: آخر تحديث

النظام السوري يستعيد معبر نصيب الحدودي مع الأردن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: سيطرت قوات النظام السوري الجمعة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بعد أكثر من ثلاث سنوات من خسارته، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، تزامناً مع اقتراب فصائل الجنوب من التوصل الى اتفاق مع الجانب الروسي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "آليات تابعة للشرطة العسكرية الروسية يرافقها ممثلون عن الادارة الحكومية السورية للمعابر دخلت المعبر من دون قتال".

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا "رفع علم الجمهورية العربية السورية على معبر نصيب"، من دون أي تفاصيل اضافية.

وجاءت السيطرة على المعبر بعد وقت قصير من اعلان متحدثين باسم الفصائل المعارضة عن قرب التوصل الى اتفاق مع الجانب الروسي لوقف المعارك، ينص أحد بنوده على أن "يكون المعبر تحت إدارة مدنية سورية بإشراف روسي".

ولا تزال جلسة المحادثات مستمرة بعد ظهر الجمعة بين وفد الفصائل المسلحة المعارضة والجانب الروسي في مدينة بصرى الشام، في وقت لم تصدر قيادة الفصائل أي بيان رسمي بعد.

وسيطرت الفصائل المعارضة مطلع نيسان/أبريل 2015 على معبر نصيب الاستراتيجي مع الأردن، ويعرف باسم جابر من الجهة الأردنية. وقبل اندلاع النزاع، شكل هذا المعبر ممراً تجارياً حيوياً.

 ومنذ أشهر، جعلت دمشق من استعادة السيطرة عليه أولوية لما لاعادة تنشيط التجارة مع الأردن من فوائد اقتصادية ومالية.

وتشن قوات النظام منذ 19 حزيران/يونيو عملية عسكرية واسعة النطاق في محافظة درعا بدعم من روسيا التي أبرمت في الايام الأخيرة اتفاقات "مصالحة" منفصلة في أكثر من ثلاثين قرية وبلدة. وتنص هذه الاتفاقات على استسلام الفصائل وتسليم سلاحها مقابل وقف القتال ودخول قوات النظام مع عودة المؤسسات الرسمية للعمل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نازحون في شمال غرب سوريا يبيعون أثاثهم ومقتنياتهم لتأمين قوتهم
  2. الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط
  3. جونسون يقر بحاجة لندن إلى دعم الاتحاد الأوروبي
  4.  إردوغان قبل لقاء ترمب:
  5. الخطاب السياسي في لبنان يصبح استفزازيًا بامتياز
  6. طهران: العقوبات الأميركية تغلق مسار الدبلوماسية
  7. هواوي تدعو كندا إلى إلغاء طلب تسليم مديرتها التنفيذية إلى واشنطن
  8. الرئيس الإيراني يتّهم واشنطن بـ
  9. لماذا درس معظم رؤساء الحكومات البريطانية في جامعة أوكسفورد؟
  10. ترمب يلتقي شي وبوتين ومحمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين
  11. ترمب للسيدة التي اتهمته بالاغتصاب: لستِ من النوع الذي أهوى!
  12. محمد الغزواني، جنرال
  13. بوتين يشيد بصادرات الأسلحة الروسية في العالم
  14. صحافيون إسرائيليون يشاركون في تغطية مؤتمر المنامة
  15. مجلس الأمن يحض على الحوار بين ايران والولايات المتحدة
في أخبار