: آخر تحديث
بعد حجبها في العام الماضي إثر فضيحة تحرش جنسي

نوبل ستمنح جائزتين للآداب خلال 2019

ستُمنح جائزة نوبل للآداب مرتين هذا العام بعدما قررت الأكاديمية السويدية تأجيل منح الجائزة في عام 2018 على خلفية فضيحة تحرش جنسي أدت إلى استقالة عدد من أعضاء الأكاديمية.  

إيلاف: قالت صحيفة "داغنس نيهيتر" السويدية إن جائزتين ستُمنحان في عام 2019 للتعويض عن غياب الجائزة في العام الماضي.

سجن أرنو
وكانت جائزة نوبل للآداب أُلغيت في عام 2018 بعدما قدمت 18 امرأة دعاوى بالاعتداء الجنسي وتعرّضهن لمضايقات ضد المصور الفوتوغرافي الفرنسي جان كلود أرنو (72 عامًا) زوج عضو الأكاديمية السويدية كاتارينا فروستنسون، كما أشارت صحيفة "إندبندنت" البريطانية. 

نفى أرنو الاتهامات بارتكابه اعتداءات جنسية تعود إلى عام 1996، وأُسقطت جميع الدعاوى لعدم كفاية الأدلة، باستثناء دعوى واحدة، بعد التحقيق الذي أجراه الإدعاء العام السويدي. وأُدين أرنو لاحقًا بتهمة الإغتصاب، وحُكم عليه بالسجن في أكتوبر الماضي. 

أجرت الأكاديمية السويدية تحقيقًا داخليًا في أبريل، بعدما تردد أن بعض حوادث التحرش الجنسي وقعت داخل الأكاديمية، وفي النهاية صوّتت الأكاديمية ضد إقالة الشاعرة والكاتبة فروستنسون من لجنتها التي تضم 18 عضوًا.    

امتناع... لا استقالة
وأدت الفضيحة إلى انسحاب عدد من الأعضاء، بينهم فروستنسون ورئيسة الأكاديمية البروفيسورة سارا دانيوس. لا يستطيع الأعضاء أن يستقيلوا من مناصبهم، لكنهم يستطيعون الامتناع عن الاستمرار في العمل.   

أعلن كارل هنريك هيلدن رئيس مجلس مؤسسة نوبل في حينه أن الأكاديمية السويدية قررت تأجيل جائزة نوبل للآداب عام 2018 بنية منحها في عام 2019. 
 
وأوضح هيلدن أن جائزة نوبل تُمنح سنويًا، ولكن قرارات منحها أُرجأت في عدد من المناسبات خلال تاريخ الجائزة. ومن المسوغات التي تبرر تأجيل الجائزة نشوء وضع من الخطورة، بحيث إن القرار بشأن منح الجائزة لن يُنظر إليه بصدقية. 


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.independent.co.uk/arts-entertainment/books/news/nobel-prize-literature-2019-two-winners-award-sexual-misconduct-a8808331.html
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: كهاشمي لا أتراجع عن القدس
  2. بوينغ أجرت رحلات تجريبية على طائرة 737 ماكس المعدلة
  3. نصف أصناف معجون الأسنان
  4. المغرب وإسبانيا يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون القضائي بين المملكتين
  5. محاكمة قادة حراك الريف أمام
  6. النواب الأردني يرفض اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  7. هل ضغطت إيران على الكويت لإنقاذ مازن الترزي؟
  8. دراسة: البشر يستمرون في إنتاج خلايا عصبية جديدة طيلة حياتهم
  9. الجيش الجزائري يفتح الطريق أمام إمكان تنحي بوتفليقة
  10. السوريون يحتجون على اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. ناسا لرائدات الفضاء:
  12. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
  13. قائد الجيش الجزائري يدعو لتطبيق المادة 102 من الدستور
  14. عبدالله الثاني يتسلم
  15. باريس تعيد تسمية روائع فنية لإنصاف أشخاص سود يظهرون فيها
  16. تحريض أممي للعراقيات: لا تنتظرن الرجال وانتزعن حقوقكن كاملة
في أخبار