: آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الأربعاء

خبير مغربي: هناك نية سيئة من الجزائر تجاه المغرب

تناولت الصحف اليومية الصادرة الأربعاء مجموعة من الموضوعات، من بينها الموقف الجزائري الرافض لأي تفاهم مع المغرب، واستمرار غلاء أسعار المحروقات رغم انخفاضها في السوق الدولية، ولجوء "بوليساريو" إلى التصعيد من جديد، واشتغال عدد من المغاربة في مهن لا تتناسب مع تكوينهم.
 
إيلاف المغرب من الرباط: ارتباطًا بموضوع استدعاء ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، للسفير الجزائري في الرباط، للتباحث بشأن رد الجزائر على مبادرة المغرب، علقت صحيفة "أخبار اليوم" على ذلك بالقول إن موقف الخارجية باستدعائها السفير الجزائري، وإعلانها أن المغرب لم يتوصل إلى رد رسمي، يبدو مثيرًا للتساؤلات.

أوردت الصحيفة تصريحًا لمصطفى السحيمي، أستاذ العلوم السياسية، مفاده أنه كان على وزير الخارجية أن يبعث رسالة إلى نظيره الجزائري، يتم نشرها علانية بدلًا من استقبال السفير الجزائري.

وقال السحيمي إن الانطباع الذي أعطي عن هذا الاستقبال، يظهر فيه المغرب وكأنه "يستجدي ردًا من الجزائر"، خاصة مع الحديث عن مبادرات "رسمية وغير رسمية" لربط الاتصال بالسلطات الجزائرية من دون جدوى.

لكن من جهة أخرى، حسب تصريح السحيمي للصحيفة دائمًا، فإن هذا التطور يظهر أن الموقف الجزائري يرفض التجاوب مع المبادرة الملكية للشروع في حوار لتطبيع العلاقات، ما يعني أن "هناك نية جزائرية سيئة تجاه المغرب".

وبخصوص دعوة الجزائر إلى اجتماع اتحاد المغرب العربي، يرى السحيمي أن الجزائر "تريد  تعويم الخلاف مع المغرب في إطار مغاربي، ولا تروم البحث عن حل ثنائي"، وهو مجرد "مناورة ترويجية تستهدف الرأي العام الدولي".

في نظر السحيمي، فإنه في ظل الأزمة السياسية الحالية التي تعيشها الجزائر، واستعداد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة على رأس الجزائر، لن يستطيع أحد في الجزائر اتخاذ قرار بالشروع في تطبيع علاقاتها مع المملكة المغربية.

الخلاصة، كما عبّر عنها السحيمي، هي أن الجزائر ستبقى في موقفها الجامد تجاه المغرب، لأنها لا تستطيع اتخاذ قرار، وسيلقي هذا الموقف بثقله في لقاء جنيف، لكن المغرب سيكون في "وضع جيد"، لأنه قدم عرضًا للحوار رفضته الجزائر، والمنتظم الدولي سيعرف أين يكمن المشكل، وأن "العقدة" التي يجب أن تحل توجد في الجزائر، وليس في المغرب.
 
استمرار ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب
 انتقدت صحيفة "المساء" ما وصفته بـ"التناقضات الكثيرة التي تطبع تعامل الحكومة مع ملف المحروقات"، مشيرة إلى أن فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، استغرب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب، على الرغم من الانخفاض الكبير لأسعار البترول على المستوى الدولي.
 
ذكرت الصحيفة أن مداخلة الفريق، خلال جلسة الأسئلة الشهرية الموجّهة إلى رئيس الحكومة، حملت نفسًا معارضًا وتساؤلات محرجة، أكدت وجود اتفاق بين "لوبي" المحروقات لفرض سعر غير عادل، وجني أرباح غير قانونية، رغم الإنكار المتواصل للحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف الشؤون العامة والحكامة، المنتمي إلى الحزب نفسه.
 
وأوردت الصحيفة قول النائب البرلماني، محمد خيي، أن تعيين مجلس المنافسة خطوة مهمة "يعوّل عليها كثيرًا في تخليق الحكامة الاقتصادية، وضمان حرية الأسعار، وتقوية قواعد الشفافية، ومواجهة كل أشكال التحايل على القانون ومحاربة عمليات الاحتكار"، وغيرها من الممارسات غير الأخلاقية التي يلجأ أصحابها على سبيل المثال لا الحصر إلى "الاتفاق الضمني على اقتسام حصص  من السوق، والاتفاق على تسعيرة موحدة للسلع والخدمات، الأمر الذي يضر بالمنافسة الشريفة، ويسيء إلى البلد على مستوى تحسن مناخ الأعمال".
 
ترجم خيي علامات الاستفهام الكثيرة التي تحوم حول طريقة تعاطي وزير الحكامة مع قرار التسقيف، وقال: "لا نجد أي معنى لاستمرار سعر المحروقات في السوق الوطنية في المستوى الذي كان عليه عندما كان سعر البترول دوليًا يقارب 80 دولارًا للبرميل، في حين أنه يباع اليوم بـ51 دولارًا للبرميل، أي بانخفاض مقداره 37 في المائة من قيمته في بداية أكتوبر الماضي".
 
تصعيد جديد لـ"بوليساريو"
أفادت صحيفة "المساء" أن جبهة البوليساريو، وفي تصعيد انفصالي جديد، أعلنت أول أمس الاثنين، عن تدشين ووضع الحجر الأساس لبناء منشآت في منطقتي أمهيريز وتفاريتي، رغم تعهدها للأمم المتحدة بعدم نقل، أو تشييد أي منشأة في المنطقة الواقعة في شرق الجدار الرملي من الصحراء المغربية.
 
ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أنه قبل أيام فقط من انطلاق مباحثات المائدة المستديرة في جنيف السويسرية،  بين المغرب و"بوليساريو"، بحضور كل من الجزائر وموريتانيا، اختارت الجبهة التصعيد في المناطق الواقعة في شرق الجدار الرملي.
 
استنادًا إلى ما أوردته وكالة أنباء "بوليساريو" وموقعها الإلكتروني، فقد جرى تدشين مرافق عديدة، ووضع حجر الأساس لبناء أخرى، من طرف ما يسمى وزير دفاعها عبد الله لحبيب، الذي قام بزيارات تفقدية إلى عدد من الجنود المنتشرين في شرق الجدار الرملي.
 
وأبرزت "الأحداث المغربية" أن "بوليساريو" سبق لها، حسب ما جاء في تقرير الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريس حول الصحراء، أن قدمت تأكيدات بعدم نقل أي منشآت إدارية إلى الجزء الواقع في شرق الجدار الرملي من الصحراء، عملًا بالقرار الأممي 2414 الصادر في أبريل الماضي.
 
30 في المائة من المغاربة يشتغلون في مهن لا تناسب تكوينهم
كتبت صحيفة " العلم" أن دراسة أنجزتها الشركة العالمية "كاسبيرسكي لاب" المتخصصة في أمن المعلومات، مع مكتب الدراسات "أفيرتي" كشفت أن 30 في المائة من المغاربة يشتغلون في مهن لا تتناسب مع تكوينهم الأولي.
 
وحسب الصحيفة، فإن نتائج البحث حول تصور وواقع مهن الأمن المعلوماتي في المغرب، والذي تمت إماطة اللثام عن نتائجه يوم الاثنين الماضي، أفادت أن ما يقرب 30 في المائة من المستجوبين، من أصل 750 من المهنيين المغاربة الموزعين على أربعين مدينة، لا يعملون حاليًا في المجال الذي تلقوا فيه تكوينهم.
 
أفادت الدراسة، أن الأسباب التي تمت إثارتها أولًا هي الافتقار إلى الفرص (51 في المائة)، وهو معدل يصل إلى 66 في المائة بالنسبة إلى النساء، واكتشاف وظيفة أكثر إثارة للاهتمام (29 في المائة)، أو الحصول على أجور أعلى (20 في المائة).
 
تم إنجاز هذه الدراسة، في شهر أكتوبر الماضي، حيث تزيد أعمار الفئة المستجوبة على 21 سنة، ومعظمهم من الموظفين (33 في المائة)، والأطر (23 في المائة)، والمهن الوسيطة (14 في المائة)، ومديري المقاولات الصغيرة والمتوسطة (10 في المائة).


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المغرب
عمر - GMT الأربعاء 28 نوفمبر 2018 03:03
المغرب في مستنقع - ابحث عن مخرج ثان من مشاكالك - الجزائر لا تريد منكم شيء- ابقو بعيدا- فغن كنت نكرت جميل السعودية فكيف ستحفضون جميل اي انسان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دعوة لإحالة الانتهاكات الحقوقية في إيران إلى مجلس الأمن
  2. هل تصدعت العلاقة بين عون والحريري؟
  3. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 310 قتلى
  4. كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم
  5. جزيرة سواكن: ما مصير الاتفاق التركي السوداني حولها بعد الإطاحة بالبشير؟
  6. الكويت تناشد مواطنيها مغادرة سريلانكا فورا
  7. وزير لبناني سابق يتلقى تحذيرًا أمنيًا
  8. واشنطن تهنىء زيلينسكي وتكرر دعمها لوحدة أوكرانيا وسيادتها
  9. ملف الصحراء يعيد شبح التوتر مع واشنطن ويثير خلافات بمجلس الأمن
  10. واشنطن تقدم مكافآت جديدة لمن يُعلم عن شبكات حزب الله المالية
  11. أبو ردينة: لن نسمح لمؤامرة
  12. قمتان إفريقيتان طارئتان في القاهرة حول السودان وليبيا
  13. من هي
  14. مسيحيو سريلانكا يخشون ارتياد الكنائس بعد الاعتداءات
  15. الجزائر: الشرطة تعتقل خمسة رجال أعمال كبار
  16. السلطات العراقية تحاول محاصرة تصاعد فعاليات شعبية تمجد صدام
في أخبار