قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما بدأت الوفود المشاركة في الوصول الى بغداد اليوم تبدأ غدا السبت أعمال مؤتمر رؤساء برلمانات الجوار بمشاركة السعودية والاردن والكويت وسوريا وتركيا وإيران، إضافة للعراق للبحث في تعزيز امن المنطقة وتحقيق تكاملها الاقتصادي ومواجهتها للارهاب والمخدرات.

وأول رؤساء البرلمانات الذين وصلوا الى بغداد الجمعة رئيس مجلس الشعب السوري حموده يوسف الصباغ على رأس وفد نيابي للمشاركة بأعمال القمة البرلمانية.

تعزيز الامن وتوسيع الاستثمار

وينعقد المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا تحت شعار"العراق.. استقرار وتنمية" حيث يلقي رؤساء برلمانات دول الجوار بغياب علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الايراني "البرلمان"، الذي يمثله وفد رسمي، كلمات ثم تجري نقاشات تشاورية يصدر بعدها البيان الختامي للمؤتمر الذي يعد الاول من نوعه في المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس مجلس النواب شاكر حامد في مؤتمر صحافي إن قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار ستسعى للاتفاق على اجراءات تحقق مكاسب سياسية واقتصادية تسهم في تعزيز الامن وتوسيع الاستثمار وتقريب وجهات النظر لتحسين العلاقات بين شعوب المنطقة.

واشار الى ان العراق يهدف من هذه القمة التأكيد على دوره المحوري "في ترطيب الاجواء بين دول المنطقة ويكون عامل استقرار لكل شعوبها".

تعزيز التعاون في مكافحة الارهاب والمخدرات وتحقيق الاستقرار

وعن مجريات المؤتمر والقضايا التي سيبحثها، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالوكالة عامر الفايز إن المؤتمر يهدف الى تعزيز التعاون بين برلمانات الدول السبع المجتمعة في ما يتعلق بالتشريعات التي تخص امن المنطقة واقتصادها واستقرارها السياسي.

واضاف ان اهم المحاور التي سيبحثها المؤتمر تتعلق بتعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب والسيطرة على قضايا المخدرات وعمليات تهريبها، فضلا عن التنمية الاقتصادية متوقعا خروجه بتوصيات تخدم شعوب المنطقة.

ومن جهتها، اشارت عضو اللجنة اقبال عبد الحسين الى ان الامن والتكامل الاقتصادي سيكونان ابرز المحاور التي سيناقشها المؤتمر .. موضحة في بيان صحافي تابعته "إيلاف" ان المؤتمر سيناقش المواضيع الابرز التي تتعلق بمصالح العراق ودول الجوار وهي "الامن واعادة الترتيبات الاقليمية لغرض الخروج بقرارات وخطوات مهمة نحو بناء منطقة آمنة في المرحلة المقبلة وتطوير التعاون الاقتصادي والسياسي بين هذه الدول".

إجراءات أمنية واستعدادات لوجستية

أما الامين العام لمجلس النواب صلاح الحميري فقد اعلن في بيان حصلت "إيلاف" على نصه عن اكمال جميع الاستعدادات اللوجستية والفنية لانعقاد المؤتمر .. موضحا انها تبدأ من مطار بغداد الدولي وصالة التشريفات مرورا بطريق المطار فضلا عن تهيئة الاعلام واللافتات داخل المنطقة الخضراء والحكومية".

واضاف أن "التحضيرات تتم بالتعاون المباشر مع الفرقة الخاصة بحماية المنطقة الخضراء ومكتب رئيس الوزراء لانجاز الاستعدادات للمؤتمر خاصة داخل القصور الحكومية التي ستحتضن اعمال القمة.

كما أوضح مدير عام الدائرة الاعلامية في المجلس محمد أبو بكر ان الشعب العراقي والرأي العام سيطلع عبر النقل المباشر على تفاصيل القمة منذ لحظة استقبال رؤساء البرلمانات في مطار بغداد الدولي، اضافة الى نقل وقائع انعقاد القمة للاطلاع على مجرياتها.

ومن جانبه، قال مدير عام دائرة العلاقات والتشريفات سلام علي محمد إن التحضيرات اللوجستية للمؤتمر قد بدأت قبل أكثر من شهر منوها الى تهيئة قاعة القدس الرئاسية التي خصصت لإنعقاد قمة بغداد وتجهيزها بجميع المستلزمات المناسبة لانجاح المؤتمر.

وأشار الى تواصل ملاك الدائرة بشكل مستمر مع جميع برلمانات الدول المشاركة وسفاراتهم العاملة في بغداد للحصول على المعلومات الكافية الخاصة بأعداد الوفود ومتطلباتهم.