: آخر تحديث
لتنفيذ برامج حلف الناتو

أوروبا تحتاج لزيادة انفاقها العسكري بقيمة 100 مليار

ميونخ: تحتاج أوروبا إلى تعزيز الإنفاق على الدفاع بأكثر من 100 مليار دولار للايفاء بتعهدات حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تثير غضب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وفق دراسة نشرت الجمعة.

وأثار قصور كثير من الحلفاء الأوروبيين عن الاقتراب حتى من هدف الناتو المتمثل في إنفاق اثنين في المئة من انتاجهم القومي على الدفاع بحلول عام 2024 غضب ترمب الذي اتهمهم بالاستفادة على حساب بلاده.

أظهرت الأرقام الصادرة عن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية أن الدول الأوروبية السبع والعشرين في حلف الناتو كان عليها أن تنفق 102 مليار دولار إضافية لتصل إلى الهدف المحدد بنسبة اثنين في المئة في عام 2018.

وذكر تقرير "الميزان العسكري" السنوي الصادر عن المعهد أن الدول الأوروبية في حلف الناتو "كان عليهم مجتمعين زيادة إنفاقهم بنسبة 38 بالمئة" ليصلوا إلى هدف 2% في عام 2018.

أثار غضب ترمب بشأن الإنفاق العسكري الأوروبي القلق بشأن التزامه بميزانية الحلف الأطلسي. والعام الماضي شن الرئيس الأميركي هجوماً عنيفاً على برلين خلال لقاء تلفزيوني مع المستشارة أنغيلا ميركل.

وتنفق الولايات المتحدة أكثر من ضعفي ما ينفقه الأوروبيون على الدفاع، ففي عام 2018 أنفقت واشنطن ما يقرب من 650 مليار دولار مقارنة بنحو 250 مليار دولار لجميع الدول الأوروبية في الناتو، وفقا لتقرير المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

ويتوقع حلف الناتو أن تلبي سبع دول أوروبية نسبة 2% المستهدفة عند حساب الأرقام النهائية لعام 2018، بدلاً من ثلاث قبل ذلك بسنة.

ولكن في حين تبذل ألمانيا جهوداً لتعزيز الإنفاق العسكري، فإن حجم اقتصادها الضخم يعني أنه من الصعب عليها زيادة نسبتها المئوية بسرعة مقارنة بإجمالي الناتج المحلي الضخم.

للوصول إلى الهدف المحدد بنسبة اثنين بالمئة، يقول المحللون إن على برلين زيادة نفقاتها الدفاعية بشكل كبير في الفترة ما بين 2017 و2024، وهي مسألة حساسة نظراً لماضيها بعد الحرب.

وأشار التقرير إلى أن الزيادة في الإنفاق الأميركي من عام 2017 إلى عام 2018 - حوالي 45 مليار دولار - تعادل تقريبا كامل ميزانية الدفاع الألمانية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بغداد لخفض أعضاء الحكومات المحلية ويكون ربعهم نساء
  2. إسلاميو الجزائر يهاجمون العمامرة: كفى تحريضا ضدّنا!
  3. الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة احتمال بريكست بدون اتفاق
  4. هكذا يقتسم الروس والأميركيون النفوذ في المنطقة
  5. العاهل الأردني يلغي زيارة كانت مقررة الاثنين إلى رومانيا
  6. هيئة التفاوض السورية: تقدم يلوح في الأفق
  7. إطلاق جائزة
  8. ماكرون يسعى إلى الحد من الطموحات الصينية
  9. هذه هي الرسالة التي أعطت صك البراءة لترمب ورفاقه!
  10. العراق يستنفر لدرء مخاطر سيول كارثية تجتاج البلاد
  11. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل في هجوم المسجدين
  12. بدء إعادة جثامين ضحايا مجزرة مسجدي نيوزيلندا إلى بلادهم
  13. العاهل السعودي يسلم الفائزين جائزة الملك فيصل العالمية
  14. ابتكار طريقة آمنة لتصنيع غاز الهيدروجين لتشغيل السيارات الكهربائية !
  15. خلافات داخل الحزب الرئاسي في الجزائر حول
في أخبار