أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، أن بلاده تواجه أصعب وضع اقتصادي منذ 40 عامًا، وأن الحكومة ليست هي المسؤولة عن ذلك بل الولايات المتحدة.

إيلاف: انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في العام الماضي من اتفاق نووي دولي مبرم مع إيران، وأعاد فرض العقوبات عليها.

وينظم العمال، ومنهم سائقو الشاحنات والمزارعون والتجار، احتجاجات متفرقة على الصعوبات الاقتصادية، مما أدى في بعض الأحيان إلى مواجهات مع قوات الأمن.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي للرئيس عن روحاني قوله "اليوم تواجه البلاد أكبر ضغط وأزمة اقتصادية منذ 40 عامًا".