قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: يبدأ وزير الدفاع الأميركي الجديد بالوكالة مارك اسبر مهامه الدولية الطابع بلقاء نظرائه في حلف شمال الأطلسي في بروكسل الاسبوع المقبل، على ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية مساء الاربعاء.

وسيتولى وزير الجيش الحالي مارك اسبر منصبه الجديد كوزير للدفاع بالوكالة الاثنين قبل أن يسافر إلى بروكسل لحضور اجتماع وزراء دفاع الحلف الأطلسي يومي 26 و27 حزيران/يونيو الجاري.

وجاء تعيين اسبر بعد ان قرر وزير الدفاع الحالي بالوكالة باتريك شاناهان التخلي عن آلية المصادقة (على تعيينه وزيراً أصيلاً للدفاع) لحاجته لتخصيص مزيد من الوقت لعائلته.

وسينصب تركيز اسبر في اجتماع بروكسل على "تعزيز الالتزام الأميركي بتقوية حلف شمال الأطلسي وضمان تقاسم أكثر إنصافا للأعباء وتعزيز جهوزية الحلف ومناقشة القضايا الأمنية الإقليمية".

واسبر ثالث شخص يشغل هذا المنصب في غضون ستة أشهر فقط، ولا ينظر الحلفاء الأوروبيون بارتياح إزاء سياسات الرئيس دونالد ترامب الانعزالية وانتقاداته المتواصلة للتحالفات.

واستقال وزير الدفاع الأسبق الجنرال جيم ماتيس، الذي كان الكثير من حلفاء واشنطن يعتبرونه ضامنا للاستقرار الدولي، من منصبه في ديسمبر الفائت.