: آخر تحديث
بعد أربعة أيام من مراسم التكريم

جورج بوش الأب سيوارى الثرى في تكساس

واشنطن: بعد أربعة أيام من مراسم التكريم التي قدمت صورة نادرة للوحدة في الولايات المتحدة المنقسمة، يشيّع الرئيس الأميركي الحادي والأربعون جورج بوش الأب الخميس إلى مثواه الأخير في مدينة هيوستن بولاية تكساس.

وبعد مراسم تأبين الأربعاء حضرها في واشنطن الرئيس دونالد ترمب وأربعة رؤساء سابقين للولايات المتحدة، نقل جثمان الرئيس الأسبق إلى الطائرة الرئاسية التي حطت مساء الأربعاء في هيوستن.

وسيقام قداس أخير صباح الخميس في كنيسة سانت مارتن الاسقفية في هيوستن، كنيسة عائلة بوش منذ عقود. وبعد ذلك سيدفن جورج بوش الأب خلف المكتبة الرئاسية التي تحمل اسمه، إلى جانب بربارا التي كانت زوجته لـ73 عاما وتوفيت في أبريل، وابنتهما روبن التي توفيت إثر إصابتها بسرطان الدم في سن الثالثة.

وكان ترمب وزوجته ميلانيا حضرا الأربعاء في واشنطن قداسا في الكاتدرائية الوطنية مع ثلاثة رؤساء سابقين ديموقراطيين هم باراك أوباما وبيل كلينتون وجيمي كارتر، وزوجاتهم ميشيل أوباما ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون وروزالين كارتر. وألقى جورج بوش الابن كلمة تأبين والده.

وحيا ترمب أوباما وزوجته اللذين كانا يجلسان بالقرب منه، لكنه لم يلقِ التحية على كلينتون وزوجته، وكارتر وزوجته، الذين كانوا يجلسون في مكان أبعد. أما هيلاري كلينتون فلم تتكلف عناء النظر إليه.

وبعيد ذلك، حاول جورج بوش الابن تخفيف التوتر بتحيته بحرارة كل الرؤساء السابقين وزوجاتهم مبتسمًا بهدوء لميشيل أوباما التي يحب ممازحتها.

"عظيم"

في خطاب طغى عليه الطابع الشخصي وتخلله بعض المزاح، لكنه اختتم بالدموع، حيا بوش الابن الرئيس الثالث والأربعين للولايات المتحدة، والده "الرئيس العظيم". وقال إن "أخلاقك الرفيعة وصدقك وعظمتك ستبقى معنا إلى الأبد".

ومن الحضور أيضا ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس البولندي اندريه دودا ومعه ليش فاليسا.

وتمثلت فرنسا بوزير الخارجية الأسبق أوبير فيدرين.  في كندا المجاورة، نكست الاعلام في البرلمان. ولزم مجلس الامن الدولي في نيويورك دقيقة صمت.

لم يلقِ ترمب كلمة خلال المراسم، لكن منذ وفاة جورج بوش الاب الجمعة عن سن 94 عاما يكثف الرئيس الحالي إشارات الإحترام له. وكتب ترمب في تغريدة قبل بدء المراسم "هذه ليست جنازة وإنما احتفاء برجل عظيم عاش حياة طويلة استثنائية. سنفتقده!".

ولد جورج هربرت ووكر بوش في 12 يونيو 1924 في ميلتون بولاية ماساتشوستس لعائلة غنية في هذه المنطقة، واضطر الى وضع طموحاته السياسية جانبا للانضمام إلى سلاح البحرية الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية. وأصبح في سن الثامنة عشرة أصغر طيار حربي فيها. وقد نجا من سقوط طائرته التي أصابها اليابانيون في 1944 فوق المحيط الهادىء.

وكان جورج بوش الاب آخر رئيس أميركي في حقبة الحرب الباردة (1989-1993) ثم هزم أمام بيل كلينتون في 1992. في يوم الحداد الوطني، كانت الاجواء هادئة واغلقت غالبية الادارات وول ستريت. كما تم ارجاء كل عمليات التصويت في الكونغرس والنقاشات في المحكمة العليا.

ومثل هذه الهدنة نادرة على الساحة السياسية الأميركية المعتادة على النقاشات الصاخبة.

كل مراسم الشرف

وجورج بوش الأب كان صرح بأنه لم يصوت لدونالد ترمب في 2016. وكان قطب الاعمال وجه كلمات قاسية لجورج دبليو بوش وجيب بوش، الذي هزم أمام ترمب في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين.

ولم يحضر دونالد ترمب جنازة بربارا بوش زوجة الرئيس جورج بوش الاب، التي توفيت في أبريل. لكن منذ وفاة بوش الاب، أوقف الرئيس الاميركي أسلوبه اللاذع وقرر كما يبدو تكريمه بكل مراسم الشرف.

وهكذا قدم طائرته الرئاسية لنقل الجثمان الى واشنطن. ورغم انه لم يحضر مراسم التكريم في الكابيتول الاثنين، الا ان ترمب وزوجته ميلانيا توجها لاحقا لالقاء النظرة الاخيرة. ثم التقى الزوجان الثلاثاء عائلة بوش.

الرئيس الاسبق الراحل هو ابن سناتور وأصبح عضوا في الكونغرس ومديرا لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) ثم نائبا لرئيس الولايات المتحدة قبل أن يتولى الرئاسة من 1989 إلى 1993.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: فايسبوك وتويتر وغوغل مُتحيّزون للديموقراطيين
  2. بريطانيا تستعد لخروج من دون اتفاق
  3. ولي العهد السعودي: الاستقرار المالي ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي
  4. دراسة: ذوو الآراء المتطرفة لا يعرفون متى يكونون مخطئين
  5. اكتشاف أبعد جسم في منظومتنا الشمسية
  6. دعوات لتجريم زواج الأطفال في مصر
  7. الأوقاف الأردنية تصفع جماعة
  8. فشل اكمال الحكومة العراقية... تمرير ثلاثة وزراء واخفاق اثنين
  9. الشجار بين الازواج يطيل العمر
  10. هكذا إستدرج
  11. حرّاس ترمب غاضبون مع احتمال وقف صرف مرتباتهم
  12. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  13. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  14. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  15. قراء
  16. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
في أخبار