قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط : في إطار التسامح و الإخاء بين الديانات الثلاث، الإسلام و المسيحية و اليهودية ، وبمناسبة حلول شهر رمضان، نظمت جمعية “مغرب شباب” بمراكش مساء الجمعة، نشاطا إنسانيا رمزيا تم من خلاله زرع ثلاث شجرات زيتون بمسجد جليز و كنيسة الشهداء القديسين المحاذية له و المعبد اليهودي هنري كادوش. 
المبادرة التي لاقت استحسانا كبيرا لدى شباب المدينة ، وتنظم تحت شعار « لنزرع الأخوة » ، وتهدف إلى إرساء قيم التضامن و التكافل و التعايش الديني السلمي. 
وتم اختيار شجرة الزيتون التي شارك في عملية غرسها فاعلون حقوقيون وناشطون شباب من المسلمين و المسيحيين واليهود، نظرا لما ترمز له من سلام و تسامح بين الديانات الثلاث. 
و قال حميد مسافي ، عضو جمعية "مغرب شباب" ل « إيلاف المغرب » إن هذه المبادرة تندرج في إطارمجموعة من المبادرات الوطنية المشتركة مع العديد من الجمعيات التي تشترك في نسيج جمعوي يسمى" مغرب الغد"، و الهدف منها هو إرساء قيم احترام حرية العقيدة و التدين. 
و أضاف مسافي أن المغرب طيلة تاريخه كان يعيش فيه المغاربة و المسلمون و المسيحيون الأجانب جنبا إلى جنب دون تمييز بينهم، وهو ما ينبغي المحافظة عليه بعيدا عن أي تعصب ديني و عقائدي على هذه الأرض الطيبة. 
و أشار الى أن هذه المبادرة تمت في عدد من المدن المغربية منها مراكش وفاس و الدار البيضاء والصويرة وجدة والرباط،وانطلقت عملية زرع ثلاث شجرات للزيتون في نفس الوقت في مساجد وكنائس و معابد كل تلك المدن.