قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أكد الرئيس العراقي لامير قطر اليوم حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات مع اشقائها العرب بدون استثناء وعلى الاستمرار بدورها المحوري كساحة للتلاقي بين شعوب المنطقة وليست ساحة للصراع، مشددا على سياستها في النأي عن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.. فيما قال الشيخ تميم إن بلاده تدعم العراق سياسياً وامنياً وتسانده في تعزيز الاستقرار والسلام وتحقيق التقدم.

وبحث الرئيس العراقي برهم صالح في الدوحة الخميس مع امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتوسيع آفاق التعاون بما يخدم المصالح المشتركة.

وقال خلال جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين، إن العراق يسعى إلى إقامة افضل العلاقات مع اشقائه العرب بدون استثناء كما يحرص على الاستمرار بدوره المحوري كساحة للتلاقي بين شعوب المنطقة وليست ساحة للصراع، كما نقل عنه بيان رئاسي عراقي تابعته "إيلاف".

ودعا الرئيس صالح الى بناء منظومة علاقات مشتركة تسهم في ترسيخ العلاقات العربية -العربية، والعربية - الاقليمية بما يحقق المزيد من التفاهم والحوار البنّاء ويساعد على تنمية البلدان وتقدمها.

صالح وتميم يستعرضان حرس الشرف في القصر الاميري بالدوحة


ثم تبادل صالح وتميم وجهات النظر بشأن تطورات الأوضاع السياسية والأمنية على الساحتين العربية والدولية، وضرورة تنسيق المواقف المشتركة حولها، والتأكيد على سياسة النأي عن التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.

من جانبه، اكد الامير تميم دعم بلاده للعراق سياسياً وامنياً، مشددًا على الرغبة الجادة لتطوير العلاقات بين البلدين.. منوها الى ان قطر تقف الى جانب العراق وتسانده في تعزيز الاستقرار والسلام وتحقيق التقدم بالمجالات كافة.

وشارك في الاجتماع الموسع عن الجانب العراقي وزير الخارجية محمد الحكيم ووزير التخطيط الدكتور نوري الدليمي ووزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني ووزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الامير الحمداني، فضلاً عن عدد من المسؤولين والمستشارين، وعن الجانب القطري نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ورئيس الديوان الاميري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني ووزير الثقافة والرياضة صلاح بن غانم العلي ووزير التجارة والصناعة علي بن احمد الكواري ورئيس جهاز التخطيط والاحصاء صالح بن محمد النابت.

وكان الرئيس صالح قد وصل الى الدوحة مساء امس على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية تلبية لدعوة تلقاها من أمير قطر الشيخ تميم، حيث اوضح مصدر رئاسي عراقي أن الرئيس صالح سيجري خلال الزيارة مباحثات مع كبار المسؤولين القطريين "تهدف الى تعزيز علاقات الاخوة بين البلدين الشقيقين والارتقاء بها على الصعد كافة، إضافة الى بحث تطورات الأوضاع السياسية على الساحتين العربية والدولية.".

صالح وتميم خلال لقائهما في الدوحة اليوم


وأوضح أن هذه الزيارة تأتي استكمالاً لزيارات الرئيس صالح الهادفة الى تنشيط دور العراق إقليمياً ودولياً وتعزيزاً لمكانته بين الاشقاء والاصدقاء.

ومن المنتظر أن يتم خلال الزيارة الإعلان عن خط ملاحي جديد بين ميناءي حمد القطري وأم قصر العراقي لتعزيز عمليات نقل البضائع الأردنية والكويتية والتركي والايرانية عبر الأراضي العراقية إلى قطر.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الخارجيَّة محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد بحث في بغداد في السابع من نوفمبر الماضي مع القادة العراقيين تعزيز العلاقات بين البلدين وتخفيف حدة التوتر وإيجاد منظومة إقليمية مشتركة مستندة إلى التعاون والتكامل الاقتصادي بين بلدان المنطقة.

واكد ال ثاني أن الرئيس برهم صالح رغبة أمير دولة قطر الشيخ تميم بتعزيز علاقاتها مع العراق في جميع الميادين، مبينا أن بلاده مصممة على المضي في التواصل والتعاون المتبادل مع العراق واستعدادها لتقديم الدعم المطلوب للعراق في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية.