: آخر تحديث

القوات الأفغانية والأميركية تدحر طالبان الى مشارف مدينة فرح

هرات: دحر الجيش الافغاني والقوات الاميركية حركة طالبان الى مشارف كبرى مدن ولاية فرح(غرب) التي كان المتمردون يحاولون السيطرة عليها منذ يوم، بحسب ما أعلن مسؤولون الاربعاء.

وصرح متحدث باسم الفيلق 207 من الجيش الافغاني عارف رضائي ان مقاتلي "طالبان ارغموا على مغادرة المدينة قبيل منتصف الليل بعد وصول تعزيزات من هرات وقندهار. وبدأنا بتمشيط المدينة"، مضيفا ان قوات من حلف شمال الاطلسي موجودة في مطار مدينة فرح لدعم الجيش الافغاني.

وصرح أحد اعضاء المجلس المحلي للولاية يدعى داد الله قاني لوكالة فرانس برس من فرح الاربعاء ان حركة طالبان "طردت خارج المدينة وتمركزت على مشارفها"، مشيرا الى ان المعارك تواصلت حتى وقت متأخر من الليل.

وقال اللفتنانت كولونيل مارتن اودانيل احد المتحدثين باسم مهمة الحلف الاطلسي انه "تم حصر المعارك خلال الليل ومن المتوقع ان تزداد حدتها اليوم".

وتابع اودانيل ان "المدينة لا تزال تحت سيطرة الحكومة"، موضحا ان طائرات بدون طيار شنت غارات عدة خلال الليل.

ومن الصعب تحديد حصيلة في هذه المرحلة، فالاتصالات والانترنت لا يعملان جيدا، وكانت وزارة الدفاع أشارت الثلاثاء الى مقتل اربعة عسكريين و"العشرات" من مقاتلي حركة طالبان.

ولا تزال المتاجر والمكاتب والمدارس مغلقة الاربعاء فيمال يختبئ السكان في منازلهم خشية أن يكون مقاتلو حركة طالبان زرعوا الغاما في المدينة.

وفرح ولاية نائية في افغانستان تنتشر فيها زراعة الافيون. وكانت طالبان تعهدت التعاون للسماح بإتمام مشروع أنبوب غاز مشترك بين تركمانستان وافغانستان وباكستان والهند بكلفة مليارات الدولارات يمر عبر الولاية.

لكنها شهدت معارك عنيفة في السنوات الأخيرة حيث حاول المتمردون ثلاث مرات السيطرة على عاصمة الولاية منذ العام 2017 بحسب "شبكة المحللين الافغان". 

ويأتي الهجوم الجديد بعد بدء طالبان هجوم الربيع، مكثفة عملياتها ضد قوات الامن الافغانية ما يعكس رفضا ضمنيا لعرض قدمته الحكومة اخيرا لاجراء مفاوضات سلام.

وكثّف كل من طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية هجماتهما على العاصمة كابول التي تشير الأمم المتحدة إلى أنها أصبحت بين أخطر مناطق البلاد بالنسبة إلى المدنيين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد السادس وماكرون يجريان مباحثات على انفراد قبل تدشين قطار
  2. وزير الأمن الإلكتروني الياباني يعترف بأنه لم يستخدم كومبيوترًا في حياته
  3. نتانياهو يحاول إنقاذ ائتلافه الحكومي غداة استقالة ليبرمان
  4. فرنسا: التحقيق في قتل خاشقجي
  5. الجبير: السعودية لديها جهاز قضائي مستقل وفعال
  6. النيابة العامة السعودية توضح ملابسات مقتل خاشقجي
  7. كبير طهاة الملكة اليزابيث يكشف عاداتها الغريبة في الأكل
  8. اكتشاف كوكب جديد يدور في فلك نجم مجاور لمنظومتنا الشمسية
  9. محمد بن راشد: نربي أولادنا على التسامح واحترام التنوع والاختلاف
  10. العموم
  11. صالح يدعو عبد الله الثاني لمعلومات عن مهربي الأموال والمطلوبين
  12. دار الإفتاء المصرية تواجه التطرف بـ
  13. غوتيريش: إعادة العراق ممتلكات كويتية خطوة لتطبيع كامل للعلاقات
  14. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  15. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  16. السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
في أخبار