قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين إنّ هناك "احترامًا كبيرًا" متبادلًا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، متوقعًا حصول "كثير من الأشياء الجيدة" على الرغم من التجارب الصاروخية الأخيرة لبيونغ يانغ.

قال ترمب في مستهل محادثات ثنائية مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنّ "الكثير من الأشياء الجيدة ستحصل مع كوريا الشمالية (...) قطعنا شوطًا كبيرًا".

أضاف "لقد تمّ إرساء احترام جيّد، ربّما احترام كبير بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية"، ملمّحًا بذلك إلى القمتين اللتين عقدهما مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في سنغافورة في يونيو 2018 وفي هانوي في فبراير الماضي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكد في تغريدة على تويتر الأحد أنه لا يزال يثق بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رغم توقف المحادثات النووية واختبارات الأسلحة التي أجرتها بيونغ يانغ في الآونة الأخيرة.

وكتب ترمب "أطلقت كوريا الشمالية بعض الأسلحة الصغيرة الحجم، مما أزعج البعض في بلادي وآخرين، خلافًا لي أنا". وأضاف "أثق في ان الرئيس كيم سيفي بوعده لي".

وكانت كوريا الشمالية قامت بتجربتين لأسلحة قصيرة المدى خلال أقل من أسبوع، في أول اختبارات من هذا النوع منذ أكثر من عام.

وانتهت القمة الثانية بين الرئيس ترمب وزعيم كوريا الشمالية في هانوي بدون اتفاق أو حتى بيان مشترك، بعدما فشل الطرفان في الاتفاق على تخفيف العقوبات على بيونغ يانغ مقابل تخليها عن برامجها الصاروخية والنووية.