: آخر تحديث
مقدسة وقطعها نذير شؤم

شجرة عمرها 150 عاما تتوسط مبنى في الهند

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جابالبور: عندما قررت عائلة كيشارواني أن توسع مكان إقامتها، وجدت طريقة جديدة للتعامل مع شجرة تين عملاقة قديمة موجودة في الحديقة، فارتأت بناء المبنى حولها.

واليوم، يمثل الجذع الضخم للشجرة التي يبلغ عمرها 150 عاما الميزة الأساسية لمكان سكنهم هذا، إذ ما زالت تنمو وسط المبنى الواقع في مدينة جابالبور.

وقال يوغيش كيشارواني الذي بنى والده المنزل في العام 1994 بمساعدة صديق مهندس "نحن نعشق الطبيعة وأصر والدي على المحافظة على الشجرة وعدم قطعها".

وأضاف "الشجرة تبلغ من العمر حوالى 150 عاما. كان من السهل قطع الشجرة لكن من الصعب أن تنمو مثلها".

وتعتبر شجرة التين المعروفة بـ"بيبال" في الهند مقدسة بالنسبة لكثر يعتبرون أن قطعها نذير شؤم.

وأوضح يوغيش "نظن أن 350 مليون إله وإلهة يقيمون في شجرة بيبال واحدة. وهذه الشجرة مذكورة أيضا في غيتا" وهو نص ديني هندوسي.

وهذه الشجرة تمكّن زوجته من الصلاة دون الاضطرار إلى مغادرة المنزل من خلال جلوسها أمامها في الصباح.

وأرادت العائلة أيضا توجيه رسالة مفادها أنه يمكن للناس البناء في وسط الطبيعة من دون تدمير أي شيء.

ويعد المبنى المؤلف من أربعة طوابق معلما محليا بسبب واجهته الفريدة. وتثير الأغصان الوارفة الخارجة من النوافذ، فضول المارة.

وتابع كيشارواني "عندما شيد البناء، كان يأتي إلى هنا طلاب الهندسة لمحاولة فهم هذا التصميم الفريد".

ولفت إلى أن الشجرة لم تسبب أي مشاكل عملية لعائلة. وقال "نحن لا نتنبه لوجود الشجرة لأنها لا تعترض طريقنا. فهي تقف هناك بصمت". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  2. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  3. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  4. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  5. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  6. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  7. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  8. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  9. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  10. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  11. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
  12. تعرّض مئات الحجاج المصريين لعملية نصب خطيرة
  13. التحالف الدولي لحماية أمن الملاحة صار وشيكًا
  14. سقوط قتيلة وإصابة 4 من رجال الشرطة بجروح خطيرة في أحداث تخريبية بالعيون
  15. باريس وبرلين تطلبان الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  16. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
في أخبار