: آخر تحديث
يونيسف تعلن تقديمها مساعدات إلى 161 ألف طفل عراقي

الشتاء يهدد حياة مئات الآلاف من أطفال العراق النازحين

حذرت منظمة يونيسف الاممية من تعرض حياة مئات الآلاف من الأطفال النازحين في العراق للخطر بسبب التجمد وانخفاض درجات الحرارة والفيضانات التي اكتسحت أجزاء كبيرة من البلاد معلنة أنها تقدم مساعدات الى 161 ألف طفل عراقي في أنحاء البلاد.
 
وقالت منظمة  الطفولة التابعة للأمم المتحدة "يونيسف" انه فيما يتم تكريم ناديا مراد الناشطة الايزيدية والناجية من العنف القائم على نوع الجنس، بجائزة نوبل للسلام، فإنها توجه الأنظار إلى محنة مئات الآلاف من الأطفال النازحين في العراق والذين تتعرض حياتهم للخطر بسبب التجمد وانخفاض درجات الحرارة والفيضانات التي اكتسحت أجزاء كبيرة من البلاد.  وتسلمت الناشطة الايزيدية مراد امس خلال حفل بالعاصمة النرويجية أوسلو جائزة نوبل للسلام .

وأضافت المنظمة في تقرير لها الثلاثاء تابعته "إيلاف" أنه "مع الاحتفاء بنجاة ناديا مراد وتكريماً لما مرت به فضلاً عن عملها من أجل حقوق الإنسان، علينا ألا ننسى وجود العديد من الأطفال المحرومين في العراق الذين ما زالوا في حاجة إلى دعمنا، حتى مع انتهاء أعمال العنف".

وقال بيتر هوكينز، ممثل منظمة اليونيسف في العراق إن الشتاء من الفصول القاسية في العراق ففيه تهطل الأمطار والثلوج وتنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في الأجزاء الشمالية من البلاد، حيث يعيش معظم الأطفال الأيزيديين والنازحين الآخرين كما تعيش معظم العائلات النازحة تحت خط الفقر في مساكن متداعية تفتقر الى التدفئة أو في مخيمات لا تقيهم من البرد بشكل كافٍ، فمن المستحيل أن تتمكن العائلات من تحمل كلفة توفير الوقود للتدفئة والملابس الشتوية لأطفالهم.

وزاد هوكينز قائلا "وقد زادت السيول والفيضانات المدمرة من صعوبة موسم الشتاء هذا بالنسبة للأطفال النازحين الذين يواجهون خطر الإصابة بانخفاض حرارة الجسم وأمراض الجهاز التنفسي. يجب ألا يتعرض أي طفل لمثل هذه المخاطر. كل طفل يستحق أن يتنعم بالدفء والصحة".

واوضح ان اليونيسف توفر الملابس الشتوية، بضمنها الأحذية والتلفيعات والقبعات، من خلال المساعدات النقدية لنحو 161,000 طفل في سنجار وأربيل ودهوك ونينوى والأنبار والديوانية والبصرة وصلاح الدين وبغداد والسليمانية.

وبين ان حملة اليونيسف الشتوية تستهدف إلى الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و 14 سنة في مخيمات النازحين والمناطق التي يصعب الوصول إليها.

وحذرت المنظمة من أن واحدا من أصل 4 أطفال بالعراق يعاني من الفقر الشديد بعد الحرب على تنظيم داعش.  وأكدت ان ما يعادل ربع أطفال العراق ومعهم 4 ملايين مواطن يحتاجون لإعانة فقر عقب انتهاء الحرب على التنظيم الإرهابي الذي يحتفل العراق هذه الايام باعلان النصر عليه في العاشر من ديسمبر  عام 2017 .

واضافت اليونيسيف أنه منذ عام 2014، شهد العراق 150 هجوما على منشآت مدرسية، و50 هجوما على منشآت طبية خلال وجود تنظيم داعش الإرهابي، مشيرة إلى أن 3 ملايين طفل عراقي فقدوا إمكانية التعليم لتدمير مدارسهم، حيث بلغت خسائر المنشآت التعليمية بالعراق والتي بلغت 2.4 مليار دولار. 
وأشارت الوكالة الأممية إلى أنها ساعدت الحكومة العراقية على بناء 576 مدرسة وأمدتها بالمستلزمات المدرسية التي تكفي لـ1.6 مليون طفل.  

وطالبت يونيسيف في وقت سابق بضرورة توفير 186 مليون دولار في ميزانيتها؛ لتتمكن من سد احتياجات أطفال العراق خلال عام 2018.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. زرع الانكليز الكيان
Rizgar - GMT الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 10:22
منذ ١٩٢١ عندما زرع الانكليز الكيان في المنطقة , اصاب شعوب منطقة العراق الويلات والماسي .....الحل الوحيد تقسيم الكيان لصالح ولدعم الرخاء والحياة الطبيعية للمواطنين.
2. اغنى منطقة في العالم
卡哇伊 - GMT الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 10:33
اغنى منطقة في العالم يتطفلون للحصول على المساعدات الخيرية حتى من الدول الفقيرة. الرغبات العرقية العربية العنصرية آفة على العرب قبل الاخرين ...ميزانية الكيان منذ ١٩٢١ مخصصة للعسكرتاريا للا نتصار على الكورد .واخيرا الشيعة يتصورون انهم احتلوا المدن الكوردستانة وفرح عارم في الاوساط الشيعية والعربية العنصرية ....ما لا يفهمه هؤلاء ان علي حسن المجيد كان قائدا للعمليات العسكرية في كركوك ...واليوم هادئ العامري ... ...هل بامكان الاسلحة الامريكية الفتاكة في ايادي الشيعة الفتك بالمدن الكوردستانية ؟ هل الحصار الاقتصادي الشيعي على كوردستان يعطي الثمار بعد فشل حصار الملك الهاشمي ١٩٢٣-١٩٣٢؟
3. لجنة الى الدول الفقيرة
- GMT الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 10:47
ارسل الكيان لجنة الى الدول الا فريقية الفقيرة للحصول على بعض الدولار المجاني ( بعد ان حلب الغرب ) ,اجتمع اليوم رئيس اللجنة مع رئيس وزراء ملاوي وقال رئيس الوفد العراقي : لله يا محسنين " .. " حسنة قليلة تدفع بلاوي كثيرة " جُمل نسمعها من المتسولين عند قارعات الطرق ومسؤلي الكيان حول العالم ، لم اسمع ببلد يتسول كما جرى للعراق في دول العالم ....... احتقار . ....... كيان حقير . اللعنة على المس بيل .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  2. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  3. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  4. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  5. الكويت تعلن موقفها من
  6. ثورة في لندن: عصر جديد من وسائل النقل الذكية
  7. صفقة ديزني - مردوخ تحوّل أطفال الأخير الستة مليارديرات!
  8. بريطانيا تطلب إرجاء موعد بريكست حتى 30 يونيو
  9. مدمن مخدرات يقتل ويصيب 11 شخصًا في مصر
  10. الحزب الحاكم والجيش الجزائري يستجيبان لمطالب الشارع
  11. بومبيو يثمّن دور الكويت في حل أزمات المنطقة
  12. كازاخستان تغيّر اسم عاصمتها الى
  13. نيوزيلندا تستعد للحسم مع أردوغان
  14. ترمب قد لا يكره المسلمين… لكنه بلا مبادئ
  15. بغداد تطلب دعمًا أميركيًا لإنهاء بقايا داعش وتدريب قواتها
في أخبار