: آخر تحديث

شاهد في محاكمة عسكري أميركي يتبنى قتل مراهق أسير

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: أعلن جندي دعي للإدلاء بإفادته كشاهد في محاكمة ادوارد غالاغر ضابط الصف في القوات الأميركية الخاصة المتهم بعدد من جرائم الحرب في العراق، الخميس مسؤوليته عن قتل أسير في سن المراهقة، القضية التي أحيل زميله إلى القضاء العسكري بسببها.

ويحاكم إدوارد غالاغر (40 عاما) الذي منح أوسمة عدة، منذ الاثنين في محكمة عسكرية في سان دييغو بولاية كاليفورنيا، بتهمة القتل العمد، ومحاولة قتل اثنين من المدنيين ببندقية قنص وعرقلة عمل القضاء.

وجرت وقائع هذه القضية في 2017 بمدينة الموصل في العراق حيث نُشرت قوات أميركية إلى جانب القوات العراقية لاستعادة أحياء من المدينة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وغالاغر الذي ينتمي إلى القوات الخاصة التابعة للبحرية الأميركية (نيفي سيلز)، متهم بأنه قتل طعنا بالسكين في الصدر والعنق سجينا في الخامسة عشرة من العمر أثناء تلقيه إسعافات أولية.

لكن كوري سكوت هو من عناصر "نيفي سيلز" أيضا، أكد الخميس في المحكمة أن غالاغر هو من طعن الضحية، لكنه هو الذين تسبب في وفاة الفتى.

وتفيد شهادة كوري سكوت، أنه خنق المراهق من خلال وضع إبهامه على الأنبوب الذي أدخل في القصبة الهوائية للمصاب من اجل مساعدته على التنفس. وأكد أنه أراد بذلك تجنيب السجين التعذيب الذي كان سينزله به على حد قوله، أفراد من القوات المسلحة العراقية.

ولم يعلن كوري سكوت من قبل مسؤوليته عن الجريمة عندما استجوبه المحققون. كما رفض الاتهامات بأنه قرر الكذب للتغطية على غالاغر. وكوري سكوت هو أحد الشهود الذين حصلوا على الحصانة. 

وينفي إدوارد غالاغر الذي يواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانته، جميع التهم الموجهة إليه. ويقول محاموه إنه كان ضحية "عصابة" صنعها أعضاء في المجموعة التي كان يقودها، كانوا يريدون رحيله.

وتكشف الإفادات التي تُليت خلال جلسة استماع أولية في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أن بعض أفراد الوحدة التي كانت بقيادة غالاغر، شعروا بالرعب من تصرفاته، حتى أنهم عبثوا ببندقية القنص التي يستخدمها لجعلها أقل دقة. كما أطلقوا اعيرة نارية تحذيرية لحمل المدنيين على الفرار قبل أن يجد رئيسهم الوقت لفتح النار عليهم.

 وفي نظر العديد من الأميركيين، يبقى المتهم بطل حرب. وقامت مجموعة من النواب بحملة لإطلاق سراحه نقلتها شبكة "فوكس نيوز" التلفزيونية، التي تحظى بشعبية لدى المحافظين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  2. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  3. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  4. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  5. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  6. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  7. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  8. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  9. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  10. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  11. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
  12. تعرّض مئات الحجاج المصريين لعملية نصب خطيرة
  13. التحالف الدولي لحماية أمن الملاحة صار وشيكًا
  14. سقوط قتيلة وإصابة 4 من رجال الشرطة بجروح خطيرة في أحداث تخريبية بالعيون
  15. باريس وبرلين تطلبان الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  16. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
في أخبار