قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعلنت الصين اليوم الثلاثاء، أن بذرة قطن تم حملها إلى القمر على متن المسبار الصيني "تشانغ آه -4"، أصبحت الأولى من نوعها التي تنبت على سطح القمر.

وقال باحثون من جامعة تشونجتشينج جنوب غربي الصين إن المسبار الصيني "تشانغ آه -4" قام بأول تجربة لمحيط حيوي مصغر على سطح القمر بعد هبوطه على الجانب البعيد منه.

وأضاف الباحثون المعنيون بتجربة لمحيط حيوي مصغر على سطح القمر أن المسبار الصيني حمل إلى القمر بذور القطن واللفت والبطاطا والأرابيدوبسيس، وكذلك بيض ذبابة الفاكهة وبعض الخميرة، لتشكيل محيط حيوي مصغر وبسيط.

وأظهرت الصور التي أرسلها المسبار أن برعم بذرة القطن ينمو بشكل جيد، على الرغم من عدم رؤية نمو أي نباتات أخرى.

وهبط المسبار الصيني تشانغ آه-4 على القمر في الثالث من يناير، وأرسل أول صورة قريبة على الإطلاق للجانب البعيد من الكوكب.

وأشادت إدارة الفضاء الوطنية بالأمر بوصفه الأول من نوعه، وقالت إنه "يزيح ستار الغموض" عن الجانب البعيد من القمر وإنجاز كبير لبرنامج الفضاء الوطني الطموح.

وتشمل مهام المسبار تشانغ آه-4 الرصد الفلكي ومسح التضاريس والتكوين الصخري للقمر وقياس الإشعاع النيتروني والذرات المحايدة لدراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر.

ويدور القمر حول نفسه بنفس سرعة دورانه حول الأرض مما يعني أن معظم أنحاء الجانب البعيد من القمر أو ما يعرف بالجانب المعتم تكون غير مرئية دائما بالنسبة لنا. واستطلعت مركبات فضائية الجانب البعيد من الكوكب من قبل لكنها لم تهبط عليه.

وجعلت الصين من استكشاف الفضاء أولوية لها في السنوات القليلة الماضية، فيما تسابق للحاق بروسيا والولايات المتحدة حتى تصبح قوة رئيسية في مجال الفضاء بحلول عام 2030. وتعتزم البدء في بناء محطة فضاء مأهولة العام المقبل.