قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

روما: شكر البابا فرنسيس الاثنين عناصر الامن الايطاليين الذين يراقبون محيط الفاتيكان وخصوصا ساحة القديس بطرس، مشددا على دورهم في حماية الناس من احتمال وقوع "مجزرة" قد يرتكبها "شخص مجنون".

وقال البابا في جلسة مع الموظفين الايطاليين المكلفين الامن لدى الفاتيكان "تعملون هنا لحماية الاشخاص. لا اعرف كيف اشكركم".

اضاف أنه عندما يراهم قرب الفاتيكان سيرًا على الاقدام او على دراجات نارية غالبا ما يفكر ان "هؤلاء الاشخاص يضحون بحياتهم لحماية البابا والافراد لكي لا يأتي شخص مجنون يقوم بمجزرة ويدمر عائلات".

واوضح ان مراقبتهم "الفعالة وغير الظاهرة" تعود بالفائدة على الكاثوليك في العالم اجمع، بل ايضا على ممثلي الديانات الاخرى والشخصيات الكنسية والمدنية التي تأتي للقاء البابا ومعاونيه.

وذكر قائد الشرطة الايطالية فرانكو غابرييلي الذي حضر الجلسة ان الفاتيكان ومدينة روما على قائمة "الدعاية الارهابية والجهادية كرمز يجب استهدافه".

ومنذ اتفاقات لاتران، التي تمت المصادقة عليها منذ 1929، تتولى ايطاليا مهمة حماية الفاتيكان. وفي حال وقعت حوادث في ساحة القديس بطرس، على الشرطة الايطالية التدخل.

وللبابا شخصيا 110 من الحراس السويسريين الكاثوليك مدعومين من فرقة من درك الفاتيكان قوامها 130 عنصرا يضمنون الامن داخل دولة الفاتيكان. ودربت هاتان القوتان لمواجهة مخاطر وقوع اعتداءات.

ودان البابا الاثنين الهجوم الذي نفذه جهادي الجمعة في جنوب فرنسا، وأشاد بالعمل البطولي للفتنانت-كولونيل ارنو بيلترام الذي قتل بعد ان حل مكان رهينة.