: آخر تحديث
تخلف إدوين سامويل كمتحدثة باسم الحكومة البريطانية من دبي

أليسون كينغ وجه لندن الإعلامي الجديد لدى العرب

أعلن مركز الإعلام والتواصل الإقليمي، التابع للحكومة البريطانية ومقرّه السفارة البريطانية في دبي، بدء عمل متحدث جديد باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رسميا هذا الأسبوع، وذلك خلفا لإدوين سموأل.
وأوضح المركز، في خبر صحفي، أن المتحدثة الجديدة، أليسون كينغ، باشرت عملها متحدثة رسمية باسم الحكومة البريطانية في المنطقة، حيث ستتولى طرح المواقف البريطانية حيال قضايا الشرق الأوسط في مقابلات تجريها معها وسائل الإعلام العربية.   
وبدأت أليسون كينغ علاقتها مع اللغة العربية في مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين في غزة، وكانت آنذاك طالبة في جامعة أكسفورد البريطانية عندما قضت عطلة صيفية في المخيم وقامت بتعليم اللغة الإنجليزية كعمل تطوعي. 
وبعد ذلك درست أليسون اللغة العربية لمدة عامين في جامعة كولومبيا الأميركية، إضافة إلى المجلس الثقافي البريطاني في دمشق، وممارستها العربية خلال عملها الدبلوماسي في الخرطوم.
وتولّت أليسون عددا من المناصب في الحكومة البريطانية آخرها كان رئيسة لقسم السياسات في مكتب اسكتلندا، كما شغلت منصب نائبة رئيس في إدارة أوروبا في وزارة الخارجية البريطانية لمدة ثلاث سنوات، وذلك بعد ندبها للعمل ثلاث سنوات في المفوضية الأوروبية وسنة واحدة كمستشارة قانونية للبعثة البريطانية الدائمة في بروكسل. وفي المنطقة العربية، عملت أليسون في السفارة البريطانية في الخرطوم.
وقالت أليسون كينغ  بعد مباشرة عملها "يسعدني أن أعود إلى المنطقة مجددا، وأتمنّى أن أتمكّن من خلال عملي الحالي من التعبير بشكل واضح عن اهتمام ومصالح بريطانيا بمنطقة الشرق الأوسط، وحرصها على التواصل مع شعوب المنطقة، فضلا عن العلاقات المتينة مع الشركاء والحلفاء".
وتابعت "سأقوم بزيارات عديدة في المنطقة لإجراء المقابلات الإعلامية والحوارات الصحفية، كما سأجري حوارات مباشرة مع الجمهور على منصّات وسائل التواصل الاجتماعي عبر تويتر Al[email protected] وأنستغرام [email protected]
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مرشحة حزب بارزاني رئيسة لبرلمان الاقليم بمقاطعة 3 احزاب
  2. أبو عبيدة عامر بن الجراح بريطاني
  3. الإمارات تشتري أسلحة من
  4. معرض الكتاب بالدار البيضاء ينهي فعالياته ب560 الف زائر
  5. خبراء: مصر معرّضة لعمليات إرهابية تزامنًا مع التعديلات الدستورية
  6. ولي العهد السعودي يختتم زيارته إلى باكستان
  7. إجراءات عراقية لمواجهة غسيل الاموال وتمويل الارهاب
  8. آدم شيف … صقر ديمقراطي قد يسقط ترمب
  9. توشيح الأمير محمد بن سلمان بـ
  10. حزب العمال البريطاني ينشطر!
  11. إعلام كوريا الشمالية يتحدث عن
  12. الأمير محمد بن سلمان يلتقي كبار الشخصيات في إسلام آباد
  13. موسكو: إعلام بريطانيا مرتبط بالاستخبارات
  14. ولي العهد السعودي ينشئ مركزًا صحيًا باسم فرمان علي بباكستان
  15. أكراد سوريا يدعون الأوروبيين إلى
  16. إقليم كشمير المتنازع عليه يشتعل بتفجيرات
في أخبار