قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن البيت الأبيض الخميس أنه أُبلغ مسبقا بتوقيف مسؤولة في المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات هواوي في كندا بطلب من القضاء الأميركي، في اليوم نفسه الذي كان فيه الرئيس دونالد ترمب يلتقي نظيره الصيني شي جينبينغ على العشاء.

وقال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون لإذاعة "ان بي آر" الخميس "كنت أعرف ذلك مسبقا".

لكنه لم يوضح ما إذا كان ترمب أبلغ شخصيا بتوقيف مينغ وانتشو، المديرة المالية لثاني مجموعة للهواتف الذكية في العالم، السبت في فانكوفر.

وقال بولتون إن "أمورا كهذه تحدث دائما ولا نبلغ الرئيس بها في كل مرة".

والتقى ترمب السبت الرئيس الصيني على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين في محاولة للتوصل إلى تسوية للنزاع التجاري بين واشنطن وبكين الذي يهدد الاقتصاد العالمي.

وبعد عشاء العمل هذا، أعلنت واشنطن وبكين هدنة في حربهما التجارية لتسعين يوما، حتى استكمال المفاوضات.

لكن توقيف المسؤولة في هواوي التي طالبت الصين بالإفراج عنها فورا معتبرة أنها لم "تخالف أي قانون"، يمكن أن يعرقل هذا التقارب الذي بدأ في بوينوس آيرس بين البلدين.

ورفض بولتون كشف التفاصيل المتعلقة بتوقيف المسؤولة الصينية. لكنه أكد أن هواوي كانت مثل غيرها من عدد من الشركات الصينية، مستهدفة من قبل الولايات المتحدة.

وقال "نشعر منذ سنوات بقلق هائل من ممارسات شركات صينية تستخدم ملكيات فكرية مسروقة وتفرض نقل التكنولوجيا وتعمل كذراع مسلحة للحكومة الصينية خصوصا في مجال تكنولوجيا المعلومات".

وكشفت صحف أن واشنطن تشتبه بأن مينغ وانتشو ابنة مؤسس مجموعة هواوي رين تشونغفي، تنتهك العقوبات الأميركية ضد إيران.