: آخر تحديث
تنظمها الوزارة المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة

بني ملال تحتضن الجامعة الربيعية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: وقع الوزير المنتدب المكلف المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بن عتيق، اتفاقية شراكة مع كل من رئيس مجلس جهة بني ملال – خنيفرة، إبراهيم مجاهد، ، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، نبيل حمينة ، لتنظيم الدورة الثانية للجامعة الربيعية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، بمدينة بني ملال، خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 14 أبريل المقبل، تحت شعار: "المغرب المُتعدد، أرضُ العيش المشترك".
وتروم الاتفاقية إرساء وتعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف المتعاقدة بغية تنظيم الدورة الثانية للجامعة الربيعية، وذلك من خلال توفير الإمكانيات المادية والبشرية والتقنية لسيرها في أحسن الظروف. 
وستسهر الجامعة على تأطير المشاركين وتوفير فضاء أكاديمي وعلمي يتيح التبادل والتلاقح، فيما تتكفل كل من الوزارة ومجلس الجهة بتوفير آليات الدّعم والمواكبة، للجامعة الربيعية.
كما تهدف الشراكة التي تمت بلورتها في إطار مقاربة تشاركية إلى الاستجابة لانتظارات وتطلعات مغاربة العالم، "لا سيما فئة الشباب التي تحظى بأولوية كبرى في استراتيجية الحكومة الموجهة للمغاربة المقيمين بالخارج".
وتسعى الجامعة الربيعية أيضا إلى تقوية الروابط مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذي تم تكريسه في إطار دستور المملكة لسنة 2011، وهذا الأمر يبقي رهينا ب"التعرف عن قرب على حاجيات أبناء المغاربة المقيمين بالخارج وإغناء معرفتهم بالمغرب".
ويعتقد منظمو الدورة الربيعية الثاتية بأن تعزيز ارتباط فئة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج بثقافة بلدهم الأصل، "سيساعدهم لا محالة في تسهيل وتيسير اندماجهم داخل بلدان الاستقبال، ومن ثم ارتقائهم في حياتهم المهنية والمجتمعية"، كما أن استحضار البُعد الترابي في بلورة وتنزيل برامج الجامعات الثقافية، في إطار الشراكة مع الجهات، سيتيح لهؤلاء الشباب "اكتشاف ما تزخر به مختلف جهات المملكة من ثروات طبيعية واقتصادية وموروث ثقافي مادي ولامادي، فضلا عن التعرف أكثر على الخصوصيات التاريخية والحضارية والمقومات الاقتصادية لبلدهم الأصل".
وستعرف الدّورة مشاركة 100 من الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و25 سنة ، وستتيح الجامعة لهؤلاء الشباب، إلى جانب نظرائهم من الطلبة الذين يتابعون دراساتهم بجامعة السلطان مولاي سليمان، طيلة خمسة أيام، فرصة ل"تتبع أنشطة غنية ومتنوعة تتخللها ندوات وورشات يؤطرها نخبة من الأساتذة والمحاضرين".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تستدعي السفير البريطاني
  2. ترمب: لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت
  3. محمد بن سلمان لـ
  4. السعودية تسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون اتجاه أبها
  5. هيئات مدنية جزائرية لمرحلة انتقالية لا تتجاوز العام
  6. الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة
  7. الحمادي يهدي الإمارات مقعداً في الاتحاد الدولي للصحفيين
  8. الأردن يشارك في مناورات سعودية وإماراتية
  9. شباب في الصين يحاولون إحياء لباس
  10. (جِنْ) الأردن... تهديد ووعيد وانقسام
  11. احتجاجات هونغ كونغ مصدر إحراج للصين
  12. دول متوسطية تعزز جهودها لمعرفة مصير مهاجرين مفقودين
  13. محاكمة البشير تبدأ الأسبوع المقبل
  14. هجوما خليج عمان يسببان انقسامًا بين ترمب ومساعديه بشأن إيران
  15. قمة (سيكا) في دوشنبه تختم أعمالها
  16. لندن تعيش ليلة ملطخة بالدماء!
في أخبار