قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قال وزير الدولة الإماراتي رئيس المجلس الوطني للإعلام، سلطان الجابر، خلال مداخلته في الجلسة الرئيسية لفعاليات الدورة الخامسة لمنتدى الإعلام الإماراتي، التي حملت عنوان "استراتيجية الإعلام الإماراتي"، "ليس لدينا سقف محدد لحرية الإعلام في الإمارات في كل القطاعات الإعلامية، إلا السقف الوحيد الثابت هو سقف الثوابت الوطنية الأصيلة تجاه الوطن وترابه وقيادته الحكيمة.. والمجلس الوطني للإعلام وقف بجوار الكثير من المؤثرين.. ويجب عدم الخروج عن العادات والتقاليد، ونستطيع تدريب وتطوير وتأهيل الأشخاص المؤثرين ليصلوا إلى العالمية بتوحيد الجهود والتنسيق الدائم".

استراتيجية الإعلام الإماراتي

وأشار خلال فعاليات المنتدى التي انطلقت في فندق "فور سيزونز" جميرا بدبي مساء أمس، بحضور "إيلاف"، تحت شعار "نقاش المئة إعلامي ومؤثر" بمشاركة مكونات القطاع الإعلامي كافة في الإمارات من قيادات المؤسسات الإعلامية ورؤساء تحرير الصحف والكتّاب والمفكرين ورموز العمل الإعلامي في الدولة ولفيف من المثقفين والأكاديميين، لمراجعة الأداء الإعلامي الإماراتي المحلي، ومناقشة أهم القضايا والموضوعات المؤثرة فيه والمتأثرة به، وكيفية تحقيق الأهداف المأمولة منه، وتعزيز قدرته على التفاعل مع تطورات الأحداث، إلى أن استراتيجية الإعلام الإماراتي تواكب رؤية الدولة في جميع القطاعات وتتميز بالمرونة والتكيف مع الواقع، لافتا إلى أن الإعلام الإماراتي أثبت قدرته الفائقة في التعامل مع مختلف الأحداث.

وتابع الجابر أن "هناك استراتيجية شاملة وكاملة وواضحة المعالم للإعلام في ⁧‫الإمارات‬⁩، والاستراتيجية الوطنية للإعلام الإماراتي تم وضعها بمشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة وهي تتميز بمرونتها.. واستراتيجية الإعلام الإماراتي تواكب استراتيجية الدولة وإعلامنا أثبت كفاءته وقدراته بشكل غير مسبوق، ونعم هناك مجال للتحسين في عملنا الإعلامي.. وإعلامنا هو خط الدفاع الأول، ولا بد من مواكبة التغيير والتطوير والتحول الرقمي.. والمؤسسات الإعلامية المسؤول الأول عن تطوير الكوادر البشرية المواطنة وتأهيلها".

 

 

مواجهة التحديات

وأضاف "نتطلع إلى تعاون إعلامي أوسع بغية تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدول.. ويجب التنسيق بين مختلف مؤسسات القطاع الإعلامي لمواجهة التحديات.. ونشكر كل من شارك بتنظيم هذه الفعالية وهي فكرة ممتازة".

وواكب المنتدى الذي عقد تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، موضوعات وثيقة الصلة بمستقبل الإعلام الإماراتي من خلال أربع جلسات رئيسة، عقدت في مقدمتها جلسة نقاشية تحت عنوان "استراتيجية الإعلام الإماراتي"، حيث ناقشت الجلسة أهمية وجود استراتيجية إعلامية وطنية تخدم الإمارات داخلياً وخارجياً، ودور الإعلام في نقل الحقيقة بكفاءة وقدرة على التأثير.

مستقبل الإعلام

وركزت الدورة الحالية للمنتدى على موضوعات ارتبطت بمستقبل الإعلام الإماراتي، وفي مقدمتها قدراته التنافسية على الصعيدين العربي والعالمي، والاستراتيجية التي يعمل وفقها، والتحولات التي تشكل تحديات حقيقية للإعلام في المرحلة المقبلة، وأهمية التأهب لها، والتقنيات التي ستعيد صياغة المشهد الإعلامي، وكيفية مواكبتها وتوظيفها بما يعزز مستقبل قطاع الإعلام في دولة الإمارات، إلى جانب مناقشة التأثير الإيجابي المنشود من مؤثري التواصل الاجتماعي الإماراتيين.

وناقش المنتدى التحولات التي تشكل تحديا حقيقيا للإعلام، والتقنيات التي ستعيد صياغة المشهد الإعلامي وكيفية مواكبتها وتوظيفها بما يعزز مستقبل القطاع في الإمارات، فضلا عن بحث التأثير الإيجابي المنشود من مؤثري التواصل الاجتماعي الإماراتيين والضوابط الاجتماعية والإعلامية.

نقل الحقيقة بكفاءة

وبحثت جلسة "استراتيجية الإعلام الإماراتي" في أهمية وجود استراتيجية إعلامية وطنية تخدم الإمارات داخليا وخارجيا، فضلا عن دور الإعلام في نقل الحقيقة بكفاءة وقدرته على التأثير.

وناقشت جلسة "الإعلام الإماراتي في ظل الأزمات"، عدة محاور تناولت "كيف واجه الإعلام المحلي الأزمات؟" و"هل تفقد وسائل الإعلام المحلية ثقة ومصداقية القارئ أثناء الأزمات؟".

وتطرقت جلسة "هل المؤثر الإماراتي.. مؤثر؟!" إلى دور هذه الفئة ومدى مهارتها وكفاءتها في أداء دور إعلامي فاعل في المجتمع، وبحثت جلسة "المحتوى الإماراتي على وسائل التواصل الاجتماعي"، حضور المحتوى الإماراتي على تلك شبكات وقدرته على التأثير خارج النطاق المحلي.

 

 

قانون الإعلام

من جهته، قال محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة "الرؤية" الإماراتية  إن "الإعلام الإماراتي يعتمد على نجاح أفراد وليس منظومة، ويعد ذلك أكبر التحديات حتى الآن، ونحن في حاجة إلى استراتيجية إعلامية موحدة، تشكل بوصلة عملنا". مؤكدا على ضرورة تطوير قانون الإعلام في النصوص والتشريعات لمواكبة مقتضيات العصر والتقدم إلى الأمام. 

وذكرت منى أبوسمرة رئيسة تحرير صحيفة "البيان" الإماراتية أن البيان تعمل وفق خطة تنبثق من استراتيجية حكومة دولة الإمارات، وتركز دائما في قطاع النشر على صناعة المحتوى وتأهيل الكوادر. 

وأشار علي عبيد مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام إلى أن الإعلام الإماراتي يؤدي دوره بامتياز وقادر على مواكبة الحدث، وأن القطاع الإعلامي حقق إنجازات كثيرة نالت إشادة وتثمين القيادة الإماراتية.