قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

التقى وزير الدولة للقوات المسلحة البريطانية مارك لانكستر مع وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة والانتاج الحربي، حيث بحثا سبل توثيق أواصر التعاون العسكري البريطاني - المصري.

وقالت مصادر بريطانية إن الاجتماع يأتي كجزء من زيارة الوزير مارك الرسمية الأولى إلى مصر، كما أنه فرصة للتأكيد مجددا على قوة العلاقات الدفاعية البريطانية مع مصر فضلا عن توطيد الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد بين البلدين.

ورافق الوزير البريطاني في الاجتماع كل من كبير مستشاري رئيس أركان الدفاع البريطاني الفريق جون لوريمير، السفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدمز وملحق الدفاع البريطاني العقيد إدوارد ساندري.

وعقب الاجتماع، صرح السفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدمز قائلا: "تدرك المملكة المتحدة الدور المحوري الذي تلعبه مصر لتحقيق الأمن في المنطقة. وستضمن شراكتنا المتنامية أن نخطو خطوة متقدمة في مجابهة التهديدات المشتركة وتعزيز الأمن الإقليمي والدولي معا.

وصرح مسؤول مصري بأن اللقاء عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والتدريبات المشتركة، وسبل تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين، كما تم التطرق إلى المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وفرص وآفاق التعاون المشترك في المجالات الدفاعية والأمنية .

كما أعرب القائد العام المصري عن اعتزازه بالعلاقات التاريخية الراسخة التي تربط بين مصر وبريطانيا معرباً عن تطلعه لمزيد من التعاون والتكامل المشترك فى المستقبل .

من جانبه، أشاد وزير الدولة للقوات المسلحة البريطانية بالدور الذي تقوم به مصر في دعم الاستقرار والأمن بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، معرباً عن تقدير بلاده الكامل لمصر حكومة وشعباً متمنياً لها دوام الاستقرار والتقدم .

تجدر الإشارة إلى زيادة أنشطة التعاون العسكري بين مصر والمملكة المتحدة بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة. ففي شهر مارس، أجرت مصر والمملكة المتحدة التدريب العسكري المشترك "أحمس" والذي يعد أول تدريب ثنائي بين البلدين منذ ثلاثين عاما.

كما شاركت المملكة المتحدة بقواتها المسلحة مع مصر والولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى في تدريب “النجم الساطع” العام الماضي