الحقائق في بورما

الأمم المتحدة: طلبت الولايات المتحدة وثماني دول أخرى من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة حول بورما للاستماع إلى لجنة تقصي الحقائق الأممية التي اتهمت الجيش البورمي بارتكاب فظائع بحق مسلمي الروهينغا.

وجّهت الدول التسع، ومن بينها فرنسا والكويت وهولندا والسويد وبريطانيا، الطلب إلى الرئاسة البوليفية للمجلس بعد استيفاء الغالبية المطلوبة التي تحول دون اعتراض الصين على عقد الجلسة.

نشرت بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في الشهر الماضي تقريرًا دعا مجلس الأمن إلى إحالة حالة بورما على المحكمة الجنائية الدولية أو استحداث محكمة خاصة بها مثلما حدث مع يوغوسلافيا السابقة.

قالت البعثة إنه ينبغي التحقيق مع كبار جنرالات الجيش البورمي، بمن فيهم قائده مينغ أونغ هلاينغ، ومحاكمتهم بتهمة الإبادة في ولاية راخين، من حيث فر قرابة 700 ألف مسلم في صيف 2017 إلى بنغلادش المجاورة جراء حملة القمع التي شنها الجيش.

لكن بورما رفضت هذه الاتهامات. وقال سفيرها هو دو سوان إن حكومته "تعارض بقوة" طلب الاستماع إلى اللجنة التي وصف تقريرها بأنه "منحاز" ويستند إلى "روايات وليس إلى أدلة". وتؤكد بورما أن العنف في راخين اندلع بسبب هجمات شنها متمردون من الروهينغا ضد مراكز حدودية.

لكن لجنة تقصي الحقائق قالت إن هناك أرضية معقولة للاعتقاد بأن الفظائع ارتكبت بنية القضاء على الروهينغا، وهو ما يدعم تهمة "الإبادة".

توصل التقرير إلى أن التكتيكات التي لجأ إليها الجيش كانت "غير متناسبة بصورة ثابتة وصارخة مع التهديدات الأمنية الفعلية"، وأن التقديرات التي تشير إلى مقتل عشرة آلاف شخص في حملة القمع هي على الأرجح متحفظة. منذ اندلاع الأزمة ضاعفت الصين الضغوط لمنع اتخاذ مجلس الأمن إجراءات ضد بورما.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابن كيران لخصوم حزبه: نظموا الانتخابات وأريحونا اذا لم ترغبوا في استمراره بالحكومة
  2. ماكرون وميركل يوقعان معاهدة مشتركة جديدة ذات نبرة أوروبية
  3. وفد برلماني يقترح زيادة المصريين بالإمارات إلى مليون شخص
  4. تحركات القوات الأميركية تثير مطالب للحدّ من تواجدها في العراق
  5. بوتين يستقبل آبي وسط تصاعد الخلاف حول جزر الكوريل
  6. عودة النازحين السوريين في لبنان بطيئة مع عدم تعاون المراجع المعنية
  7. محكمة طوكيو ترفض طلب كارلوس غصن إطلاق سراحه بكفالة
  8. ألمانيا تُعاقب إيران وأميركا تُبارك
  9. وزير مغربي: الملكية البرلمانية آتية!
  10. طالبان تتباحث مع مسؤولين أميركيين في قطر
  11. الرئيس السوداني يزور قطر الثلاثاء
  12. النواب الأردني يقر
  13. شركات التحالف ضد البلاستيك تستثمر مليارات في إنتاجه
  14. كمالا هاريس تترشح للرئاسة لإنهاء
  15. ماي تعلن
في أخبار