قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: استقبلت المملكة العربية السعودية على مدار ست سنوات، عددا كبيرا من الحجاج السوريين ويسرت شؤنهم لإتمام مناسك هذه الفريضة على اكمل وجه، وذلك بالتنسيق بين وزارة الحج والعمرة السعودية ولجنة الحج العليا في الائتلاف الوطني السوري، التي توقعت ان يصل أعداد حجاج سوريا لهذا العام إلى 18 ألف حاج.

وأكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن عشرات الآلاف من السوريين تمكنوا من إتمام مناسك الحج والعمرة سنوياً على مدار السنوات الست الماضية، دون أي تمييز، وأنهم استفادوا من الخدمات التي توفرها السعودية لجميع حجاج بيت الله الحرام. 

الحجاج السوريون

وقال بيان حصلت " ايلاف " على نسخة منه، ان أعداد الحجاج السوريين خلال موسم الحج للعام الماضي "زادت عن ١٥ ألف حاج، ومن المتوقع أن يصل عددهم في موسم الحج للعام الحالي إلى ١٨ ألف حاج".

وأشاد الائتلاف "بالتعاون الناجح والمثمر والمستمر بين لجنة الحج العليا في الائتلاف الوطني السوري وبين وزارة الحج والعمرة في السعودية"، معبراً "باسم جميع أبناء الشعب السوري، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين والحكومة السعودية في رعاية وخدمة حجاج بيت الله الحرام وتيسير شؤونهم، وتوفير كل ما يحتاجونه لأداء مناسكهم بيسر وسهولة".


دون أية خلفية 

وأشار الائتلاف الى أن الوقائع تؤكد أن لجنة الحج العليا التابعة للائتلاف تمارس مهامها بمنتهى النزاهة والشفافية، وأنها تنسق على أعلى مستوى مع وزارة الحج والعمرة في السعودية، وتتحمل مسؤولياتها دون أي خلفية سياسية، وتقدم خدماتها لجميع الحجاج بلا قيد ولا شرط.

وثمن الائتلاف الجهود الكبيرة التي تبذلها السعودية في رعاية حجاج بيت الله الحرام، وأكد على مواصلة التنسيق والتعاون معها بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للحجاج السوريين.


السعودية تساعد السوريين 

واستغرب مصدر في الائتلاف خلال حديث لـ " ايلاف " الخبر الذي نشره موقع الجزيرة القطرية حول المزاعم عن "استنكار" الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين (بيت الله الحرام ومسجد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم) استمرار سلطات المملكة في منع السوريين والقطريين من أداء فريضة الحج" .

وأكد المصدر أن السعودية لا تمنع السوريين من الحج للسنة السابعة على التوالي، كما ذكر الخبر الذي أورد البيان .

وأوضح المصدر أن الائتلاف "هو الجهة المخولة بتسيير الحج بالنسبة للسوريين، ولا يوجد مكاتب سياحية تقوم بإدارة الملف إطلاقا في أية دولة أو عاصمة .".

ولفت الى أن " الحج للسوريين فقط عبر الائتلاف وهو الجهة الرسمية الوحيدة التي تدير ملف الحج للشعب السوري عبر لجنة الحج السورية العليا.".