قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: دعا وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الجمعة الرئيس السوري بشار الاسد الى "طرد الإيرانيين" من سوريا، وذلك غداة تصعيد عسكري غير مسبوق بين إيران وإسرائيل في سوريا.

وقال ليبرمان في بيان أثناء زيارته للقسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان "استغل فرصة زيارتي اليوم للجولان، لادعو الاسد الى طرد الإيرانيين، وطرد فيلق القدس من سوريا " .

ويوم الخميس، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس إن إيران تجاوزت "خطا أحمر" بإطلاقها صواريخ على إسرائيل من سوريا.

واضاف نتانياهو في شريط فيديو على موقع تويتر "إيران تجاوزت خطا احمر وردنا كان متناسبا، جيش الدفاع شن هجوما واسعا جدا ضد أهداف إيرانية في سوريا"، مضيفا انه "لم يسقط أي صاروخ داخل الاراضي الإسرائيلية".

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية حسب ترجمة الى العربية وزعها مكتبه "بفضل الاستعدادات المناسبة التي قامت بها قواتنا في الهجوم وفي الدفاع على حد سواء، فشلت العملية الإيرانية".

وتابع "إننا موجودون في معركة متواصلة وسياستنا واضحة : لن نسمح لإيران بالتموضع عسكريا في سوريا".

واضاف "مررت أمس رسالة واضحة إلى نظام الأسد : عملياتنا موجهة ضد أهداف إيرانية في سوريا، ولكن إذا تحرك الجيش السوري ضدنا، سنتحرك ضده. وهذا ما حدث بالتحديد أمس حين أطلقت بطاريات دفاع جوي سورية صواريخ أرض-جو على طائراتنا فضربناها".

وختم نتانياهو بالقول متوعدا "أكرر وأقول : من يضربنا نضربه سبعة أضعاف، ومن يستعد لضربنا، سنعمل لضربه بشكل استباقي. هكذا عملنا وهكذا سنواصل العمل".