: آخر تحديث
البحرين ترحب بطرد سفير طهران ورجوي اعتبرته ضروريًا

الكشف عن الدور "الارهابي" لسفارة إيران في ألبانيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: كشف النقاب اليوم عن الدور "الإرهابي" لسفارة إيران في ألبانيا وخطر دبلوماسييها على الأمن الأوروبي فيما اعتبرت زعيمة المعارضة الإيرانية رجوي طرد السفير الإيراني من البانيا بأنه قرار شجاع يشكل خطوة ضرورية في جهود مكافحة الإرهاب ومواجهة الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران وضرورة حتمية لأمن الدول الأوروبية، كما عدته البحرين تأكيدا لارهاب سلطات طهران.

وجاء طرد سفير طهران وأحد دبلوماسيي السفارة من ألبانيا امس بعد ان أعلن رئيس الوزراء إيدي راما مؤخرا أنه "تم إحباط مؤامرة إرهابية دبّرها النظام الإيراني ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية" .. وقال "نحن على الجانب الصحيح من التاريخ. نحن من بين الدول الأوروبية والأطلسية التي تتعرض لتهديد مماثل. أعتقد أن جميع هذه الدول ستعمل ضد التهديدات الإرهابية".

دور مخابراتي

وكشف مسؤول في "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" في حديث هاتفي مع "إيلاف" من مقر المجلس في باريس الجمعة النقاب عن دور غلام حسين محمدنيا سفير إيران في ألبانيا ومصطفى رودكي رئيس محطة المخابرات في ذلك البلد المطرودين منه، وكلاهما مسؤولان كبيران في وزارة المخابرات الإيرانية.

وأشار إلى أنّ محمد نيا كان ممثلا لوزارة المخابرات في وفد إيراني برئاسة جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني خلال المحادثات النووية التي أدت إلى صفقة إيران النووية والمعروفة باسم خطة العمل المشتركة الشاملة (JCPOA). 

ومن جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الألبانية أن القرار اتخذ بعد أن تأكد مشاركة السفير والدبلوماسي الاخر في أنشطة تهدد أمن البلاد. وأشارت في بيان إلى أنّها اعتبرت الدبلوماسيين في السفارة الإيرانية بتيرانا شخصين غير مرغوبين، وذلك اثر كشف مخطط للاعتداء على عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة المقيمين على اراضيها منذ عام 2016. 

البحرين: الطرد يؤكد سياسات إيران الارهابية والمتطرفة

واعتبرت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم، قرار ألبانيا طرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين خطوة تؤكد خطورة إيران وسياستها القائمة على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ومساعيها المتواصلة والرامية لزعزعة الأمن والسلم على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأكدت وزارة الخارجية تأييدها لقرار ألبانيا، معربة عن تطلعها لمواصلة الجهود الدولية الهادفة للتصدي للسياسات الإيرانية الداعمة للتطرف والارهاب، وإلزامها باحترام مبادئ العلاقات الدولية وحسن الجوار، وسيادة واستقلال الدول الأخرى وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، حفاظًا على الأمن والسلام في المنطقة والعالم.

رجوي: طرد الدبلوماسيين خطوة ضرورية لامن أوروبا

وقد رحّبت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي الجمعة بطرد الحكومة الألبانية لسفير النظام الإيراني ومدير مكتب مخابرات هذا النظام هناك .. ووصفت القرار بالشجاع الذي يشكل خطوة ضرورية في جهود مكافحة الإرهاب و مواجهة الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران وضرورة حتمية لأمن الدول الأوروبية. 

وقالت رجوي في تصريح صحافي تسلمت "إيلاف" نصه "إن الملالي الحاكمين في إيران يجب أن يعرفوا أن أنشطتهم الإرهابية في أوروبا وفي العالم ستكون لها عواقب وخيمة". وأضافت "منذ ثلاثة عقود والمقاومة الإيرانية تؤكد دائماً أن وزارة الخارجية الإيرانية ودبلوماسييها وسفاراتها أجزاء لا تتجزأ من آلية الإرهاب، فقد خطّطت هذه السفارات والدبلوماسيون لتنفيذ اعمال إرهابية خطيرة للسلطات الإيرانية في ألبانيا في مارس 2018 ، وفي فرنسا في يونيو 2018 ، وفي الدنمارك في سبتمبر 2018".

وزادت قائلة "لقد وجد النظام الكهنوتي السبيل الوحيد للخروج من الأزمات الداخلية والخارجية المستعصية التي لا يمكن إصلاحها في قمع الشعب الإيراني وإثارة التوترات في المنطقة والتهديدات الصاروخية، ونشر الأخبار المزيفة، وتشوية صورة المقاومة، والإرهاب، خاصة ضد المقاومة الإيرانية. وشددت رجوي على انه " في العالم اليوم يعتبر النظام الحاكم في طهران هو الأب الروحي للإرهاب ومركزه تحت غطاء الإسلام. إذن فإن تصنيف وزارة الاستخبارات ككيان إرهابي وطرد الدبلوماسيين الإيرانيين من الولايات المتحدة وأوروبا أمر ضروري لأمن هذه البلدان، وهذا ما يطالب به الشعب الإيراني".

 ترمب: طرد السفير تحذير من الارهاب الإيراني في أوروبا

وقد اعتبر الرئيس الأميركي الاجراء الألباني بأنه تحذير خطورة نشاطات إيران الارهابية في أوروبا، فيما دعا وزير خارجيته العالم إلى الاتحاد وفرض عقوبات على النظام الإيراني لحين تغيير سياسته التي وصفها بالمدمرة.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في رسالة إلى رئيس وزراء ألبانيا "ادي راما" حصلت "إيلاف" على نصها، إن طرد السفير جهد راسخ من أجل الوقوف بوجه إيران لمواجهة نشاطاتها ومحاولاتها المزعزعة للإستقرار والرامية إلى إسكات صوت المعارضين في انحاء العالم. 

ووصف طرد السفير بأنه انموذج للمساعي المشتركة الموجهة للحكومة الإيرانية لافهامها بأن نشاطاتها الإرهابية في أوروبا وانحاء العالم ستؤدى إلى نتائج خطيرة. 

واشنطن تدعو لاتحاد دولي يعاقب نظام طهران

وقال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي في تصريح حول طرد دبلوماسيي النظام الإيراني من ألبانيا "لقد طرد رئيس الوزراء (إلدي راما) سفير إيران في ألبانيا، ونحن نقف بجانب (إدي راما) والشعب الألباني" . 

وأشار إلى أنّ ألبانيا وجهت رسالة إلى القادة الإيرانيين بأنها لن نتحمل دعمهم للإرهاب.. مشددا بالقول "إننا نقف بجانب رئيس الوزراء إدي راما والشعب الألباني في الوقت الذي تنتفض فيه أوروبا وجميع أنحاء العالم ضد إجراءات النظام التعسفية".

ومن جانب آخر، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن العالم يجب أن يتحد لفرض عقوبات على النظام الإيراني لحين تغيير سياسته المدمرة. وأثنى بومبيو في تصريحات صحافية على قرار رئيس وزراء ألبانيا بطرد إيرانيين خططا لهجمات إرهابية.

ترحيل بعد ثلاثة عقود

وبعد ثلاثة عقود من التواجد على الأرض العراقية غادرت آخر مجموعة من اعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام، العراق اواخر عام 2016 إلى ألبانيا للاقامة فيها بموجب اتفاق شاركت فيه الأمم المتحدة والحكومتان العراقية والأميركية.

وأعلنت الحكومة العراقية حينها انهاء تواجد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية على الأراضي العراقية بشكل تام، وقال المتحدث باسم الوزارة انذاك احمد جمال في بيان "تعبر وزارة الخارجية العراقية عن ارتياحها العميق لما تحقق بنقل آخر وجبة من قاطني معسكر الحرية من أعضاء منظمة خلق الإيرانية إلى خارج العراق بناء على طلب الحكومة العراقية حيث تكللت الجهود الدولية التي سعت إلى إيجاد حلول لهذه المشكلة بهذا الانجاز المهم بعد أن أوفى العراق بكافة التزاماته وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بينه وبين الأمم المتحدة عام 2011 بشأن إعادة توطين سكان المخيم في بلدان أخرى".

كما عبر الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون عن سروره لانتهاء عملية نقل سكان مخيم أشرف، بناء على طلب الحكومة العراقية إلى خارج العراق، مبديا امتنانه إلى الدول والمنظمات الدولية التي دعمت هذه الجهود.
وكان اتفاق شاركت فيه الولايات المتحدة والحكومة العراقية برعاية مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين قد تم توقيعه حول توطين قرابة 2000 معارض إيراني في نحو 12 دولة أوروبية. 

اعتداءات لـ "مليشيات" عراقية موالية لإيران

وبهذه المناسبة، أكدت رجوي عن نجاح عملية نقل عناصرها كاملة إلى خارج العراق. وأشارت خلال مؤتمر صحافي في باريس مقر المجلس إلى الاعتداءات والهجمات والمضايقات التي تعرض لها سكان المعسكر طوال الفترة الماضية، كاشفة عن اتفاق بين الحكومة الإيرانية ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي على القضاء على سكان ليبرتي. 

وكان مقر المنظمة بمحافظة ديإلى شرق العراق لكن القوات الأميركية قامت خلال فترة احتلالها للعراق، بنقل اعضاء المنظمة إلى مخيم الحرية ( ليبرتي) قرب مطار بغداد، وذلك بعد تعرض المعسكر في ديإلى إلى هجمات متكررة من "مليشيات" عراقية موالية لإيران.

إلا ان الهجمات على المعسكر لم تتوقف بعد نقل أعضاء المنظمة إلى معسكر الحرية حيث شنت الميليشيات عدة هجمات بالصواريخ على المعسكر، ما اسفر عن مقتل وجرح العشرات.

 وتأسست منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بزعامة مسعود رجوي كحركة معارضة عام 1965 ضد نظام الشاه، ولكنها تحولت لاحقا إلى معارضة مسلحة لنظام الخميني بعد عام 1978 نتيجة ملاحقة قادتها وعناصرها، مما أسفر عن مغادرتهم إيران إلى عدد من الدول من بينها العراق الذي اصبح مقراً رئيسياً لحركتها المسلحة عام 1986.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عجيب غريب
sony - GMT الجمعة 21 ديسمبر 2018 17:05
عجيب امركم -- منظمة مجاهدي خلق هي منظمة ارهابية بأمتياز وياما عانينا منها في العراق وكانت لهم اعمال ارهابية وتخريبية طوال فترة وجودهم في العراق وكانوا يعتدون على المواطنين العراقيين اثناء النظام البائد لانهم كانوا واحدة من ادوات القمع عنده -- والان ما زالوا على نفس النهج التخريبي اينما كانوا ومن حق ايران كدولة ملاحقتهم ومحاكمتهم وليس العكس الذي تطلبونه انتم وتناسيتم انهم فيهم اناس مطلوبون للقضاء في ايران مثلما عندكم في دولكم اناس مطلوبون للقضاء لوجود اعمال ارهابية وتخريبية قاموا بها -- وماذا عن قضية مقتل الخاشقجي في قنصلية بلاده اليست عمل ارهابي فظيع ام ان الامر لا يخصكم !!!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بريطانيا: لا أدلة على مزاعم إيران بشأن الناقلة
  2. موجة حر تسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص في الولايات المتحدة
  3. ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
  4. طهران تندد بـ
  5. تعرف على الجزر الإيرانية ورأس مسندم العمانية التي تتحكم في مضيق هرمز
  6. إيران تتجاهل الدعوات للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  7. الشيخ محمد بن زايد يزور الصين... للمرة الرابعة!
  8. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  9. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  10. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  11. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  12. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  13. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  14. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  15. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  16. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
في أخبار