قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، الدعوة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 30 مايو الجاري.

وجاءت الدعوة، وفق مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية؛ لبحث تداعيات الهجوم على سفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات، وما قامت به جماعة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطيتين بالسعودية، ولما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى امدادات واستقرار أسواق النفط العالمية.

وأعلن المصدر أن الدعوة تأتي حرصاً من خادم الحرمين الشريفين على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجاءت دعوة الملك سلمان إلى القمتين في مكة في وقت اتُخذت إجراءات وأُطلقت تحذيرات تخوفاً من وقوع مواجهة في الخليج بين الولايات المتحدة وإيران. وذكرت وكالة «أسوشييتد برس» أن إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية حذرت شركات الطيران من زيادة المخاطر خلال رحلاتها فوق الخليج العربي وخليج عمان.

وفيما أفادت تقارير أميركية باحتمال أن يأمر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتوجيه ضربة إلى إيران، من دون موافقة الكونغرس، بدأت شركة «إكسون موبيل» الأميركية بإجلاء موظفيها من حقل القرنة بمحافظة البصرة جنوب العراق.