قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: يخطط باحثون في أكاديمية العلوم الصينية لبناء قاعدة أبحاث في أعماق بحر الصين الجنوبي، تتحكم الروبوتات في تشغيلها. وستكون هذه القاعدة أول مستعمرة للذكاء الصناعي في العالم.

ووفقًا لصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست"، يخطط الباحثون لبناء هذه القاعدة على عمق يتراوح بين 6 و11 كيلومترًا تحت سطح بحر الصين الجنوبي. وستزوّد القاعدة بالكهرباء باستخدام كبلات متصلة بسفينة أو منصة بحرية.

وستتضمن القاعدة منصات لرسو الروبوتات تشبه منصات الالتحام في المحطات الفضائية. وستغادر غواصات روبوتية القاعدة من هذه المنصات لأداء مهمات استطلاعية، ومسح مناطق جديدة، وجمع بيانات عن الكائنات البحرية، إضافةً إلى جمع عينات معدنية، لتحللها القاعدة ذاتيًا.

ووصف الرئيس الصيني شي جينبينغ القاعدة بأنها "​أتلانتس​ في أعماق البحار"، حيث ستستخدم في عمليات العلوم والدفاع.

وستصل تكلفة القاعدة وفقاً لتقديرات العلماء إلى 160 مليون دولار.

وتغطي المحيطات أكثر من 70% من سطح الأرض، لكن البشر لم يستكتشفوا أكثر من نحو 1% من قاعها.

وستقدم الأبحاث الصينية بيانات لتحليل التغيرات في مناخ الأرض، واستكشاف عناصر الأدوية والمستحضرات الطبية الجديدة والتعرف على الأحياء البحرية المهددة بالانقراض.