: آخر تحديث

السفير الفلسطيني لدى البرازيل يأمل بعودة بولسونارو عن تعهده نقل سفارة بلاده إلى القدس

برازيليا: أعرب السفير الفلسطيني لدى البرازيل الإثنين عن أمله في أن يكون تعهّد الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو نقل سفارة بلاده إلى القدس مجرّد كلام ضمن حملته الانتخابية، وأنه سيحاول حشد دعم الحكومة الجديدة ضد هذه الخطوة.

وصرّح رئيس البعثة الفلسطينية في البرازيل منذ العام 2008 ابراهيم الزبن لفرانس برس "نأمل أن يكون ذلك اعلانا انتخابيا. لدينا الأمل بأن تبقي (الإدارة المنتخبة) على موقف البرازيل التقليدي الذي يحترم قرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن".

اعتبر الزبن أنه "من المبكر" تشديد اللهجة، مؤكدا أنه اعتباراً من الأسبوع المقبل عندما يطلق الرئيس المنتخب عملية الانتقال، ستبدأ البعثة مفاوضات لمحاولة اقناع الحكومة المقبلة بالعودة إلى موقفها السابق.

احتلّت إسرائيل القدس الشرقية العربية وضمتها في 1967 ثم أعلنت المدينة بشطريها عاصمة "موحّدة وأبدية" لها في 1980، في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي بما فيه الولايات المتحدة حينها. ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وتعتبر الأسرة الدولية أن وضع المدينة المقدسة يجب أن يتحدد بالتفاوض بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وأنه يجب عدم نقل سفارات إليها قبل التوصل إلى اتفاق.

واعترف ترامب في السادس من ديسمبر 2017، بالقدس عاصمة لإسرائيل. ونُقلت السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس في 14 مايو، قبل أن تُعلن غواتيمالا وبنما أنهما ستحذوان حذو واشنطن. لكنّ بنما تراجعت وأعادت سفارتها إلى تل أبيب. وقطع الرئيس الفلسطيني العلاقات مع إدارة ترامب.

وكتب بولسونارو في تغريدة الخميس "كما سبق أن أعلنا خلال الحملة (الانتخابية)، نعتزم نقل سفارة البرازيل من تل أبيب إلى القدس".

ومن المتوقع أن يتسلم بولسونارو مهامه في الأول من يناير، ولم يعلن حتى الآن من سيكون وزير الخارجية. وصرّح الزبن الاثنين "لدينا شهرين كي تقوم (البعثة) الدبلوماسية بعملها".

أضاف "نحن على تواصل مع الرئيس المنتخب وفريقه، ومع السياسيين المعنيين في الحكومة المقبلة للتحاور. نعتبر ذلك ملفا مهمّا جداً". وختم الزبن بالقول "أشكّ في أن تكون (الإدارة المنتخبة) لا تتمنى السلام في هذه المنطقة"، في إشارة إلى الشرق الأوسط.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  2. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  3. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  4. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  5. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  6. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  7. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  8. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  9. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  10. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  11. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  12. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  13. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  14. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  15. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
في أخبار