: آخر تحديث
بمشاركة السعودية والاردن والكويت وسوريا وتركيا وإيران والعراق

قمة برلمانات جوار العراق تبحث التكامل الاقتصادي ومواجهة الارهاب والمخدرات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما بدأت الوفود المشاركة في الوصول الى بغداد اليوم تبدأ غدا السبت أعمال مؤتمر رؤساء برلمانات الجوار بمشاركة السعودية والاردن والكويت وسوريا وتركيا وإيران، إضافة للعراق للبحث في تعزيز امن المنطقة وتحقيق تكاملها الاقتصادي ومواجهتها للارهاب والمخدرات. 

وأول رؤساء البرلمانات الذين وصلوا الى بغداد الجمعة رئيس مجلس الشعب السوري حموده يوسف الصباغ على رأس وفد نيابي للمشاركة بأعمال القمة البرلمانية. 

تعزيز الامن وتوسيع الاستثمار

وينعقد المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا تحت شعار"العراق.. استقرار وتنمية" حيث يلقي رؤساء برلمانات دول الجوار بغياب علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الايراني "البرلمان"، الذي يمثله وفد رسمي، كلمات ثم تجري نقاشات تشاورية يصدر بعدها البيان الختامي للمؤتمر الذي يعد الاول من نوعه في المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس مجلس النواب شاكر حامد في مؤتمر صحافي إن قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار ستسعى للاتفاق على اجراءات تحقق مكاسب سياسية واقتصادية تسهم في تعزيز الامن وتوسيع الاستثمار وتقريب وجهات النظر لتحسين العلاقات بين شعوب المنطقة.

واشار الى ان العراق يهدف من هذه القمة التأكيد على دوره المحوري "في ترطيب الاجواء بين دول المنطقة ويكون عامل استقرار لكل شعوبها". 

تعزيز التعاون في مكافحة الارهاب والمخدرات وتحقيق الاستقرار

وعن مجريات المؤتمر والقضايا التي سيبحثها، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالوكالة عامر الفايز إن المؤتمر يهدف الى تعزيز التعاون بين برلمانات الدول السبع المجتمعة في ما يتعلق بالتشريعات التي تخص امن المنطقة واقتصادها واستقرارها السياسي.

واضاف ان اهم المحاور التي سيبحثها المؤتمر تتعلق بتعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب والسيطرة على قضايا المخدرات وعمليات تهريبها، فضلا عن التنمية الاقتصادية متوقعا خروجه بتوصيات تخدم شعوب المنطقة.

ومن جهتها، اشارت عضو اللجنة اقبال عبد الحسين الى ان الامن والتكامل الاقتصادي سيكونان ابرز المحاور التي سيناقشها المؤتمر .. موضحة في بيان صحافي تابعته "إيلاف" ان المؤتمر سيناقش المواضيع الابرز التي تتعلق بمصالح العراق ودول الجوار وهي "الامن واعادة الترتيبات الاقليمية لغرض الخروج بقرارات وخطوات مهمة نحو بناء منطقة آمنة في المرحلة المقبلة وتطوير التعاون الاقتصادي والسياسي بين هذه الدول".
 
إجراءات أمنية واستعدادات لوجستية

أما الامين العام لمجلس النواب صلاح الحميري فقد اعلن في بيان حصلت "إيلاف" على نصه عن اكمال جميع الاستعدادات اللوجستية والفنية لانعقاد المؤتمر .. موضحا انها تبدأ من مطار بغداد الدولي وصالة التشريفات مرورا بطريق المطار فضلا عن تهيئة الاعلام واللافتات داخل المنطقة الخضراء والحكومية".

واضاف أن "التحضيرات تتم بالتعاون المباشر مع الفرقة الخاصة بحماية المنطقة الخضراء ومكتب رئيس الوزراء لانجاز الاستعدادات للمؤتمر خاصة داخل القصور الحكومية التي ستحتضن اعمال القمة.

كما أوضح مدير عام الدائرة الاعلامية في المجلس محمد أبو بكر ان الشعب العراقي والرأي العام سيطلع عبر النقل المباشر على تفاصيل القمة منذ لحظة استقبال رؤساء البرلمانات في مطار بغداد الدولي، اضافة الى نقل وقائع انعقاد القمة للاطلاع على مجرياتها.
  
ومن جانبه، قال مدير عام دائرة العلاقات والتشريفات سلام علي محمد إن التحضيرات اللوجستية للمؤتمر قد بدأت قبل أكثر من شهر منوها الى تهيئة قاعة القدس الرئاسية التي خصصت لإنعقاد قمة بغداد وتجهيزها بجميع المستلزمات المناسبة لانجاح المؤتمر.

وأشار الى تواصل ملاك الدائرة بشكل مستمر مع جميع برلمانات الدول المشاركة وسفاراتهم العاملة في بغداد للحصول على المعلومات الكافية الخاصة بأعداد الوفود ومتطلباتهم.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اضيفو الي جدول اعمال المؤتمر
عدنان احسان- اميركا - GMT الجمعة 19 أبريل 2019 14:45
مكافحه - الارهاب المناخي - السيول - والامطار - والفيضانات ...
2. مبروك
نصر - GMT الأحد 21 أبريل 2019 09:19
العراق انظم الى "نادي المخدرات الدولي " واصبح عضواً عاملاً فيه (مروّج و مُسوّق ومُستهلك ), بعد ان كان العراقيون قبل مجيء هؤلاء الكارثه للحكم لا يعرفون معنى المُخدرات , صحيح انهم يشربون الخمور ولكنهم لا يعرفون المخدرات , والآن المُخدرات في متناول ايدي النساء والبنات والأولاد (القُصّر) اية جريمة بشعه اقترفوها في حق هذا الشعب ؟
3. انتبهوا انتبهوا يا عراقيين من نشاط الأيرانيين " المُخدراتي "
شيعي شيوعي شروكي - GMT الأحد 21 أبريل 2019 10:01
في ايران أيام زمان كان الذي يُلقى عليه القبض وهو يمتلك " ترياق" , وكان في وقتها هو المُخدّر المعروف والمتداول , تكون عقوبته الأعدام . وعندما دخلوا الأنجليز الى ايران بعد الحرب العالميه الثانيه أرادوا كبح جُماح مقاومة الأيرانيين لهم وشلّ ارادتهم العقليه والجسديه , فأستخدموا المخدرات " الترياق" سلاحاً ضدهم . فماذا عملوا ؟؟ كان سعر الغرام الواحد من الترياق بتومان إيراني واحد , فاعلنت السُلطات او الأدارة الأنجليزيه في ايران انها تتقبل شراء " حرّاق الترياق " أي مُخلّفات الترياق بعشرة توامين ايرانيه للغرام الواحد !!! بحجة انها تستعمله لأغراض طبيه , فأصبح الأيرانيين يتهافتون أكثر على شراء الترياق بتومان واحد للغرام الواحد ويستعملونه ( يدخنونه ) ومخلفاته , الحراق او الرماد , يبيعونها للأنجليز بعشرة توامين للغرام الواحد ! وتعرفون ان اغلب الشعب الأيراني ناس بسطاء وفقراء انطلت عليهم هذه المؤامره بكل سهولة فأصبح الشعب الأيراني كله مُخدر منبطحين على الأرض في بيوتهم يدخنون الترياق والذي اصبح في ذات الوقت مصدر رزق لهم يزرعونه داخل ايران , وفعلاً قد شلّوا عقلياً وجسدياً . وبعد ان تمكنت منهم هذه الآفه وحققت أهدافها كاملة انقلبت عليهم بريطانيا ومنعت زراعة الترياق واصبح الغرام الواحد منه في السوق السوداء بعشرة توامين ايرانيه اما "الحراق" فلا احد يسأل عنه او يشتريه بفلس وانما يُطرح في الزباله ! فأننا نخاف ان يكون هذا أيضاً من نصيب الشعب العراقي ومن مخلفات السياسه الأيرانيه في العراق . العراق غرق بالمخدرات الأيرانيه واصبح رجال الدين المعممين يدخلونها الى السوق العراقيه ويتاجرون فيها علانية تحت حماية الميليشيات العائده لأيران
4. حاربوا المخدرات وتجارها
شيعي شيوعي شروكي - GMT الأحد 21 أبريل 2019 10:05
خطر المخدرات لا يختلف ولا يقل عن خطر الأرهاب , فقاوموه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فتح مراكز الاقتراع في هولندا وبريطانيا للانتخابات الأوروبية
  2. عبد المهدي يؤكد دخول العراق والكويت مرحلة تصفير المشاكل بينهما
  3. اعتقال متعاطف مع حركة حماس في الولايات المتحدة
  4. خطة أميركية جديدة ضد إيران ... هذه مطالب واشنطن
  5. واشنطن تصدر قانونا يسمح بتحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي
  6. أمثولات
  7. أسباب صحية تضع حدا لمهمة هورست كولر في حل نزاع الصحراء
  8. الكشف عن سر شيوع الاكتئاب بين النساء
  9. التحقيق مع مغنية إيرانية غنّت أمام السياح وهي ترتدي زيا تقليديا
  10. خمس شخصيات أساسية في الانتخابات الأوروبية
  11. تقرير أممي: البريطانيون يزدادون فقرًا
  12. واشنطن تريد استعادة ثقة العالم بطائرة بوينغ ماكس
  13. تقدّم المعارضة السورية... مأزق النظام بعد العقوبات على إيران
  14. عرض ماي الأخير لإنقاذ بريكست يبدو محكوماً بالفشل
  15. احتجاجات طلابية إثر فشل نظام التعليم الإلكتروني في مصر
في أخبار